منع وفد منظمة دولية من إجراء استطلاع حول الحراكات الاجتماعية في الريف وجرادة وزاكورة


منع وفد منظمة دولية من إجراء استطلاع حول الحراكات الاجتماعية في الريف وجرادة وزاكورة
سارة الطالبي


كشف حقوقيون، اليوم السبت، عن تدخل السلطات، لمنع وفد من منظمة حقوقية أجنبية، من الوصول إلى مدينة زاكورة، في ظل بحث يجرونه على الحراك الذي عرفته المدينة.

وقال سعيد الطبل، عضو المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن وفدا من الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان، وصل إلى المغرب في إطار بحث حول دور المرأة في الحراكات التي عرفتها المدن المغربية منذ السنة الماضية، وعلى رأسها مدن جرادة والحسيمة وزاكورة، والحقوق الاقتصادية والاجتماعية للنساء في هذه المناطق، وأسباب مشاركتهن في الحراكات الاجتماعية.

ويضيف المصدر أنه ورغم أن المنظمة الحقوقية راسلت مختلف الجهات المعنية بالمغرب، إلا أن أفرادها وُوجهوا بالمنع، سواء في جرادة أو في زاكورة، اليوم السبت.

وفي ذات السياق، أوضحت مصادر حقوقية محلية في زاكورة، في تصريح صحفي، أن وفد المنظمة الحقوقية، لم يتمكن، أمس الجمعة، من السفر على متن الرحلة الجوية المباشرة إلى زاكورة من مطار الدار البيضاء، واختاروا السفر على متن الرحلة المتوجهة إلى ورزازات حيث أمضوا الليلة في هذه المدينة، مضيفا أنه تم إيقافهم، صباح اليوم السبت، في الطريق الرابطة بين ورزازات وزاكورة، في نقطة تانخيست.



1.أرسلت من قبل علي التفرسيتي في 17/02/2019 09:45 من المحمول
لايمكن وليس مقبول للاجنبي ان يتدخل في الشؤونالاجتماعية بالمغرب .وثم لاتنسى بان العالم كله ينكح النساء المغربيات بهولندا والمانيا وفرنسا والدنمارك واسبانيا وبالمغرب اكثر.
.اذن من الاحسن ومن الافضل العودة الى تطبيق الشريعة الاسلامية.

2.أرسلت من قبل مواطن حر في 18/02/2019 09:38 من المحمول
هكذا حال الجبناء الذين انجبتهم الانظمة المتخلفة،يظنون ان باستطاعتهم حجب الشمس بالغربال،فتناسوا ان العالم اصبح كله مفتوح بلا قيود ويمكن الوصول للحقيقة واي حقيقة رغما عن انف المكلخين.

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح