مطاردة "هوليودية" تورط دركيين في جريمة قتل


ناظورسيتي - متابعة

تمكنت فصيلة قضائية تابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالدار بالبيضاء، من اعتقال دركيين، بداية الأسبوع الحالي، بعد تورطهما في مصرع سائق دراجة نارية، وذلك أثر مطاردة "هوليودية" بسيارة المصلحة، لرفضه التوقف في سد ببوسكورة.

وقد وجهت للدركيين تهمة القتل، وعدم تقديم يد المساعدة لشخص في حالة خطر، والفرار، وذلك بعد اخضاعهما للتحقيق تحت إشراف النيابة العامة، حسب ما نشرته يومية "الصباح" المغربية.

وتعود تفاصيل القضية إلى نهاية الأسبوع الماضي، عندما صدرت تعليمات بنصب سد للمراقبة قرب محطة للبنزين بمدخل مدينة بوسكورة، قصد مراقبة مستعملي الدراجات النارية والتأكد من صحة وثائقهم واعتقال أي سائق تحوم حوله أي شبهة للتورط في جريمة ما، وخلال هذه العملية الروتينية، وبعدها مر الضحية، من سد الدرك، رفقة صديق له على متن دراجته النارية، فوجهت له تعليمات على بالتوقف، إلا أنه رفض ذلك وانطلق بسرعة كبيرة، ما دفع الدركيين إلى ملاحقته بسيارة المصلحة.


واستمرت المطاردة لمسافة 600 متر تقريبا، نتج عنها اصطدام سيارة المصلحة بالدراجة النارية، فسقط الراكبين على الأرض، ما تسبب في مصرع السائق ، وإصابة زميله بجروح.

و دون القيام بالإجراءات القانونية غادر الدركيان مكان الحادث، وزاولا مهامهما بالسد بشكل عاد، ومن ثم قام المواطنين بإشعار مصالح الدرك بحادثة السير المميتة، فحلت فرقة من أجل إجراء معاينة وتحرير محضر في الحادثة، على أساس أنها عادية، إلا أن مواطنا تابع وأحداث ووقائع المطاردة من البداية إلى النهاية، صرح بأن دركيين من تسببا في الحادثة التي نتج عنها مصرع ، ليتم بعد ذلك إشعار قيادة الدرك بالأمر، فأوكلت إلى فصيلة قضائية مهمة التحقيق واعتقال الدركيين.

ويواجه الدركيان تهم بتورطهما في خروقات تسببت في حادثة مميتة، من بينها تفادي المطاردة ليلا، إلا للضرورة القصوى، لأنها قد تشكل مخاطر على مستعملي الطريق، إضافة إلى عدم قيامهما بواجبهما بعد التسبب في الحادثة، والمتمثلة في إشعار مسؤوليهما بالأمر، وكذا تقديم المساعدة للمصاب ونقله إلى قسم المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية، بدل الفرار للتستر على الحادثة المميتة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح