مرشح لخلافة ميركل: لا مكان للشريعة الإسلامية في ألمانيا


مرشح لخلافة ميركل: لا مكان للشريعة الإسلامية في ألمانيا
قال مرشح لخلافة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، على رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي، إنه "لا مكان للشريعة الإسلامية على الأرض الألمانية".

وأضاف فريدريش ميرتس، أنه على المسلمين في ألمانيا القبول بالقانون الألماني بلا قيود، حسب دويتش فيلله.

وأكد ميرتس، أنه "لا يوجد هنا شريعة (قانون إسلامي) على الأرض الألمانية".

وطالب ميرتس أحد المرشحين البارزين لخلافة ميركل، بتحسين رقابة الدولة على مدارس تحفيظ القرآن.

وشدد ميرتس على أن "مبدأ حرية الأديان ينطبق في ألمانيا على المسلمين أيضا، ولكن مجمل بقية القانون العلماني لهذه الدولة ينطبق عليهم أيضا "بدون أي قيود".

ويتنافس فريدريش ميرتس، وأنغريت كرامب الأمينة العامة للحزب، ووزير الصحة ينس شبان على رئاسة الحزب، بعد أن أعلنت ميركل أنها لن تترشح مرة أخرى.

وأكدت ميركل، في وقت سابق، أن الولاية الحالية لها كمستشارة، هي الولاية الأخيرة، وأنها ستتخلى حتى عن الترشح للانتخابات البرلمانية المقبلة، والتي من المقرر إجراؤها في 2021.



1.أرسلت من قبل amaghrabi في 30/11/2018 15:30
نعم سيدي مرتس اعزك الله ونصرك على سفاك الدماء وقاتل القشقجي,فكيف يعقل اخواني المسلمين,انتم تتخلون على الشريعة الإسلامية كمسلمين دما وعرقا وفكرا وتطلبون من الدول العلمانية ان تطبق او تحترم شريعتكم ,فقط بالأمس تخلت دولة تونس العربية المسلمة عن الإرث وعن تعدد الزوجات وعن وعن وعن,فهل الدول الإسلامية تخلت عن الحكم يالشريعة بصفة مطلقة بحيث محاكمنا فيها القوانين المدنية وليس شيئ اخر الا القوانين المدنية.فهل دولنا مسلمة لكي نطلب الاخرين بالالتزام بالشريعة الاسلامة.الحمد لله دول الغرب تتسامح معنا وتتركنا نفتح المساجد ونقوم بأنشطة دينية وثقافية وسياسية في مساجدنا,فماذا نريد اكثر من ذلك.انا احس انني اتمتع في المانيا بجميع الحقوق الدينية والمدنية والحمد لله والشكر لله وأتمنى هذا لبلدي الحبيب المغرب ان شاء الله

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح