مندوبية الصحة تبث الرعب في صفوف هلال الناظور بسبب فيروس كورونا


ناظورسيتي: م أ

أدى خطأ جسيم ارتكبته مندوبية وزارة الصحة بالناظور، إلى إدخال الرعب في صفوف لاعبي وإدارة وفريق هلال كرة القدم، بعدما توصلوا بخبر إصابة أحد اللاعبين بفيروس كورونا كان قد أُخبر في وقت سابق بنتائج تحليله السلبية.

وأكد مسؤول في فريق هلال الناظور، أن المندوبية أخبرت يوم السبت الماضي المكتب بالتحاليل السلبية لجميع اللاعبين، لينتقلوا بعده إلى التداريب بالملعب البلدي ثم صوب وحدة فندقية قضوا فيها ليلة كاملة، إلا أن اتصالا اخرا من خلية اليقظة صباح الثلاثاء، أكد إصابة لاعب وسط الميدان "أ-ل" بالفيروس بناء على نتائج التحليلة الأولى التي أجريت له ولباقي الطاقم بعد خضوعهم للفحوصات المخبرية.


وطالبت خلية اليقظة الوبائية من إدارة الهلال إخبار لاعبها بالاستعداد من أجل نقله إلى قسم الحجر الصحي، ما لم يتحقق لكون المصاب بالفيروس انتقل قبل يومين في حافلة للمسافرين صوب مدينة خنيفرة رفقة لاعب اخر، الامر الذي استنفر مكتب النادي ولاعبيه الذين أصبحوا متخوفين من اصابتهم بالعدوى.

ورفض لاعبوا النادي وإدارته استئناف التداريب إلى غاية إجراء اختبارات ثانية، تفاديا لكل ما من شأنه أن يؤدي إلى انتشار الفيروس في صفوفهم ونقل العدوى إلى أهاليهم بالنسبة لأبناء المنطقة الذين يتوفرون على سكن رفقة أسرهم، لكونهم خالطوا المصاب مدة طويلة أثناء التداريب وداخل الفندق الذي يقيمون به.

وحمل مصدر "ناظورسيتي"، مسؤولية هذا الارتباك لمندوبية وزارة الصحة بالناظور، لكونها أبانت خلال الآونة الأخيرة عن تخبط غير مسبوق في التواصل مع الرأي العام والمعنيين بالتحاليل التي يتم إجراؤها للكشف الاستباقي عن الفيروس، داعيا وزير الصحة إلى التدخل العاجل درء لكل ما قد يؤدي إلى نشر العدوى في المنطقة التي حافظت على الاستقرار في حالتها منذ ظهور الوباء.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح