متخصصون يعرّفون بمشروع حضاري ينهي معاناة المواطنين مع أزمة كلاب الشوارع بالناظور


متخصصون يعرّفون بمشروع حضاري ينهي معاناة المواطنين مع أزمة كلاب الشوارع بالناظور
محمد العبوسي


نظمت جمعية أمم للدفاع عن الحيوان وحماية البيئة بشراكة مع الجمعية الفرنسية paradisante ندوة تحسيسية حول:*نجاعة وفاعلية مشروع TNR في إنهاء معاناة المواطنين مع أزمة كلاب الشوارع. وذلك يوم الاربعاء 20 نونبر 2019 بمكتبة المركب الثقافي بالناظور على الساعة الخامسة مساء.

كانت هذه الندوة من تسيير ذ هشام الطلعي ومن تأطيركل من:الدكتور مجيد عنكيط رئيس المجلس الجهوي للوسط الشمالي للهيئة الوطنية للبياطرة. الدكتور إبراهيم لعشاش عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (onssa ).السيد Christian Urnel عن الجمعية الفرنسية *Pardisante

افتتحت الندوة بكلمة ترحيبية للسيدة :نفيسة شملال رئيسة الجمعية تناولت فيها الترحيب بالسادة المؤطرين وبالحضور الكريم الى جانب التطرق الى عرض أهم الأنشطة التي قامت بها الجمعية لحد الساعة.

بعد ذلك أخذ الدكتور مجيد عنكيط الكلمة الذي كانت مداخلته تحت عنوان:اتفاقية الإطار للشراكة والتعاون لمعالجة كلاب وقطط الشوارع. وقد تطرق الدكتور الى إبراز مضامين الاتفاقية التي تضم أربعة شركاء هم:وزارة الداخلية ووزارة الصحة والجماعات الترابية إضافة إلى الهيئة الوطنية للبياطرة.

وتنص هذه الاتفاقية على التحسيسي والتوعية و كيفية الاشتغال من خلال التعقيم والتلقيح والمعالجة مع إبراز دور كل شريك على حدة؛ ومن المعلوم أن مشروع TNR هو تعقيم الكلاب وتلقيحها من التخفيض التدريجي بغية المساعدة على إحتواء هذه الظاهرة بدل التقتيل.

تلته مداخلة الدكتور إبراهيم لعشاش عن الأمراض المنقولة عن طريق الحيوانات والمقاربة الجديدة لمعالجة ظاهرة كلاب الشوارع، وقد تحدث في كلمته عن بعض الاحصائيات والارقام المخيفة عن تفشي هذه الظاهرة وما ينتج عنها من أضرار خصوصا *داء السعار*الذي ينتقل إلى الإنسان بعدة طرق كما تتطرق الى عرض أبرز النصوص التنظيمية التي تؤطر هذه المقاربة.

والمداخلة الثالثة للسيد كريستيان أوغنيل الذي تحدث بدوره عن أهمية وجود جمعية في الناظور تدافع عن الحيوان ونوه بأعمال الجمعية وعرض التجربة الفرنسية المتقدمة في هذا المجال وقد أكد على إلتزام الجمعية الفرنسية التعاون والاشتغال مع جمعية أمم للدفاع عن الحيوان وحماية البيئة من خلال خلق اتفاقيات شراكات معا ودعوته لكافة أطياف المجتمع المدني بمد يد العون للسيدة : نفيسة شملال بغية قطع أشواط في هذا المجال، داعيا الجمعية لزيارة فرنسا للتعرف أكثر عن عمل الجمعية الفرنسية paradisante.

كما عرفت هذه الندوة تفاعلات من داخل القاعة من مداخلات بعض المتدخلين اغنت النقاش الجاد والهادف من أجل ضرورة تضافر الجهود بغية المضي قدما في هذا المشروع، وللاشارة فإن جمعية "أمم للدفاع عن الحيوان وحماية البيئة" ونظيرتها جمعية "رأفة للدفاع عن الحيوان" هما الوحيدتان في مدينة الناظور التي تنشطان في مجال الدفاع عن حقوق الحيوان.







































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح