مهاجر مغربي يعيد محفظة نقود مملوءة لصاحبها بإيطاليا


ناظور سيتي ـ متابعة

أشادت الشرطة الإيطالية بمهاجر مغربي، حديث الوصول إلى البلاد، بعدما أعاد محفظة نقود مملوءة لصاحبها.

ويتعلق الأمر بالشاب المغربي عز الدين شكري، الذي عثر على محفظة نقود تحتوي على حوالي 820 أورو أي حوالي 9000 درهم مغربي، وبطاقات الائتمان وبعض الوثائق، بينما كان يتجول صباحاً بدراجته الهوائية.


ولم يتردد هذا الشاب المغربي، البالغ من العمر 30 سنة، والذي وصل حديثاً إلى إيطاليا بحثاً عن العمل، في الذهاب إلى مركز الشرطة، وتسليم النقود والوثائق، حتى يتكلف باسترجاعها إلى صاحبها.


بعدها قام رجال الشرطة بالتواصل مع مالك المحفظة، وهو ميركو ماسيني، البالغ من العمر 47 عاماً، والمقيم في فورميجين، والذي كان لم يدرك بعد أنه فقدها بالقرب من مكتبه.




وأصر الرجل الإيطالي، صاحب المحفظة، على الشرطة مقابلة عز الدين لشكره شخصيًا على أمانته النبيلة، ووافق الشاب، الذي عاد إلى المركز، وكان مندهشًا من أن تصرفه يعتبر “بطولياً”.


وقد تلقى المغربي عز الدين، إشادات ومجاملات واسعة على تصرفه المواطن، وأطلق صاحب المحفظة نداء لمساعدة الشاب في العثور على وظيفة، حتى تكون النهاية السعيدة لهذه القصة المثالية.


كما جاءت التهاني للشاب من رئيس بلدية مارانيلو، لويجي زيروني، الذي أراد نيابة عن إدارة البلدية وجميع المواطنين، أن يشير إلى “كيف تكون مثل هذه الأحداث جيدة للجميع”.

ومن جهة أخرى، عبر ايطاليون عن اعجابهم بالسلوك الحضاري الذي اقدم عليه مواطن مغربي مقيم بإيطاليا حيث فاجأ مسير شركة إيطالي بنواحي مدينة فيتشينسا، عندما اعاد إليه محفظته التي وقعت منه، فقرر الممقاول الإيطالي توظيفه بالشركة، خاصة أنه عاطل عن العمل منذ ما يزيد عن ست سنوات.


وفي التفاصيل فإن المواطن المغربي، عمر، البالغ من العمر 59 سنة، عثر الأحد الماضي أثناء تجواله بإحدى المناطق السياحية بفيتشينسا على محفظة نقود، تحتوي على حوالي 900 أورو، إضافة إلى العديد من البطاقات البنكية والوثائق الشخصية.


وتوجه المهاجرالمغربي رفقة زوجته، إلى عمدة بلدة “كارتيليانو”، وقاما بتسليمه المحفظة النقدية، حيث تم الإتصال بصاحبها وتم تسليمها إليه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح