NadorCity.Com
 


مساخيط الوالدين


مساخيط الوالدين
قلم مصطفى الوردي

ظاهرة العنف ضد الأصول، هذه الظاهرة المؤلمة والخطيرة التي أفاضت الكأس في مجتمعنا الحديث ، وأصبحت حديث العام والخاص واحتلت مراتب متقدمة بعد المخدرات والخمر والرشوة .هي نتاج هذا الوقع الحديث، الذي سقطت فيه ورقة التوت عن بعض الأبناء الذين تحولوا إلى جلادين لكن مع من ؟ مع الأم رمز الحنان والعطف الذي تهديه إليه ، مع الشمعة التي تحترق من اجل إسعاده.
إنهم " مساخيط الواليدن " يسوطون ويعنفون آباءهم جسديا ومعنويا ، عن طريق الإهانة و الشتم . الضرب والجرح وحتى القتل في بعض الأحيان طمعا في الاستيلاء على الإرث أو الحصول على مال لشراء المخدرات.

و تبقى أسباب تعنيف الآباء كثيرة نذكر منها :
التفكك الأسري : الناجم عن الخلافات التي تكون بين الزوجين ، ونشأة الأبناء على مشاهد العنف ومع توالي الأيام يعمد الابن إلى الإنتقام من الوالدين محملهم المسؤولية عن الوضعية
التي آل إليها .

البطالة : ذلك الشبح الذي ساهم في تكريس تفاقم الظاهرة، سيما وأن الجيل الحالي لا ينظر إلى الأولياء بنظرة الإحترام ، بل بصفة مشحونة بالانتقام على أساس أن أولياءهم أساس
معاناتهم وتخبطهم في البطالة .

المخدرات: تعتبر سبابا جوهريا أيضا لتفاقم الظاهرة ، فحين يتعاطى الشخص للمخدرات القوية ( الهيروين ، الكوكايين الحقن ..) تقتل فيه جميع الجوانب الإنسانية من إحساس بالأصول والدفئ العائلي .

الإنسان المخدر لايعي سلوكاته ولايفرق بين شخص عادي والأصول فالكل بالنسبة له سواء ، بل أكثر من ذلك يعتبر البيت مجرد فندق يحجز فيه غرفة للنوم فقط ، وأي حوار معه ، يسبب له إزعاج ورد فعل عنيف يتجلى في الضرب والسب والقذف والشتم . كما أن مطالب المدمن على المخدرات لاتنتهي وذلك بالضغط على الوالدين وخاصة الأم لتوفر له مبالغ مالية يوميا فوق الطاقة مابين 300 و1000 درهم لشراء المخدرات وفي حالة عدم الإستجابة يلجا إلى العنف .أستحضر هنا احد الأمثلة المرتبطة بالمخدرات والمتعلقة بتفاصيل قضية فظيعة تتعلق بشاب مدمن على المخدرات كان يناول والدته حبوبا مهلوسة تفقدها الوعي ما يسمح له بإرتكاب الفاحشة مع أقرب الناس إليه وذات يوم اكتشفت الوالدة المخدوعة الجريمة البشعة التي ارتكبها الابن في حقها لكن كان ذلك آخر يوم في عمرها لأن الابن المنحرف قتلها على الفور! .

تبقى هذه الأسباب غير مبررة لتعنيف الأصول . إنها سلوكات آخر زمان ، فبدل أن تركز المنظمات الحقوقية اهتماماتها على العنف ضد الأصول نجدها تتشدق بحقوق الطفل والمرأة ، حتى بتنا أمام هذا الوضع لانعرف كيف نربي أبناءنا ، ففي المدرسة يهدد التلميذ الأستاذ برفع دعوى قضائية ضده ،لأن هذا الأستاذ اضطر إلى إخراج التلميذ المشاغب الذي يحرم أصدقاءه من الاستفادة المعرفية ، و يحدث البلبلة والصخب في فصله وفي الفصول المجاورة لقسمه ، ومع ذلك يصر على عدم الخروج فإن سحب بالقوة، قيل ، هذا عنف في حق الطفل لا يجوز.والقانون يعاقب عليه .

وقد يهان الأستاذ أمام القضاء إن لم يعتذر،في ظل هذه التربية التي تعطي السيادة للطفل، وتذل الأستاذ، ،كما أصبحنا نسمع عن ضرب ابن لأمه ، أو التخلص منها عن طريق دار العجزة ، أو دحرجة أبيه مع الدرج ، والاعتداء عليه بالضرب ، ناهيك عن الشتم، والسب ،والتهديد له بالفضيحة، أمام الأهل والجيران ، والدخول عليه سكرانا آخر الليل، ليفزعه وأبنائه الصغار.

إن مجتمعنا لم يكن يسمح لنفسه حتى بالإشارة، إلى ما يمكن أن يفهم منه، عدم احترام الوالدين، نظرا للمكانة التي يشغلها الوالدين في نظامنا الاجتماعي والديني مصداقا لقوله تعالى " وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا ، إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لها أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي إرحمهما كما ربياني صغيرا " سورة الإسراء .
مع توالي الضغوطات وكثرة الإعتداءات على الأصول وفقدان الصبر يلجأ أحد الأبوين المتضررين إلى التفكير في تقديم شكاية أمام أقرب مركز للشرطة أو الدرك ( الضابطة القضائية ) . لكن سرعان ما يتم سحب الشكاية .

فبإقليم الناظور عدد القضايا المعروضة على المحكمة الابتدائية سنويا مابين 150 و 250 نازلة . أما التي تصل محكمة الاستئناف من طرف المشتكية أو النيابة العامة مابين 100 و 150 نازلة سنويا . تصوروا معي هذا الرقم وما خفي كان أعظم .

وأمام تنامي ظاهرة المخدرات والإنحراف في وسط العديد من الشبان وغياب الوازع الديني ستظل ظاهرة العنف ضد الأصول بمثابة قنبلة موقوتة تهدد التماسك الأسري مادام العديد من الأصول الضحايا يضعون حدا لسير قضية الإعتداء بالصفح عن الفروع، على هذا النحو تتحول شكوى الأصول إلى ألم مكبوت تجنبا لمشهد الأبناء وهم وراء القضبان.
من هذا المنبر نناشد السلطات المحلية والقضائية والأمنية لمعالجة هذا المشكل في جذوره بتنظيم حملات تمشيطية ضد مروجي المخدرات ونناشد المجتمع المدني بتطوير أساليب العمل عبر التأطير بمفهومه العام سياسيا وثقافيا ورياضيا . ونناشد وعاظ المساجد وخطبائها بتقديم توضيحات فقهية وشرعية لهذه الظاهرة وكل هذه المجهودات إن تضافرت ستساهم في التخفيف من هذه الظاهرة .
يتبع

bilahoudoud@yahoo.fr



1.أرسلت من قبل jamäa في 15/10/2010 17:59
vous avez total raison,et n´oublie pas fassad quelque fois de tout la famille,par exemple ,un jour 1 jeune homme fait des vacances chez ces parents apres 2 annee a l´etrenger,il a trouvee toute sa famille fassida soeurs et freres avec la permetion de la mere,ces gents son fonctoinnaire bien payer.tu sait s´est quel a fait,il a pas terminee ces vacances,il a retournee chez sa nouvelle paye pour toujour.ma questoin est ce que ce jeune homme qui a trouvee tout sa famille fassida rigal wa nissaa,la maison de son pere un bordel,est un maskhot alwalidin?

2.أرسلت من قبل Arrifinu في 16/10/2010 02:32
جزاك الله خيرا أخي العزيز....لقد أضفت نقطة مهمة وتخص هذا المجتمع اللذي نعيش فيه ؛كثرت المخدرات هيا السبب في كل المشاكل ...ونريد إضافات أكثر في هذا النطاق/ والسلام عليكم

3.أرسلت من قبل dada min alimanya في 16/10/2010 16:35
ikhwani al a3izza inna mokhattat zar3 al mokhaddirat ja a bihi al isti3mar min ajli tasfiyat al mo9awama wa al jihad didda al isti3mar wa khassatan didda acha3bayni al afghani al ma3rof bi charasatihi fi mo9awamat al ajnabi, mondo al isti3mar al injlizi mororan bi al ittihad assofyati ila al ghazw al hadith al amiriki ( ISAF)wa nafso achay binnisba li cha3b al maghrib wa khassatan arrif ,al ma3rof bi rafdihi litaddakhol al ajnabi 3ala aradihi fakalimat al amazigh ta3ni ´´al ahrar ´´ fi al ha9i9a ana lam a9tani3 li haddi al an binna asla al amazigh hom mina acham wa al yaman ,aw min aslin oroppi ,limada la n9olo anna asla al 3arab min amazigh mina al maghrib ?wa kathir min asli al oroppiyyin minamazigh ? limada la nakono nahno al asal ? wa a9damo insa wojida fi afri9ya fi tanzanya ....wa kadalik fi al maghrib li anna afri9ya kanat makanan monasiban bi annisba lil hayat wa al 3aych al harara wa assayd al wafir mina achar9 al awsat al akthar hara wa fi mo3dami aradihi kanat sahara la sayda fiha wala akhdar , wa al maghrib ma3rofon bi ta9sihi al motawassiti wa al misaha al khadra wal filaha wa assayd al barri wa al bahri .

4.أرسلت من قبل Oum Mohamed في 16/10/2010 18:48
Salaam! mawdou3 mohimm jiddan.. msakhit lwalidine mojoudin bi katra fi baladina.. wa honak naass la tatakhid el mokhadirate wa 3amalo walidayhim mo3amalat sayeat.. wa yamchouna fi chawari3 nador bi ro ousihim marfou3a.. la3ana LLAHO almonafi9ine.. o kayen li ma3arefach hata 9abra ommih aw abih.. el marjo mina do3aat el moslimine wa aemmat el massajid bi taw3iyati wa tanbihihi hadihi el feaate el ghafila. chokrane akhi wardi wa chokran atta9am assahir 3an hada el maw9i3 arrae3.

5.أرسلت من قبل المتمرد العنيد في 19/10/2010 13:55
إن ظاهرة المخدرات القوية التي لم يعيروها أي اهتمام ، وحتى الآن لم نر حملة بوليسية واسعة ضد مروجي هذا السم الخطير ، بينما هناك حملات ضد بائعي سجائر الكيف ، هذا الكيف الذي في الماضي وحتى الآن لم تنتج عنه اعتداءات صاحبيها ضد الأصول ، فكنا نرى مدمنيها يمكثون في المقهى طوال اليوم ، يدخنون ولكن لا يعتدون على أحد ، والمجلس العلمي الذي لا يقوم بأدنى جهد فوق المنابر بإلقاء خطب الجمعة حول هذه المخدرات التي تفتك بالمجتمع أو الدروس اليومية التي يقوم فيها أئمتنا بإلقاء دروس حول الوضوء والتيمم ويلقون بظهورهم تجاه مشكل المخدرات القوية الذي يفتك بمجتمعنا ، آن الأوان لرئيس المجلس العلمي الذي قبل أن يكون رئيسا ، كان يخطب بكل تفان ، وأصبح اليوم بسيارته المخزنية لا يتكلم إلا في الولائم والحفلات الرسمية . يجب علينا جميعا أن نقوم سدا منيعا ونتعاون مع السلطات من أجل إيقاف كل مروجي المخدرات القوية الذين هم السبب الرئيسي في تفشي هذا المرض الخطير في مجتمعنا .

6.أرسلت من قبل la3foooooooooooooooooo في 20/10/2010 21:37
salam ya akhi adawla hiya alti afsadat achabab walahi haram albilad fiha kola khaygh walakin homa yazra3on albilad bimada sama wahi hada monkar mada tadmiraya todamir mallayin almaghariba.wan9olo a3lach kaydamro.wahiya mn akbar alboldan fi al3alam tontij lihadihi amlada.wallahi haram fi bilad almoslimin.wahadith wala haraj fi modamirat okhra mthl alfad.alladi yo3tabagh maroc thani akbagh dawla fi al3alam tosadigh ada3ara.warae brezil.hado layso maghariba wainahom makhariba.hasbiya allah wani3ma alwakil.alinsan yorid an yakhroj mn had albalad bikol wasila.haram laboda mn i3adat anadar fi had albilad

7.أرسلت من قبل fatima zahra في 04/08/2011 19:37
la9ad a3jabani hada almawdou3 aladi tahadtom 3alayh wabelkhosos mawdou3a a lbetala












المزيد من الأخبار

الناظور

بغداد صامبو يكتب.. لا داعيَ للبحث و التقصي.. فكلنا قتلْنا إخلاص

أحر التعازي و المواساة القلبية الخالصة لعائلة جطاري في وفاة شقيقتهم الكريمة رحمها الله

الباحث الناظوري "امحمد أمحور" يسبر أغوار بلاغة الخطاب عند العلامة حيان التوحيدي‬

التلميذة خولة العمراوي إبنة زايو تتبارى في السباق العالمي نحو الفضاء

إسبانيا.. توقيف شاب مغربي مُتهم بترويج أفكار داعش

تعزية لعائلة البوجدايني في وفاة والدتهم

بأي ذنب قتلت.. هشتاك يغزو الفايسبوك بعد الإعلان عن وفاة الطفلة إخلاص