ممارسة الدعارة بشكل علني تدفع ساكنة حي لعري الشيخ للمطالبة برفع الضرر عنهم


ناظورسيتي: متابعة

توصلت ناظورسيتي بشكاية وجهتها ساكنة حي لعري الشيخ وسط الناظور، ضد مجموعة من السيدات، يتخدن بيوتهن بالحي المذكور، أوكارا لممارسة الدعارة والفساد بشتى أنواعه، بحيث طالبت الجهات المعنية بالتدخل لإنقاذهم من الظاهرة التي تمس الإقليم ككل، حسب زعمهم.

وجاء في نص الشكاية التي توصلت ناظورسيتي بنسخة منها، "فإن الملقبة بالفاسية، الساكنة بزنقة 90 بحي لعري الشيخ الناظور، والمعروفة بين الساكنة بعمارة عماروش بنفس الحي وزنقة كبدانة التي هي الأخرى يتواجد بها العديد من أشكالها".

وقال المصدر نفسه، "يشرفنا نحن منظمة رامي للمبادرات الإنسانية وسكان حي لعريالشيخ أن نعرض على سيادتكم هذه الشكاية، راجين منكم أخدها بعين الاعتبار، كون ساكنة الحي تعاني من أوكار الدعارة المتواجدة بكثرة، حيث أننا ضقنا درعا من هذه الظاهرة التي أصبحت شيئا عاديا".



وأشار المصدر نفسه، "بحيث تتمثل علاقة المذكورة أعلاه، في كونهم يستقبلون الزبائن ببيوتهم، من أجل البغاء مقابل مبالغ مالية ويصدرون ضجيجا بالموسيقى وهذا ما يلحق الأذى بالساكنة، كما أنهم يتنافسون في كسب الزبائن بوضع أثمنة مناسبة للزوار".

وأبرز المشتكون في نص رسالتهم لوكيل الملك بمحكمة الاسئناف بالناظور، "ونحيطكم علما سيدي، أننا نستنكر ما يقع أمام بيت الله، أي ساحة مسجد الحاج مصطفى وهي نقطة استدراج الزبائن من طرف بائعات الهوى".

وختم المصدر نفسه الشكاية بالقول، "ولكل هذا نطالب سيادتكم بالتدخل في أسرع وقت، وإشعار السلطات للقيام بحملات ضدهم، كون هذه الظاهرة لا تمس ساكنة الحي فقط، بل الإقليم ككل".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح