مفجع.. قطار يحول جسد شاب أصمّ إلى "أشلاء" خلال عبوره السكة الحديدية


مفجع.. قطار يحول جسد شاب أصمّ إلى "أشلاء" خلال عبوره السكة الحديدية
ناظورسيتي -متابعة

اهتزّت مدينة القصر الكبير، أمس الاثنين، على وقع حادثة مأساوية تسبب فيها أحد قطارات المكتب الوطني للسكك الحديدية، بعدما صدم شابا (في العشرينات من عمره) يعاني من إعاقة الصمم وحوّل جسده إلى أشلاء، في مشهد صادم، خلّف صدمة قوية في نفوس ما عاينوه، والذين حاول بعضهم تنبيه الشاب إلى الخطر، لكنْ لم يسمعهم بالنظر إلى إعاقته.

وكان الضحية، وفق ما أفادت به مصادر محلية، يهمّ بعبور السكة الحديدية عبر معبر في أحد الأحياء الشعبية، دون أن ينتبه إلى القطار القادم ولم يسمع صفّارات الإنذار ولا صراخ بعض المارة ممن حاولوا تنبيهه دون جدوى، إذ واصل عبوره قبل أن يصدمه القطار ويحوّل جسده إلى أشلاء متناثرة، في مشهد مروع.


وأضافت المصادر ذاتها أنه فور إشعارها بالواقعة المفجعة، حلت مصالح الأمن وعناصر تابعة للوقاية المدنية إلى مكان الواقعة للمعاينة ونقل "بقايا" جثمان الشاب الضحية إلى مستودع الأموات في مستشفى المدينة ذاتها، موازاة مع فتح تحقيق لكشف ظروف وملابسات الحادث المرعب، الذي خلّف صدمة قوية في نفوس شهود العيان وكذا في نفوس سكان الحي المجاور.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تُسجَّل فيها حوادث من هذا القبيل، خصوصا في بعض نقط العبور غير المراقبة وفي معابر تقع في هوامش بعض الأحياء الشعبية وفي مداخل المدن. والمفجع في مثل هذه الحوادث أن ضحاياها غالبا ما يلقون حتفهم على الفور، بالنظر إلى قوة الاصطدام التي تحدث نظرا إلى السرعة التي تسير بها القطارات، ما يستوجب مزيدا من المراقبة والتوعية في هذا الصدد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح