منظمة دولية تصف وضعية القاصرين المغاربة بسبتة المحتلة بالمقلقة


منظمة دولية تصف وضعية القاصرين المغاربة بسبتة المحتلة بالمقلقة
ناظورسيتي : متابعة

وصفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونسيف"، وضعية القاصرين المغاربة الغير مصحوبين والمتواجدين بمدينة سبتة المحتلة، بالمقلقلة، حيث دقت ناقوس الخطر بسبب الحالة المزرية التي يعيشون فيها.

وسلطت المنظمة الأممية الضوء على الوضعية المقلقة للقاصرين المغاربة الذين وصلوا الثغر المحتل بطريقة غير شرعية، خصوصا خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وطالبت المنظمة المذكورة، بتقديم إجابات "مناسبة" للمهاجرين القاصرين الذين يصلون إلى سبتة، مؤكدة أن وضعهم لا يمكن الموافقة عليه وأن إسبانيا كدولة متقدمة يجب أن تقدم حلولاً لهم.

وفي ذات السياق، انتقدت منظمة "يونيسيف" في إسبانيا عدم وجود "استجابة مناسبة" لحوالي ألف مهاجر قاصر غير مصحوب بذويهم وصلوا إلى سبتة في الهجرة الجماعية خلال شهر ماي الماضي.

وأشارت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونسيف"، أن القاصرين المعنيين لا يزالون يقيمون في ملاجئ مختلفة، أقيمت لهذا الغرض دون أي حل يذكر.


يذكر أن الملك محمد السادس، سبق وأن أصدر تعليمات قبل أيام لوزارتي الداخلية والخارجية، للعمل على تسوية نهائية لقضية القاصرين المغاربة الموجودين في وضع غير قانوني بأوروبا.

وجاء في بيان مشترك لوزارتي الداخلية والخارجية أن "المغرب مستعد للتعاون، كما فعل دائماً، مع الدول الأوروبية والاتحاد الأوروبي من أجل تسوية هذه المسألة".

وأضاف ذات البلاغ الوزاري المشترك، أنه تم وضع آليات تعاون لهذا الغرض مع بعض البلدان، ولا سيما فرنسا وإسبانيا مما أدى إلى عودة عشرات القاصرين إلى المغرب.

وأوضح المصدر ذاته، أن التأخيرات التي لوحظت في تنفيذ هذا التعاون مرتبطة بشكل أساسي بالعوائق بسبب الإجراءات المعقدة في بعض البلدان الأوروبية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح