NadorCity.Com
 


مشاركة مشرفة لفرقة المسرح لجمعية الفنون للثقافة بالناظور بالملتقى الأول لمسرح الطفل بمكناس


مشاركة مشرفة لفرقة المسرح لجمعية الفنون للثقافة بالناظور بالملتقى الأول لمسرح الطفل بمكناس
تقرير إخباري :

بدعوة من جمعية سيرفيس آر – مكناس – شاركت فرقة المسرح التابعة لجمعية الفنون للثقافة والمسرح بالناظور في الملتقى الأول لمسرح الطفل بمدينة مكناس، والمنظم من طرف جمعية سيرفيس آر خلال الفترة الممتدة من 2 إلى 4 مارس 2012، بمسرح الفقيه محمد المنوني بمدينة مكناس..

وشاركت فرقة الفنون للمسرح بعملها المسرحي "جحا المحامي" من تأليف المرحوم الدكتور محمد الكغاط.،والتي تحكي قصة التاجر عبد الصمد الذي من عادته أن يسافر كل ثلاثة أشهر، يبيع ويشتري ويربح، ثم يعود إلى بلده، ويستريح ثلاثة أشهر قبل أن يسافر من جديد، وفي كل مرة كانت تصادفه مشاكل كثيرة، لكنه كان يعرف كيف يواجهها ويجد لها الحلول المناسبة. في سفرته الأخيرة حدثت له مشكلة غريبة، ولكي يخرج من مأزقه هذا، استعان بجحا.

والمسرحية من تشخيص محمد الأبيض، علاء الدين البشيري، عبد العزيز رقادي، رشيد كارح، صابر أبرو، محسن الملاح، ويونس القدوري. الملابس : سعيدة عدو. السينوغرافيا : عبد العزيز المحيوتي. المحافظة العامة:محمد بسيط. الإنارة والصوت : نصر الدين الصالحي. تنفيذ الموسيقى والمؤثرات : عبد الله البركاني.

وعرف الملتقى مشاركة فرق مسرحية تمثل مدن : أصيلة، شفشاون،فاس، تطوان، سلا، الرباط. بالإضافة إلى مدينة الناظور المُمَثّلة من طرف فرقة الفنون للمسرح، كما شمل برنامج الملتقى تنظيم عدة ورشات في تقنية المسرح، وندوات، وحفل استقبال على شرف المشاركين ، وعروض مسرحية موجهة إلى الأطفال.


















1.أرسلت من قبل farah holanda في 08/03/2012 09:04
ja 3likom lkostim awladi

2.أرسلت من قبل rachid oualfariss في 08/03/2012 12:20
أولا احيي لجمعية الفنون للثقافة والمسرح بالناظور عن مشاركتها و تمثيلها لإقليم الناظور في الملتقى الأول لمسرح الطفل بمدينة مكناس، خلال الأيام 2و3و4 من مارس 2012، أنها مشاركة مشرفة
و ثانيا أتمني مع الأخ رشيد كار ح أن يوفقه الله في دراسته و انصحه بالتوفيق بين المسرح و الدراسة و فان المسرح مهم و الدراسة أهم منه لأنها هي التي تجعل الشخص يقوم بالدور الحقيقي في الحياة أما المسرح يسمح له أن يلعب دور شخص أخر افتراضي و بمجرد انتهاء المسرحية يرجع إلى دوره الحقيقي ، أتمنى لك كل التوفيق و النجاح و السلام

3.أرسلت من قبل EL AMRANI FAKHREDDINE في 08/03/2012 19:57
أتمنى لكافة المشاركين في هده الفرقــة المسرحية الفتيــة كل التوفيق والنجــــــــاح ... وأضم صــوتي لصاحب التعليق رقم 2 كي أهمــس في آدان كل الممثلـين الصغار الأعـــــزاء قائلا لهم عليكم بالدراسة والأهتمــــام بالمطالعة والتحصــــيل الدراسي لآنه هــو الأســــاس... بعده تأتـــي الهوايات والرغبــات الأبداعية ... وفقكم الله , وسدد خطواتكم في المجالين الدراسي والثقافي الفني ...
مع خالص التحايا القلبيـــة لهده الباقــة من ورود مدينتـــي الحبيبة

4.أرسلت من قبل ajar في 08/03/2012 22:39
hahahahahahaha sabir ghordo tbaned am lmo3awe9 siri amne wahaa

5.أرسلت من قبل مجيد الخلفيوي في 09/03/2012 17:49
أنا متفق مع المشاركين 2 و 3 حول الاهتمام بالمسرح بعد التفوق في الدراسة أود أن أوجز في سرد تجربتي المسرحية الشخصية خلال بداية سنة 2000 قمنا أنا و صديقي رشيد والفارس بتأسيس فرقة مسرحية و خصصنا كل وقتنا للمسرح و التدريب الأسبوعية و الشبه اليومية للتمثيل فأهملنا دراستنا و الوقت يمر بسرعة حتى أحسسنا بتدني مستوانا بشكل مهول و عدم الاستطاعة استدراك مافتنا من الدروس و الاستمرار في الدراسة و بالتالي انقطعنا فاشغل صديق نجارا و أنا صبحت كاتب إجراءات لدى محامي بينما كان لدينا صديق يعطي جزء من وقته للمسرح و الجزء الكبير للدراسة فأصبح محاميا كبيرا و مشهور بمدينة طنجة و أود أن تأخذ أيها الزملاء تجربتي بعين الاعتبار وبهذا وجب الإخبار و السلام

6.أرسلت من قبل الماحي عبد الواحد في 10/03/2012 14:23
اشكر كثير للأخ مجيد على الصراحة المتناهية في روايته وعن نصيحته لهواة الشباب للمسرح ما أود قوله هو أن الفضل الكبير يرجع إلى والدتي التي كنت استمع إلى توجيهاتها القيمة فكانت تقول لي مساء يوم السبت و و يوم الأحد لك افعل ماتشاء سواء في التدريب المسرحية أو الألعاب الرياضية ، الموسيقى أما باقي الأيام للدراسة و الصلاة فكانت تقول لي أن أوقات الدراسة كأوقات الصلاة فأداء الصلاة في وقتها فلك اجر عنها عند الله و أداء التمارين و الواجبات المدرسية فلك أعلى النقط عند أستاذك و كما نظمت لي الوقت فكان لايجب دخول قبل الساعة السابعة مساءا إلى المنزل و المطالعة على أن لا أتجاوز الساعة العاشرة ثم النوم و الاستيقاظ عند الفجر لأداء الصلاة ثم تحضير الدروس و المطالعة و كنت بذلك احصل على أعلى المعدلات و النقط و كانت تقوم لي أمي أن الطاعة لله و الوالدين و المعلم












المزيد من الأخبار

الناظور

تعزية في وفاة والدة السيد عبد الله أهنوش

صاحب المحل يرد على عائلة بنتلا: ليس هناك أي أشغال بالمحلين التجاريين ولدي رخصة لاستغلالهما منذ سنوات

هل سيكون أبرشان وكيلا للائحة التجمع الوطني للأحرار بالانتخابات البرلمانية بالناظور؟

جمعية "ماسينيسا" تواصل تأطير شابات أزغنغان في موضوع التمكين السياسي ودعم المشاركة الديمقراطية للمرأة

التحاليل المخبرية تؤكد إصابة عون سلطة وموظفين بباشوية سلوان

الشرادي يوضح بخصوص سحب جماعة الناظور لرخصة بناء عمارة سكنية منها

خفر السواحل الإسباني "ينقذ" حراكة بينهم نشطاء في حراك الريف