NadorCity.Com
 


مسؤول سابق بالقناة الأولى يطالب بإيقاف " الكاميرا الخفية بإعتبارها مفبركة


مسؤول سابق بالقناة الأولى يطالب بإيقاف " الكاميرا الخفية بإعتبارها مفبركة
عبد الصمد الراجي

أكد إدريس الدريسي المسؤول السابق عن قسم الدراما في القناة الأولى، بخصوص الطريقة التي تدار بها برامج الكاميرا الخفية في المغرب، بالقول: إن "الكثير من حلقات الكاميرا الخفية مفبركة ومتفق عليها بين المشاركين فيها، وبين شركات الإنتاج التي تنفذها، والتي لا يهمها سوى البحث عن الربح المادي".

واضاف الدريسي، قائلا "إن كل شخص يملك ولو القليل من الذكاء بإمكانه أن يكشف أن ما يحصل هو لعبة لا أكثر، فمثلا عند ملاحظ التقنيات التي يتم استعمالها في الكاميرا الخفية كتقنية الصوت فمن غير المعقول أن يكون شخص وسط ساحة كبيرة والكاميرة بعيدة عنه، ومع ذلك يسمع صوته بشكل واضح، مع أن لا مايكروفون يضعه.." مضيفا أنه "شخصيا شاهد إحدى حلقات الكاميرا الخفية تصور عندما كان بمهرجان مراكش وكانت تصور داخل مرأب، ولا علاقة لها بأحداث حقيقية".

وقال المسؤول السابق عن قسم الدراما في القناة الأولى "إن ظاهرة فبركة الكاميرا الخفية تنتشر منذ 12 سنة، ولست أنا من اكتشف هذا، بل هناك الكثيرون من الجمهور والنقاد والصحافيين يعرفون أنه لا توجد كاميرا خفية، وكل ما في الأمر أنه هناك اتفاق مسبق بين مجموعة من الناس الذين يتقاضون مبالغ من المال من أجل تصوير حلقات تحت مسمى الكاميرا الخفية، مضيفا أن الشيء الذي يحز في النفس هو أن ينخرط هؤلاء في عملية غش وتدليس يعاقب عليها القانون الجنائي".

وطالب الدريسي بإيقاف مثل هذه البرامج، وفتح تحقيق مع شركات الإنتاج التي تنتج برامج الكاميرا الخفية منذ ما يزيد عن 15 سنة.













المزيد من الأخبار

الناظور

سيدة ستينية تعاني "الفقر والحرمان" بحي إيكوناف تناشد المحسنين إنقاذها من ظروفها "المزرية"

مأساة.. "بناصر" قضى أزيد من سنتين بمستشفى الحسني بسبب "إهماله" من طرف أبنائه

الأزمة تشعل احتجاجات تجار الجوطية بالناظور

سلطات الناظور تواصل حملاتها ضد الباعة الجائلين في ظل غياب بدائل تنقذ الأسر من التشرد

شاهدوا.. خلاف ومناوشات بين تجار سوق أزغنغان بسبب تقسيم الأماكن بالسوق الجديد

وفاة صيادين وفقدان اثنين اخرين ينحدرون من الناظور في حادثة انقلاب قارب للصيد ببحر الداخلة

قاطنو شارع آهل بالسكان بحي أولاد ميمون يستنكرون إقصاءهم من التزفيت ويطالبون المسؤولين بالتدخل