NadorCity.Com
 


ما قل .. ودل: الأخطاء الخمسة لحركة 20 فبراير


ما قل .. ودل: الأخطاء الخمسة لحركة 20 فبراير
عبد المالك مرابطي

انفجر بركان الغضب في عالمنا العربي والإسلامي وارتفعت حممه المحرقة عاليا فأصابت كل من اعتلى صرحه وردد للشعب "خداعا" إني ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد .. والبقية في لائحة الانتظار.

وتزعمت شرارة الاحتجاج من أجل التغيير حركات أطلقت على نفسها أسماء شهور السنة يناير ،فبراير،أبريل... وهكذا . فاستبشرت الجماهير خيرا وخرجت للمساندة والتأييد حتى النهاية.

وفي ظل هذه التحولات كان الخطاب السياسي عندنا في البلد يتمحور حول استثنائية المغرب حتى اشتهرت مقولة الاشتثناء المغربي( التي نتجاوزها ولا نناقشها ). ومعها أعلنت مجموعة من الفاعلين عن حركة تحمل عنوان 20 فبراير والتي بدأت تعلن وتردد عاليا ما كانت تردده ألسن ملايين المواطنين بصوت خافت ، وفعلا ازدادت دائرة الـتأييد اتساعا أسبوعا بعد آخر.مما أحدث انفراجا عاما ورغبة في الإصلاح والتعديل والتغيير.. والطريق طويل...

بالمقابل ارتكبت الحركة أخطاء أصابها في المقتل وحد من تأثيرها الذي كان من المنتظر أن يكون أضعافا بل تراجعت إلى حد أن طالب الكثير بتأسيس إطار آخر مستقل قد يستطيع الدفع بعجلة التغيير والإصلاح إلى ما هو أفضل. أخطاء سنجملها تحت عناوين مختصرة وللمتتبع أن يتأملها كيف يشاء:

1) تعدد اللافتات : على عكس الحركات العربية التي أذابت جميع الألوان ومنعت رفع أي لافتة سياسية متميزة، من ثم كنت لا ترى أمامك إلا الشعب الثائر، خرجت حركة 20 فبراير بألوانها المختلفة :الطليعة، العدل والإحسان... وحتى الشعارات المرفوعة كانت تحاول أن تميز هذا الفصيل عن ذاك. بل حتى مع التحرك في المسيرات كانت هذه الحساسية حاضرة.

2) رفع الرايات والصور الاستفزازية :مما اتفقت عليه الجهات الشبابية المكونة للحركات العربية ألا يرفرف في سماء الوطن إلا علم الوطن وعلم الوطن فقط (الراية التونسية، المصرية ،الليبية ،اليمنية ،السورية)وذلك رغم التنوع الطائفي في تلك البلاد . 20 فبراير شكلت الاستثناء مرة أخرى فرفعت كل شيء إلا العلم الوطني "رفعت العلم الأمازيغي، الراية السوداء، العلم الصحراوي المزعوم، صور ماركس ،شيكيفارى..." فكان ذلك استفزازا وحرجا للأغلبية الساحقة التي تساءلت بحق: ما موقع هذه الرموز المرفوعة من الملف المطلبي الطموح: دولة الحق والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية؟

3) مس ثوابت الأمة ومقدساتها :استعلت 20فبراير على المجتمع ونظرت إليه وكأنه بدون تاريخ ولا هوية وبالتالي استباحت كل شيء .. كل شيء. فانبعث أشقاها لينتهك حرمة رمضان ، وذاك قدسية الشرف والعرض ، والثالث وطنية الصحراء، في حين لم تكلف الحركة نفسها عناء التبرؤ من هؤلاء وأمثالهم.هكذا شرعت على نفسها باب العداء والكراهية حتى من مؤيدي الأمس وأنصارها.

4) اليوم الموعود:جميع الحركات الاحتجاجية التي كانت تخرج وتحتفل طيلة الأسبوع اتخذت من يوم الجمعة يوما مشهودا لما له من رمزية ودلالة في قلوب الجماهير وذلك حتى في البلدان التي تتخذ من الأحد يوم عطلة كتونس مثلا. أما 20فبراير فأبت إلا أن تخالف إلى الأحد الذي بقي يتيما ووحيدا.


5 ؟؟؟؟؟؟ فتـأمل رحمك الله.

التقطت الجماهير هذه الرسائل مجموعة فوجهت سفينتها بما لا تشتهيه الحركة.
وهكذا اكتملت ،فعلا، لوحة الاستثناء المغربي بكل أطيافها وفي كل شيء.
تأملات لا يراد منها التنقيص والتشهير بقدر ما هي تنبيهات قد توجه البوصلة...
ولنا.. لقاء .





1.أرسلت من قبل siham de20 fev في 05/02/2012 18:17
احسنت..ننادي من اجل اصلاح المغرب ومنح الحقوق للشعب الاعزل..اذن ارفعووواا راية المغرب راية الوطن المزدهر انشاء الله فى المستقبل القريب فان ما نطمح اليه هو التجديد والخروج من زمن الظلام الى النووور فحركة 20 فبراير ماهي الا شمعة تنير ايامنا في زمن الكهوف هداا ..اما بالنسبة لراية الامازيغ سترفع غصباااا عن الحاااقدين فهي تعبر عن الامازيغية و لا ننسى اننا في منطقة الريف الاجدر من كل ريفي امازيغي ان يرفعها تعبيراا عن اهويته الثانية واصله وفصله....

2.أرسلت من قبل **********المسافر24 : مجنون الريف********** في 05/02/2012 21:37
مقال جميل جيد جداً.
ـ نعم إن هذه الحركة الملقبة بـ : 20 فبراير هي حركة تتفرع منها حركات أشكال وأنواع إنفصالية وتلتقي في شيء واحد وهو الإسم "" حركة 20 فبراير""" ياليتها تحمل ""حركة 20 سنة من السجن مع الأعمال الشاقة"".
ـ أستغرب لهؤلاء الأشخاص أو الجماعات الإنفصالية (( العدل والإحسان،الأمازيغ،غربيين،سواسى، صحراوى....))) والقائمة طويلة كل جماعة لها هدف محدد أو ينعدم الهدف المبتغى أحياناً في بعض الجماعات التي ترفع اللافتات دون معرفة السبب !!! ركبوا قطار 20 فبراير في سبيل الله (الله يحسن عاونهم).
ـ في 20 فبراير ظهر " شيكيفارى،محمد بن عبد الكريم الخطابي زعيم الريف،العالم الأمازيغي ، عالم جمهورية الريف....." حسننا نحن عائدون إلى زمن الحرب العالمية الثانية إبان الإستعمار الفرنسي ـ الإسباني لنصلح كل شيئ من جديد طبعا تحت قيادة الجيش العظيم ألا وهو """""""""""""حركة 20 فبراير""""""""" هههه يا للأسف كل من هب ودب ركب 20 فبراير ليعبر عن جهله وتخلفه ....
أنا شخصيا ضد مسار هذه الحركة التي أخذت منحى وطريق مظلم لن تحقق هذه الحركة شيئاً أاخرها 20 سنة من السجن النافذ لكل عضو منها لأن المخزن المغربي ينتظر اللحظة المناسبة والموقع المطلوب تكون فيه الحركة تحت مرمى قناصة المخزن لتستلم الرصاصة المطلوبة تذهب معها الحركة دون رجعة .
السبب واضح إن كان "شيكيفارى ، عبد الكريم الخطابي .... قد ماتوا فإن الحركة ستلحق بهم .
.
.
ـ سألوا الذئب يوما : لماذا ذيلك غليظ ...؟؟؟ ههه فأجاب: أن يكون ذيلي غليظ أحسن مِن أن يكون مُـخِّــي غليط !!! .... و التحليل لكم إنتهى.

3.أرسلت من قبل sorif - ben tayab في 06/02/2012 12:53
هههه صاحب التعليق رقم 2 تعليقك جميل ولغتك واضحة للأسف 20 فبراير يركبها الصالح والطالح ههههههه نعم التحليل كذالك معناه واضح إن كان المخ غليظ فلا شيئ يرجى من صاحبه وأصحاب المخ الغليظ هم من سألوا الذئب. شكرا لصاحب الموضوع والسلام.

4.أرسلت من قبل rachid lharti في 06/02/2012 20:24
bikoli saraha hna bghayna nkhadmo hint oma3adna mandiro bi chi sada3 ila kant chi khadma goloha liya lay rham lwalidin akhoti

5.أرسلت من قبل rachid lharti في 06/02/2012 20:25
bikoli saraha jayad had chi 3andkom

6.أرسلت من قبل mohamed issaoui في 07/02/2012 12:47
اتمنى ان تتحقق امنية المعطلين
وهاذ الكمارا ديال البرلمانيين ميحشموش كاع

7.أرسلت من قبل نملة في 07/02/2012 23:13
الشكر كل الشكر لsegangan.net التي أتاحت لنا هذا المتنفس الواعد.
هذا (الخطيب) منبوذ من طرف عشيرته التي تخطاها.
ففي الماضي القريب كان يستهزىء بالنظام والقيمين عليه
ولم يكن يقرأ لهم خطبة ولا اعلانا أما وقد طفح(ذاق) من نقود الوزارة و نقود... فبات و أمسى يستظهر البيانات و المذكرات و الدوريات المخزنية
فمثله مثل حفيظ دراجي الذي قال ذات يوم " ان أغنتني (يعني اذاعة الجزيرة) فبالله العظيم لن أغادر اذاعة الجزائر" فمن يسمع عن الجزائر الان؟؟؟ و أين هو دراجي الان؟؟؟
يقول المثل المغربي " المشتاق ( يعني الذي عاش في قلة ولم يحمد الله) الى ذاق حالو صعييييييب "
اتق الله في نفسك واستغفره فهو الغفار العظيم.

8.أرسلت من قبل bouzian في 08/02/2012 22:10
ahsant ya abdelmalik norido minka lmazid likay nasila ila manorid mina islahat wataryirat fi hada lwatan l3ajib li2anaka da3iya bariza wanatamana lmazid min amtalika












المزيد من الأخبار

الناظور

الشرطة الإسبانية تفكك أخطر شبكة متخصصة في تهريب سيارات مسروقة الى المغرب

بحضور المدير العام.. " الأخضر بنك" يعزز المؤسسات البنكية بافتتاح مقر له بالناظور

حديقة "لعري الشيخ" ترزح تحت وطأة الإهمال والتهميش والتخريب وسط لامبالاة بلدية الناظور

شاهدوا كورنيش الناظور من الجو.. كما لم ترونه من قبل

حزب إسباني معارض: حاكم مليلية يزرع العداء مع المغرب

المنظمة الهولندية "الصحة للجميع" تجري 30 عملية جراحية تقويمية مجانا بالمستشفى الحسني

مركز الرعاية الاجتماعية في مليلية يبحث عن عائلة قاصر مغربي مهدد بالموت بسبب سرطان الدماغ