منظمة العفو الدولية تطلق عريضة للمطالبة بإطلاق سراح الزفزافي والأبلق


منظمة العفو الدولية تطلق عريضة للمطالبة بإطلاق سراح الزفزافي والأبلق
ناظورسيتي - متابعة


أطلقت منظمة العفو الدولية “امنستي”، عريضة الكترونية على موقعها الالكتروني للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف، وعلى رأسهم ناصر الزفزافي وربيع الابلق، وفق ما أوردته "دليل الريف".

وقالت المنظمة في دباجة العريضة انه في سنة 2017، تم القبض على مجموعة كبيرة من الناشطين والصحفيين لأنهم شاركوا في مظاهرات سلمية ضخمة في منطقة الريف المغربي. للمطالبة بتحسين وضعية ساكنة المنطقة.

وتابعت المنظمة بالقول "طالب السلطات المغربية بإطلاق سراح زعيم الاحتجاج ناصر زفزافي والصحفي ربيع لابلق وغيره من المتظاهرين السلميين في الريف فوراً ودون قيد أو شرط”.

وأضافت المنظمة ان الزفزافي قائد الحراك اعتقل وحكم عليه بعشرين سنة سجنا، وتم تعنيفه وتهديده بالاغتصاب على حد قول المنظمة، وحسب ذات المنظمة فقد تم اعتقال ربيع الابلق أيضا وحكم عليه بخمس سنوات سجنا، لانه صحفي وتم تهديده بالاغتصاب اذا لم يتعرف بأنه نشر معلومات كاذبة عن الاحتجاجات، حسب ما ادعته المنظمة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح