مليلية تتجنب الرد على تصريحات العثماني بخصوص الثغر المحتل


ناظورسيتي ـ متابعة

تتجنب حكومة مليلية الرد على تصريحات سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المغربية بخصوص الثغرين المحتلين سبتة ومليلية، الذي قال عنهما في وقت سابق بأنهما مدينتين مغربيتين.

فقد رفضت الحكومة المحلية في مدينة مليلية المحتلة، التفاعل مع مقترح تقدم به الحزب الشعبي، للرد على التصريح الذي أدلي به سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المغربية قبل أشهر، حول إمكانية إثارة موضوع مغربية الثغرين المحتلين سبتة ومليلية في المستقبل.

ودافعت النائبة الأولى لرئيس الحكومة المحلية بمدينة مليلية، غلوريا روخاس، عن موقف الحكومة من المقترح، وقالت أنه "ليس من الضروري مناقشة أن مليلية مدينة إسبانية لأنها ليست موضع تشكيك سواء من قبل الجمعية العامة أو من قبل الحكومة أو المؤسسات الأخرى في البلاد".

من جهته احتج الحزب الشعبي على رفض مناقشة هذا الموضوع من قبل الحكومة، حيث أعرب النائب ميغيل مارين عن أسفه لعدم مناقشة موقف رئيس الحكومة المغربية مؤكدا ان المقترح تقدم به الحزب في اليوم التالي لتصريحات سعد الدين العثماني بهدف توجيه رسالة قوية ضد تلك التصريحات من مجلس مليلية نفسه على حد قوله.


وكان رئيس الحكومة المغربية قال في مقابلة صحافية مع إحدى القنوات التلفزيونية العربية، إن أولوية بلاده، المملكة المغربية، في الوقت الحاضر هي قضية الصحراء التي اعترفت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالسيادة المغربية الكاملة عليها، في حين أن “الوضع الراهن لسبتة ومليلية استمر لخمسة أو ستة قرون”. لكنه حذر من أنه “سيأتي يوم نعيد فتح قضية سبتة ومليلية مثل الصحراء”.

وقد أثارت تصريحات رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني بشأن سبتة ومليلية استياء إسبانيا التي قامت باستدعاء سفيرة الرباط في مدريد كريمة بنيعيش الإثنين لاستيضاحها حول التصريحات. وكان العثماني قد اقترح مناقشة مسألة السيادة على هاتين المدينتين. يذكر أن مدينتا مليلية وسبتة تخضعان للسيادة الإسبانية منذ القرنين السادس عشر والسابع عشر على التوالي. وهما المنطقتان الوحيدتان المتبقيتان لإسبانيا في أفريقيا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح