NadorCity.Com
 


منزل بالحي الإداري بالناظور يتعرض لعملية سرقة فاشلة وتأخر "المداوم" يثير غضب واستنكار العائلة الضحية


منزل بالحي الإداري بالناظور يتعرض لعملية سرقة فاشلة وتأخر "المداوم" يثير غضب واستنكار العائلة الضحية
جواد بودادح | إلياس حجلة

عرف أحد المنازل المتواجد بالحي الإداري بالقرب من مؤسسة التكوين المهني "لعراصي" بالناظور، مساء اليوم الأحد 29 يناير الجاري، عملية سرقة باءت بالفشل قادها مجموعة من اللصوص بمعية أطفال صغار.

وتعود تفاصيل عملية السرقة هاته، الى أن ربة المنزل كانت تهم بالخروج رفقة أبنائها، بعد أن نسوا مفتاح المنزل في باب المدخل، وهذا ما استغله مجموعة من الأطفال الذين يمتهنون التسول، واستطاعوا سرقة المفتاح من الباب وتسلميه للّصًّين اللذين كانا يتربصان بذات المنزل.

وبعد أن تأكدا من خلوه من أهله، اقتحما المنزل خلسة وحاولا سرقة محتوياته، ولما تفطن الأبناء بنسيانهم لمفتاح المنزل سارعوا للعودة إليه بعد أن تفاجئوا بالفوضى التي عمت المنزل وهروب اللصين دون أن يسرقا أي شيء.. وفور تأكد العائلة بتعرض المنزل لعملية سرقة حاولوا الاتصال برجال الأمن الوطني الذين حضروا إلى عين المكان وسط غياب للمداوم بمصلحة المداومة التابعة للمكتب المركزي للأمن الإقليمي بالناظور.

وبعد أزيد من ساعتين من وقوع عملية السرقة هاته، حضر المداوم المعني بالأمر الى عين المكان بعد أن أثار تأخره غضبا وسخطا عارمين في صفوف العائلة الضحية والتي رفضت موضوع دخوله المنزل لمعاينة الأضرار والخسائر التي خلفتها عملية السرقة، بدعوى أنه أخذ الموضوع بنوع من "التراخي والاستهتار"..

الغريب في الأمر أن أحد اللصين عاد الى موقع الحدث ليتقصى الأمر، الا أنه تفاجأ باعتقاله من قبل العناصر الأمنية بعد أن صرح الأطفال "المتعاونين" مع هؤلاء، بأنه عنصر من اللصين اللذين قاما باقتحام المنزل.. حيث تم اقتياده الى مخفر المداومة لاستكمال فصول التحقيق وعرضه على أنظار النيابة العامة للنظر في قضيته والاستماع الى أقواله.







































1.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@live.fr في 30/01/2012 15:34
لكن كن على يقين بأنه لا جديد في هذا الخبر على الإطلاق، فالسرقة والنشل وقطع الطريق من العادات المتجذرة في نفوس سكارى المغرب وعربيديه، وهي عادات لا أظن أن أحدا من المغاربة لم يتعرض لها ولو لمرة في عمره.
ومن الخطأ الفاحش نسبة هذا التقصير إلى السلطات والمخزن، فوالله لو تم تجييش المغاربة كلهم لما انقطعت هذه العادات المشينة، أفلا ترى إلى أمريكا كيف توصف بأنها بلد متقدم في الحراسة والأمن ومع ذلك ففي كل ليلة يسقط العشرات جراء قطع الطريق...
والسبب الحق: هو تغييب شرع الله في العقوبات، فلو كانت عدالة المغرب تحتم تطبيق ما أمر الله به وفرضه في مثل هذه الجرائم لاستحال أن تسمع بخبر كهذا إلا في أندر النادر...
يكفي أن تعلموا أنه خلال 30 سنة مدة حكم الخلفاء الراشدين حدثت ست سرقات فقط لا غير.
وفي المملكة السعودية يستحيل أن ترى عينك شابا في خاصرته خنجرا أو سيفا أو ساطورا، ويستحيل أن ترى عينك حارسا للسيارات في الأحياء السكنية؛ لأنه ببساطة لا توجد سرقة من هذا النوع ترقى أن تكون ظاهرة اجتماعية.
وذلك كله ببركة توظيف قضاة شرعيين يفتتحون جلاستهم باسم الله لا باسم الملك عبد الله، ثم يقيمون الحدود كما شرع الله. ...
يجب القيام أولا بحملات توعية للمواطنين بضرورة الإدلاء بالشكايات لدى المصالح الأمنية حتى تتحرك !!!(سيقول بعض الإخوان المصالح الأمنية لا تعمل ... لماذا لا نقوم أولا نحن كمواطنين بواجبنا ألا وهو الشكاية)
لهذا كله وجب على المغرب الرجوع لكتابه الذي يومن به، وجعله سيد المحاكم، إذا هو أراد الأمن والاستقرار.
وأخاف يوما أن يضحك مسؤولونا قليلا
"ويبكون كثيرا جراء تنامي الجريمة

2.أرسلت من قبل naoual في 30/01/2012 17:31
imchumna nichafan wajin amchan adya7fad arabi waha

3.أرسلت من قبل noura في 31/01/2012 13:03
alatifffff












المزيد من الأخبار

الناظور

فنان الراب الناظوري جوليكس يصدر جديده "لعفو"

تعيين المهندس الشاب محمد شملال أمين عام لشبيبة الأصالة والمعاصرة

جمعية الإبداع للثقافة والتنمية تستعد لتنظيم ندوة في موضوع "الإستثمار والسياحة" بالناظور

شاهدوا.. الصحفي إبن مدينة الناظور عمر شملالي يقدم شاشة تفاعلية حول ريادة المغرب في مجال البنية التحتية

شاهدوا.. تفاصيل إندلاع حريق غابة كوروكو بالناظور وتدخل عناصر الوقاية المدنية

شاهدوا.. مراسيم الإنصات للخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش

افتتاح الوحدة الفندقية "نوفو كلاص 2" بتجهيزات وتصميم عصري وبموقع إستراتيجي بالناظور