من تكون المسؤولة التي تحدثت إلى الأمريكيين في البيت الأبيض مرتدية الحجاب؟


ناظورسيتي - متابعة

أفادت وكالة "سكاي نيوز" أن "سميرة فازيلي" نائبة مدير المجلس الاقتصادي الوطني الامريكي ردت بكل استرسال وثقة على أسئلة الصحفيين حيث تحدثت عن خطط إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" في البيت الأبيض

وتحدثت المرأة المسلة حول مشاريع الرئيس الأمريكي من أجل دعم وانقاذ المشاريع الصغيرة التي تُعاني بسبب الوضع المُزري الذي وصل إليه العالم بعد انتشار كورونا.

وأضافت ذات الوكالة أن "سميرة فازيلي" التي ظهرت مُرتدية حجابها الديني هي محامية ومتخصصة في العلوم الاجتماعية، جاءت إلى الولايات المتحدة بعد أن هاجر والداها "محمد يوسف فيزيلي" و"رفيقة فازيلي" من اقليم كشمير في السبعينات من القرن الماضي.

وقد اشتغلت "سميرة" التي تُعتبر من ضمن 20 موظفا من كشمير في ادارة "بايدن" على القضايا التي تتعلق بمؤسسات التمويل الجماعي وتمويل الاسكان والاعمال الصغيرة بوزارة الخزانة الامريكية


وشغرت منصب مستشارة أولى ورئيسة موظفي وكيل وزارة الخزامة للشؤون الدولية، وذلك بعد احتيازها على شهادة البالوريوس في العلوم الاجتماعية من "هارفرد" بامتياز وعلى درجة الدكتواه في القانون من كلية الحقوق في جاميل "ييل".

ومن جهته ، فقد حضيت "سميرة فازيلي" بتفاعل كبير في وسائل الاعلام وفرحة عارمة في اقليمها الذي واظبت على زيارته من حين لآخر.

ولقي ظهور سميرة فازيلي تفاعلا كبيرا في وسائل الإعلام، خاصة أنها لا تشغل منصبا رمزيا في الإدارة الأمريكية، وقد بلغ صدى ظهورها إقليم كشمير الذي تنحدر منه، حيث عبر عمها رؤوف فازيلي عن فرحة العائلة بها، مؤكدا أن الإقليم بأكمله فخور بالمناصب التي تتقلدها ابنة شقيقه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح