NadorCity.Com
 


محسنون يبادرون الى إصلاح مسجد "شعابي" بجماعة الكبداني


محسنون يبادرون الى إصلاح مسجد "شعابي" بجماعة الكبداني
ناظورستي/ الكبداني

تطوع مجموعة من المحسنين المقيمين بديار المهجر لتصحيح بعض الإختلالات التي عرفها مسجد "شعابي" اثناء تشييده سنة 2009 بالتجمع السكني "الشعابي" المتواجد بالجماعة القروية الكبداني بإقليم الدريوش على الطريق الساحلية الرابطة بين الناظور والحسيمة.

وحسب المشرف على عملية الاصلاحات السيد أحمد بزاح فإن المسجد قد تم تشييده سنة 2009 بالقرب من المسجد القديم الذي كان يصلي فيه أبناء القرية في ما مضى غير أن اختلالات طفت على السطح بمجرد الانتهاء من بناءه حيث تفاجئ السكان بعدم وجود مصلى مخصص للنساء داخل المسجد و مكان للوضوء بالإضافة إلى مشكل تدفق مياه الأمطار داخل المسجد عبر النوافذ الشي الذي يتسبب في خسائر كبيرة في الزرابي وممتلكات المسجد، وقد بادر مجموعة من أبناء قرية الشعابي المستقرين بالخارج الى جمع تبرعات من المحسنين لتصحيح هذه الاختلالات التي خلفتها عملية التشييد السابقة والتي ستهم بالأساس حسب المشرف دائما إلى بناء مرافق صحية داخل المسجد ومصلى للنساء لتفادي الاختلاط الذي يحدث امام باب المسجد وكذا بناء مكان لوقوف السيارات بمحاذاة المسجد و اصلاح المقبرة المتواجدة بالقرب منه وسيكلف هذا المشروع حوالي 120 مليون سنتيم كما حدده المقاول في حين يتوفر المشرفون على عملية الاصلاح على 29 مليون سنتيم فقط .

إلى ذلك طالب مواطنون من ذات التجمع السكني في تصريحات لناظورسيتي من المحسنين و أبناء القرية المتواجدين بديار المهجر إلى المساهمة في إتمام هذه الإصلاحات الهامة التي ستجرى بهذا المسجد في غضون الأسابيع القادمة .













































































1.أرسلت من قبل rachid elmassoudi في 17/11/2012 18:02
top ahmed goed zo












المزيد من الأخبار

الناظور

سيدة ستينية تعاني "الفقر والحرمان" بحي إيكوناف تناشد المحسنين إنقاذها من ظروفها "المزرية"

مأساة.. "بناصر" قضى أزيد من سنتين بمستشفى الحسني بسبب "إهماله" من طرف أبنائه

الأزمة تشعل احتجاجات تجار الجوطية بالناظور

ديما لجديد عند غولد فتنس عروض مميزة بمناسبة رأس سنة

سلطات الناظور تواصل حملاتها ضد الباعة الجائلين في ظل غياب بدائل تنقذ الأسر من التشرد

محكمة الناظور تقضي بحبس سبعة مروجين للمخدرات

شاهدوا.. خلاف ومناوشات بين تجار سوق أزغنغان بسبب تقسيم الأماكن بالسوق الجديد