مسؤول يكشف طريقة تسلل "كورونا الهندية" إلى المغرب وعدد المصابين بها والمخالطين


مسؤول يكشف طريقة تسلل "كورونا الهندية"  إلى المغرب وعدد المصابين بها والمخالطين
ناظور سيتي ـ متابعة

كشف مولاي سعيد عفيف عضو اللجنة العلمية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، أن الحالة الأولى من فيروس كورونا المعروف بـ "المتحور الهندي" في المغرب سجلت لدى مواطن هندي مقيم على الأراضي المغربية، فيما رصدت حالة ثانية لدى أحد مخالطيه.

وأضاف عضو اللجنة العلمية للموقع الإخباري "سكاي نيوز عربية"، أنه “تم رصد الحالتين في مدينة الدار البيضاء قبل أن يتم تعليق الرحلات الجوية مع الهند، وجرى نقل المصابين صوب مستشفى مولاي يوسف لتقلي العلاج والرعاية الطبية اللازمة”.

وقد تم وضع أكثر من 17 شخصا من المخالطين تحت المراقبة الطبية، حيث أكدت الفحوص المخبرية عدم إصابتهم بعدوى “المتحورة الهندية”، يضيف المتحدث ذاته، وهو رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية والفدرالية الوطنية للصحة أيضا.


وكانت وزارة الصحة المغربية قد أعلنت أول أمس الاثنين 03 ماي الجاري، أن منظومة الرصد الوبائي ومنظومة تدبير المخالطين والبؤر سجلت بمدينة الدار البيضاء حالتي إصابة مؤكدة بالسلالة الهندية لفيروس كورونا المستجد، والتي ترجح الأوساط العلمية أن تكون سريعة الانتشار.

وأوضح بلاغ الوزارة أنه قد تم تسجيل الحالة الأولى لدى شخص وافد والثانية لدى مخالط له من جنسية أجنبية مقيم بالمغرب، حيث تم تأكيد الاصابة بالسلالة المتحورة بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني بالرباط، عضو الائتلاف الوطني لمختبرات الرصد الجينومي.

وأكدت الوزارة بأنه تم التكفل بالحالتين وكل مخالطيهما وفق البروتوكولات الدولية والوطنية الجاري بها العمل، مع تعزيز إجراءات العزل الصحي بما يتناسب مع المخاطر المحتملة لانتشار هذه السلالة.

وتسيطر حالة من الفزع على الهند بعد تفشي تحور جديد من فيروس كورونا يطلق عليه السلالة الهندية، ما استدعى لجوء عدد كبير من البلدان إلى تعليق حركة الطيران مع الهند، في محاولة لتحجيم انتقال الفيروس إلى باقي دول العالم.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح