معتقل حراك الريف نبيل أحمجيق يعانق والدته قبل إجراء عملية جراحية


معتقل حراك الريف نبيل أحمجيق يعانق والدته قبل إجراء عملية جراحية
استجابت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج لطلب المعتقل على خلفية حراك الريف، نبيل أحمجيق، برؤية والدته قبل دخولها لإجراء عملية.

أكد الخبر أخ نبيل، محمد أحمجيق، وذلك عبر تدوينة على صفحته الخاصة بالفايس بوك اليوم الثلاثاء 10 نونبر الجاري ، جاء فيها: “المندوبية العامة لإدارة السجون تستجيب لطلب المعتقل السياسي نبيل أحمجيق القاضي بزيارة أمه وقد سمحت له هذا الصباح برؤيتها مشكورة"، مضيفا أننا كعائلة نحيي عاليا كل المتضامنين مع طلب المعتقل السياسي نبيل الإنساني عبر مواقع التواصل الإجتماعي" متمنيا الشفاء التام لوالدتهم المكلومة مطالبا بالحرية العاجلة لنبيل ولباقي رفاقه.

وكان نبيل أحمجيق، المعتقل على خلفية “حراك الريف”، قد وجه طلبًا إلى المديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، لتمكنيه، من رؤية والدته، قبل أن تخضع لعملية جراحية على مستوى القلب، اليوم.


أحمجيق، طلب خطيا تمكينه من القيام بزيارة والدته، التي ستجرى لها عملية جراحية على مستوى شرايين القلب، اليوم في إحدى مصحات الدارالبيضاء.

وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج قد علقت الزيارات للسجون، بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وعلى إثر الطلب الذي وجهه احمجيق قام مجموعة من النشطاء على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، بمناشدة مديرية السجون للإستجابة لطلب المعتقل نبيل أحمجيق بزيارة والدته من أجل دعمها معنويا قبل خضوعها للعملية الجراحية.

جدير بالذكر أن المعتقل الحراكي نبيل أحمجيق المعتقل على خلفية “أحداث حراك الريف” يواجه حكما بالسجن ل20 عاما، رفقة ناصر الزفزافي وباقي المعتقلين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح