منظمة الصحة العالمية تكشف حقيقة حدوث موجة ثانية لـ”كورونا”


ناظورسيتي - وكالات

حذرت منظمة الصحة العالمية من التهاون في مواجهة انتقال عدوى فيروس “كورونا” المستجد، خلال فصل الصيف في نصف الكرة الشمالي، مؤكدة أن هذا الفيروس ليس مثل الإنفلونزا التي تأخذ طابعا موسميا في العادة.

وأوضحت المتحدثة باسم المنظمة، مارجريت هاريس، في إفادة صحفية عبر الإنترنت، من جنيف، أمس الثلاثاء: “الناس ما زالوا يفكرون في مسألة المواسم. ما ينبغي أن نفهمه جميعا أن هذا فيروس جديد.. وسلوك هذا الفيروس مختلف”، داعية إلى توخي الحذر في تطبيق الإجراءات لإبطاء عدوى كورونا التي تنتشر عبر التجمعات الكبيرة، فيما تواصل عدة دول فرض إجراءات التباعد الاجتماعي.

وبخصوص الجدل القائم مؤخرا حول ما إذا كان العالم سيشهد موجة “كورونا” ثانية، بسبب زيادة أعداد المصابين في مختلف دول العالم، قالت مارجريت: “ستكون موجة كبيرة واحدة. سوف تتفاوت علوا وانخفاضا بعض الشيء، وأفضل ما يمكن فعله هو تسطيح الموجة وتحويلها إلى شيء ضعيف يلامس قدميك”.

يُذكر أن عدد المصابين بفيروس “كورونا” في العالم، بلغ 16 مليونا و674 ألفا، توفي ما يزيد عن 657 ألفا منهم، فيما تماثل أكثر من عشرة ملايين شخص للشفاء.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح