مجلس جهة الشرق يشجع تعاونيات الشريط الحدودي على الاستثمار الفلاحي


مجلس جهة الشرق يشجع تعاونيات الشريط الحدودي على الاستثمار الفلاحي
في إطار الاهتمام البالغ الذي يوليه مجلس جهة الشرق لموضوع التشغيل وسعيه الجاد لابتكار الاليات الكفيلة بالرفع من فرص الشغل بالمناطق الحدودية، قام المجلس بتنظيم زيارة لفائدة مجموعة من أعضاء التعاونيات من جماعتي بني خالد وأهل أنجاد إلى إحدى الضيعات الفلاحية بجماعة تيزطوطين بإقليم الناظور، للإطلاع على المشروع الفلاحي الخاص بزراعة العنب، وبحث الاستفادة من هذه الخبرات ونقل التجربة واستثمارها في المناطق الفلاحية بالجماعات الحدودية، مع استعداد مجلس جهة الشرق دعم هذه التجارب في اطار دعمه المتواصل للاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وتهدف هذه الزيارة الى اطلاع ممثلي التعاونيات الفلاحية بجماعتي بني خالد وأهل انجاد على التجربة الفلاحية لهذه الضيعة بسهل كرت والتي نجحت في تحقيق الكيفية التي مكنتها من الرفع من الانتاج الفلاحي الى مستويات قياسية مع ضمان جودة عالية لمنتوج العنب.

وتأتي هذه الزيارة، في اطار سعي مجلس جهة الشرق إلى ابتكار آليات ملائمة ومدمجة تتناسب مع كل مرحلة من مراحل تطوير التعاونيات ومساعدتها ومواكبتها على خلق منظومة تعاونية متميزة مرتكزة على أسس الحكامة الجيدة وتقديم الدعم والمساندة والرعاية لتذليل الصعاب وابتكار الحلول المناسبة لتخطي الإكراهات.

وتندرج هذه المبادرة، في اطار دعم الجمعيات المتواجدة بالشريط الحدودي لخلق بدائل اقتصادية كفيلة بالرفع من نسبة التشغيل بهذه المناطق، بالإضافة إلى تفعيل بنيات التنشيط والوساطة في المجالات الاقتصادية.

وكان مجلس جهة الشرق قد وقع اتفاقيات دعم المشاريع الخاصة بالتعاونيات التي قدمت مشاريع تستجيب لدفتر التحملات مع 130 تعاونية، بغلاف مالي قدر ب 8 مليون درهم، خلال بداية يوليوز 2017، وذلك بمناسبة تخليد اليوم العالمي للتعاونيات، كما تم إطلاق عملية دعم المشاريع الخاصة بالتعاونيات تحت عنوان Coop Oriental وهدف هذه العميلة هو تطوير و تأهيل الاقتصاد الاجتماعي والتضامني اعتمادا على بناء خارطة طريق مرتكزة على الاستدامة في الفعل الاقتصادي الجهوي.

























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح