مصطفى ترقاع : فنانون بالريف استولوا على أغاني لي وآخرون يختبؤون وراء الـ"أوتوتين"


ناظورسيتي - متابعة

صرح فنان الأغنية الريفية مصطفى ترقاع بأن أغانيه تتعرض للاستيلاء من طرف مجموعة من الفنانين المحليين الذين يعيدون إلقاءها وتسجيلها دون أخذ أذنه ولا ذكره كصاحب الأغنية الأصلية

ودعا أيقونة الأغنية الشعبية بالريف الفنانين إلى الإبداع وتقديم أعمال فنية بإمكانها منافسة أعماله بدل نقلها وإعادتها، حيث استنكر اعتماد أغلب الفنانين على مجهودات غيرهم مما يضر بالساحة الفنية وقدرة الفنانين على الإنتاج

وحل مصطفى ترقاع ضيفا على المنشط الكوميدي سفيان بنيوسف في بث مباشر على منصة الاتسغرام، حيث تم التطرق إلى العديد من القضايا التي طفت على حديث الشارع العام بالناظور في الآونة الأخيرة

وقال الفنان الناظوري أن فئة كبيرة من فناني الجيل الجديد استغلوا تقنية الأوتو تين ولولاها لما تمكنوا من الغناء، لكونها تغطي رداءة صوتهم الطبيعي بمؤثرات الكترونية

واستغل ترقاع مروره امام المئات من المتابعين لتوجيه الانتقادات إلى المبادرات الخيرية التي طغت على اللايفات المنتشرة بشكل كبير على صفحات الفايسبوك



ووجه الفنان رسالة إلى أفراد الجالية الراغبين في تقديم المساعدات، حيث دعاهم إلى إرسال الإعانات المالية مباشرة للمحتاجين دون وساطة، حيث قال انه يعرف العديد من فاعلي الخير الافتراضيين ينفقون التحويلات المالية على المخدرات ولا تصل إلى أصحابها

وبعد غياب طويل، عاد الفنان الناظوري مصطفى ترقاع إلى الساحة الفنية مؤخرا من خلال إصدار فيديو كليب جديد لأغنيته "نتميار ونوطي" بالريفية والتي تعني "نميل ولا نسقط"، والتي تم تصويرها بين مدينة الناظور والضواحي.

الأغنية التي كانت باللهجة الريفية، و التي نالت إعجاب آلاف المتتبعين على موقع "اليوتوب" وكذا ومواقع التواصل الإجتماعي، حيث يعتبر الفنان الناظوري مصطفى ثيرقاع من رواد الأغاني الريفية.

ويعتر مصطفى ثيرقاع من فناني الريف المعروفين على الصعيد الوطني والدولي، خصوصا بين أفراد الجالية، حيث تميز بأدائه المتميز للأغنية الريفية الشعبية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح