مصدر مسؤول.. الحكومة تتجه لمنع صلاة العيد بالمساجد للسنة الثانية على التوالي


مصدر مسؤول.. الحكومة تتجه لمنع صلاة العيد بالمساجد للسنة الثانية على التوالي
ناظورسيتي: متابعة

أكد مصدر مطلع لناظورسيتي أن الحكومة ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ستقوم بإتخاذ قرار بإلغاء صلاة العيد بالمساجد والأماكن التي تخصصها السلطات من أجل أداء صلات العيد.

وأبرز ذات المصدر على أن هذا القرار شبه رسمي وسيتم إخبار المواطنين به في غضون الساعات القادمة، ويأتي من أجل الحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد، وخصوصا السلالة المتحورة الهندية.

وسبق أن قررت الوزارة المعنية منع أداء صلاة التراويح والعشاء والفجر، وذلك قبل حلول شهر رمضان، في حين سمحت بأداء الصلوات الأخرى، وذلك في إطار التدابير التي فرضتها الحكومة.

وأثار منع صلاة التراويح إحتجاجات في مجموعة من المدن المغربية ابرزها طنجة وفاس، حيث قامت عناصر الأمن بإعتقال مجموعة من المواطنين بعد خرقهم لتدابير الحجر الصحي الجزئي.


حري بالذكر أن الحكومة كانت قد أعلنت عن الاجراءات المزمع اتخاذها خلال شهر رمضان المبارك، في إطار تدبير مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، والذي تضمن حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى غاية الساعة السادسة صباحا باستثناء الحالات الخاصة، كما تقرر الإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا.

وسيتم منع التنقل بين المدن دون التوفر على رخصة السفر الاستثنائية طوال شهر رمضان، فضلا عن منع كل أشكال التجمعات والمناسبات والحفلات والجنائز.

ويروم القرار الحد من انتشار السلالات الجديدة لفيروس كورونا المتحور، وستسهر على تنفيذه السلطات العمومية بجانب مصالح الشرطة والدرك الملكي والقوات المساعدة، حيث سيتم تنظيم حملات يومية لحظر التجوال في الشوارع وإغلاق المحلات والمقاهي والمطاعم مع اقتراب موعد آذان صلاة المغرب.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح