ممرضو مستشفى الحسني يخوضون وقفة احتجاجية أمام مقر مندوبية الصحة بالناظور


ناظورسيتي | متابعة

خاضت اليوم الخميس 19 نوفمبر الجاري، أمام مقر المندوبية الـإقليمية للصحة بإقليم الناظور، "حركة الممرضين والممرضات وتقنيي الصحة" فرع الناظور، وقفة احتجاجية، تزامنا مع الـإضراب الوطني الذي دعت له الحركة، وذلك في إطار تصعيدها لأشكالها الاحتجاجية، بعد الـإعتداء الشنيع الذي تعرض له الممرضون من طرف قوى الـأمن إثر وقفة وطنية ، للحركة أمام وزارة الصحة بالرباط، بحسب بلاغ لهم.

وطالب المحتجون خـلال ذات الوقفة، وزارة الصحة لـلاستجابة إلى مطالبهم المستعجلة التي رفعوها منذ أكثر من ثلاث سنوات، وإنصـافهم من الحيف الذي يطلهم، وهم الـذين يقومون بـ80%من العلاجات حسب تعبيرهم دائما، حيث أشاروا أن هذه المطالب تتمثل في الـإنصاف في التعويض عن الـأخطار المهنية، وإخراج مصنف الكفاءات والمهن، وتأسيس هيئة وطنية خاصة بهم، وتقليص سنوات الترقية من 6 إلى 4 سنوات، مع الرفع من نسبة الترقيات، بالإضافة إلى مطلب تشغيل المعطلين من الممرضين والممرضات الخريجين دون تعاقد.



يذكر أن هذه الوقفة التي خاضها ممرضو مستشفى الحسني وباقي المراكز الصحية بإقليم الناظور، تأتي استجابة للإعلان الذي أعلنت عنه "حركة الممرضين وتقنيي الصحة" بالمغرب، والتي أكدت خوض إضراب وطني لمدة 48 ساعة يومي 19 و 20 نوفمبر الجاري، بجميع المصالح الاستشفائية والوقائية، باستثناء مصالح الإنعاش والمستعجلات ومصالح "كوفيد 19"، مع الاستعداد لخوض إضراب تصعيدي في مستقبل الأيام، مشيرة أن غدا الخميس سيتم تنظيم وقفات احتجاجية محلية، إقليمية وجهوية أمام المستشفيات، المندوبيات الإٌقليمية، والمديريات الجهوية، مع الاستمرار في الالتزام بالمهام التمريضية مع حمل شارات الحركة، منددة "بالتدخل الأمني خلال أحداث تفريق وقفة 14 نونبر، وما أنتجه من أضرار جسدية ونفسية جسيمة".

وتدعو "حركة الممرضين وتقنيي الصحة" بالمغرب، الوزارة الوصية إلى ضرورة الاستجابة لمطالبها "في مقدمتها الانصاف في التعويض عن الأخطار المهنية، توظيف الخريجين دون تعاقد، إحداث هيئة للمرضين والممرضات، وإحداث مصنف للكفاءات والمهن".












تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح