مغربي يحاول الوصول إلى سبتة سباحة وبحوزته كمية من المخدرات


مغربي يحاول الوصول إلى سبتة سباحة وبحوزته كمية من المخدرات
ناظورسيتي: متابعة

أكدت مصادر إعلامية من داخل مدينة سبتة المحتلة أن شابا مغربيا، تمكن بالوصول إلى ذات المدينة، سباحة بعد إنطلاقه من شاطئ مدينة الفنيدق.

وحسب ذات المصدر فإن الشاب المعني بالأمر، وجد عناصر الشرطة الإسبانية في إنتظاره، حيث تم اعتقاله مباشرة بعد وصوله إلى شاطئ، وقاموا بتفتيشه في عملية روتينية، ليعثروا بحوزته على رزمة من مخدر الشيرا، وحسب افادة الشرطة فإما المعني بالأمر يود ترويجها، أنه من المستهلكين لهذا المخدر.

وتم نقل الشاب إلى مخفر الشرطة للتحقيق معه، ومعرفة سبب قدومه سباحة ونقله لكمية من المخدرات في هذه المغامرة.

وأصبحت عملية التسلل والهجرة سباحة إلى مدينة سبتة تتكرر في كل مرة، حيث قامت القوات العمومية في مدينة الفنيدق بالتدخل خلال الأشهر الماضية، لأجل منع محاولة مجموعة تراوح أفرادها بين 15 و20 شخصا، سباحةً، إلى مدينة سبتة المُحتلّة. وفي هذا الإطار أبرزت وسائل إعلام محلية في سبتة المحتلة أنّ المعنيين بالأمر حاولوا ، "التسلل" إلى المدينة المحتلة عبر معبر "تاراخال".



وأضافت المصادر الإعلامية ذاتها أن عناصر تابعة للقوات العمومية المغربية هي التي نفّذت هذا التدخّل الذي لم يشارك فيه الحرس المدني الإسباني. وتابعت أن سلطات الجانبين، المغربي والإسباني، أحبطا في عدة محاولات لتسلل إلى الجانبين إما سباحة أو باستعمال قوارب الكاياك أو دراجات الـ"دجيتسكي" وغيرها من الوسائل والمعدّات والأساليب بغية الوصول إلى السواحل الجنوبية لإسبانيا.

ويحدث هذا ذلك في الوقت الذي تشكو إسبانيا من ارتفاع وفود المهاجرين السريين إلى سواحلها. وفي هذا الإطار حذّرت عدة منظمات إسبانية غير حكومية، أبرزها "المفوضية الإسبانية لمساعدة اللاجئين" و"أطباء بلا حدود" و"الصليب الأحمر الإسباني"، من الارتفاع المسجّل في ظاهرة الهجرة السرية في ظل الظرفية الوبائية الراهنة، الذي يطبعه استمرار تفشّي فيروس كورونا المستجدّ


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح