مفجع.. وفاة أستاذ أمام أنظار تلاميذه والمديرية الإقليمية تنعاه بـ"شهيد الواجب المهني"


مفجع.. وفاة أستاذ أمام أنظار تلاميذه والمديرية الإقليمية تنعاه بـ"شهيد الواجب المهني"
ناظورسيتي -متابعة

فارق أستاذ يعمل في المديرية الإقليمية إنزكان -أيت ملول، صباح اليوم الاثنين، الحياة إثر أزمة صحية داهمته أمام أنظار تلاميذه، في مشهد صادم.

وتوفيّ الأستاذ لحظات بعد نقله من داخل قسمه في مدرسة الرشاد في جماعة "التمسية" إلى المستشفى الإقليمي إنزكان أيت ملول.

وكان الأستاذ يعمل، بحسب ما أفادت مصادر محلية، في مركزية مجموعة مدارس الرشاد الابتدائية في الجماعة الترابية التمسية.

وولج الراحل القسم الذي يدرّس فيه بحسب المصادر نفسها، في حدود الثامنة والنصف صباحا، ليسقط مغميا عليه دقائق بعد ذلك، أمام أنظار التلاميذ المصدومين.

وأشعر بعض التلاميذ مدير المؤسسة بالأمر، وفق المصادر نفسها، ليتصل بسيارة الإسعاف التي حضرت على عجل إلى المدرسة المعنية.


ورغم نقل الأستاذ إلى المركز الاستشفائي لإنزكان، حيث تَقرّرَ أن يُدخل إلى مصلحة المستعجلات، فقد فارق الحياة قبل ذلك.

ونعت الصفحة الرسمية للمديرية الإقليمية للتربية والتعليم إنزكان أيت ملول الراحل ووصفته بـ"شهيد الواجب المهني".

وقد خلّف هذا الرحيل المفجع صدمة قوية في نفوس تلاميذه، الذين عاشوا تجربة مرّة وهو يرون أستاذهم يُحتضر أمام أنظارهم.

ويشار إلى أن الأستاذ الراحل (61 سنة) كان يدرس حياته المستوى الثاني ابتدائي.

وإضافة إلى تلاميذه، خلّف خبر وفاة الأستاذ حزنا وصدمة في نفوس زملائه في العمل.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح