مدريد.. 4 قتلى و11 مصابا في انفجار والسلطات تكشف سبب الحادث


ناظورسيتي -وكالات

قالت السلطات الإسبانية، اليوم الخميس، إن حصيلة ضحايا الانفجار الذي كان قد هزّ العاصمة الإسبانية مدريد أمس الأربعاء، ارتفعت إلى أربعة قتلى و11 مُصابا.

وأبرزت السلطات أن الانفجار يعود إلى تسرب للغاز في المبنى الذي وقع فيه الحادث.

وأشارت سلطات مدريد إلى أن الضحية الرابع الذي فارق الحياة، هو الكاهن “روبين بيريز دي أيالا” (36 سنة).

وقد أصيب الكاهن المذكور بجروح بليغة جرّاء الانفجار الذي وقع في مبنى يقع في "شارع طوليدو" وسط العاصمة.

وأوردت وسائل إعلام إسبانية أن هذا الكاهن كان في وقت الانفجار برفقة الكهربائي ديفيد سانتوس مونيوز، الذي حل بالمبنى لإصلاح عطب تقني في التدفئة المركزية التي كانت معطّلة بعض الوقت.

وأصيب في الحادث أيضا 11 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة جراء الانفجار الذي هزّ المبنى، الذي تعود ملكيته إلى أبرشية كنيسة “لا فيرخين دي لا بالوما”، الواقعة خلف المبنى في منطقة “لا لاتينا”.


ويضم المبنى مركز استقبال وقاعات للاجتماعات، إضافة إلى ثلاثة منازل لإقامة الرهبان وأتباع الكنيسة.

كما لقي شخصان آخران (رجلان) كانا يسيران في الشارع وقت الانفجار حتفهما، حسب ما أعلنت السلطات المحلية أمس الأربعاء، إضافة إلى العامل الكهربائي الذي جاء ليُجري تصليحات في التدفئة المركزية للمبنى.

وقد دمّر الانفجار أربعة طوابق من المبنى، الذي يتكون من ستة طوابق، إلى جانب واجهته الرئيسية. وبسبب قوة الانفجار لحقت أضرار ببعض البنايات المجاورة وكذا بالسيارات التي كانت متوقفة في الشارع قبالة المبنى.

وقد طوّقت مصالح الأمن مكان الحادث ومنعت المارة من الاقتراب، فيما تدخّلت مصالح الطوارئ والإنقاذ لتقديم الدعم والمساعدة للمصابين والجرحى.

وتم أيضا إجلاء نزلاء إحدى دور رعاية المسنّين تقع بالقرب من مكان الحادث ونقلهم، مع الموظفين والمكلفين بالرعاية الذين لم يصابوا بأي أذى، إلى فندق مجاور.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح