مصر تقرر فتح قنصلية لها في مدينة العيون وتوجّه "صفعة" إضافية للانفصاليين


ناظورسيتي -متابعة

قرّرت جمهورية مصر العربية، وفق ما أفادت مصادر مطلعة، فتح قنصلية عامة في مدينة العيون.

وتعدّ هذه القنصلية العشرون التي يتم افتتاحها في مدن الصحراء المغربية.

وقبل مصر، كانت دولة البحرين قد افتتحت، الأربعاء الماضي، قنصلية عامة في العيون. وقبلها فتحت دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما أعلنت العديد من الدول، العربية والإفريقية، في الأيام القليلة الماضية تفكيرها في فتح تمثيليات دبلوماسية لها في مدن الصحراء المغربية.

ومن هذه البلدان دولة قطر، التي عبّرت عن رغبتها في فتح قنصلية في العيون. كما أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها ستفتح قنصلية في مدينة الداخلة.

وقرّرت مصر، وفق "الصحيفة"، فتح قنصلية عامة لها في مدينة العيون، عاصمة الصحراء المغربية.

وفي هذا الإطار، وجّه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بحسب المصدر نفسه، وزيرَ الخارجية (سامح شكري) لترتيب تنفيذ فتح قنصلية مصرية في مدينة العيون مع نظيره المغربي ناصر بوريطة.
وفي الأسبوع المنصرم، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها سفتح قنصلية لها في مدينة الداخلة.


وصرّح ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية، بأن عدد البعثات الأجنبية في الأقاليم الجنوبية بلغ 20 قنصلية فُتحت، في ظرف سنة تقريبا، في كل من العيون والداخلة.

وأكد بوريطة، خلال افتتاحه القنصلية العامة لمملكة البحرين، أن المغرب سيواصل، بتعليمات ملكية، نهج دبلوماسية القنصليات في الصحراء المغربية.

ووضّح الوزير المغربي أن هذا التوجه يعكس تجاوب المجتمع الدولي وقناعته بأن حلّ النزاع المفتعل لا يمكن أن يتم إلا في إطار السيادة المغربية.

وشدّد المسؤول ذاته على أن فتح القنصليات والتمثيليات الدبلوماسية في مدن الصحراء المغربية تكريس لمغربيتها.

وأصبحت مدن الصحراء المغربية، ولا سيما العيون والداخلة، واجهة للبعثات الدبلوماسية في المغرب.

ودشّنت الدبلوماسية المغربية هذا التوجّه تحديدا في 2017 بعد عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي.

وبادرت العديد من الدول إلى فتح قنصليات لها في المدن الصحراوية، كانت آخرها دولة الإمارات، التي فتحت في نونبر الماضي، قنصلية في العيون.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح