NadorCity.Com
 


"ماتقيش ريفي"


"ماتقيش ريفي"
بقلم : خالد الوليد

"ماتقيش ريفي"، عنوان اخترته لمقالتي هاته التي أكتبها وأنا أستمع إلى أغاني الفنان الكبير الوليد ميمون، مقال أردت من خلاله أن أختزل ما يجول في خاطري من إحساس بالغيرة على موطني وموطن أجدادي، وأرض أنبتت من الرجال ما يشهد له التاريخ وسجله بخطوط عريضة بين صفحاته، وموطن رجال طأطأ لهم العظماء رؤوسهم، نعم إنه وطني الريــــف.

إن الطريقة التي همش بها الريف منذ الإستقلال إلى حدود الأمس القريب، لخير دليل على وجود لوبيات فساد متوارية وأياد خفية تقوم بهدم كل مجهود لبناء هذه الجهة الحبيبة من البلاد، وإن تورط عصابات سياسية لحزب الإستقلال في الآحداث المؤلمة لسنوات 58،59،84، وصولا إلى الأحداث الأخيرة المسجلة بإقليم الحسيمة، سواء بإحراق أحياء يوم 20 فبراير أو أحداث بني بوعياش، جعلت من الريف قبلة لكل من أراد تصفية حسابات شخصية وسياسية ضيقة مع أشخاص وجهات معينة، خاصة الريفية منها، حيث أن أفضل للدفاع بالنسبة لهؤلاء هي الهجوم داخل عقر دار الخصم لتفكيكه داخليا، وبالتالي ضرب عصفورين بحجر واحد : تخريب الريف وتصفية الأعداء.

لن أعود للخوض في التاريخ الأسود الذي عرفته منطقة الريف إبان حقبة من الزمن، ولن أبكي على أرواح الشهداء الذين دفنوا أحياء، أو هؤلاء الذين عذبوا داخل دهاليز السجون تحت الأرض لا لشيء إلا لأنهم اختاروا طريق الحرية وقالوا كلمتهم في وجه من أراد بهذه الأرض المباركة شرا، وصرخوا من أجل الكرامة والعدالة، لن أعود إلى كل هذا، بل واجب علي القول أن الريف اليوم أصبح بحاجة إلى رجال يحملون سلاح العلم في يواجهون به ظلمة التهميش الممنهج والفكر الضيق المغروس بداخلهم طيلة 50 سنة، وإلى رجال يجعلون من الريف جهة المؤسسات والحق والقانون، وإلى شباب يحملون تفكيرا إيجابيا يجعلهم يسعون نحو أحلامهم الكبرى بكل ثقة و إرادة في تحسين حياتهم وحياة الريف الشامخ،والنضال من أجل جعله أرضا لأحلام الجميع.

لمن أوجه أمري هذا "ماتقيش ريفي"؟ أوجهه إلى هؤلاء الذين يسعون من خلال نياتهم الوسخة إلى تحويل المنطقة إلى أرض للصراعات الدائمة والتطاحنات القاتلة ونشر الإجرام والدعارة.. إلى من يريد زرع الفتنة وإشعال نار العداء وتمزيق الريف بمباركة من الخصوم الأجانب.. إلى من يريد تشويه سمعة الريف والريفيين الشرفاء.. إلى من سولت له نفسه المساس بشبر واحد من أرض الريف المباركة.. إلى كل سياسي خبيث يريد خلق الصراع بين أبناء الجلدة الواحدة ليضمن لنفسه أصواتا انتخابية قد تحمله إلى كراسي الحكم..إلى كل من سمح للسانه أن يتفوه بكلمة "اوباش" و"أولاد اسبنيول".. إلى حزب الإستقلال وشرذمة حلفائه من المتربصين بالريف.. إلى كل هؤلاء أقول "ماتقيش ريفي" وإلا سيكون مصيرك مزبلة التاريخ على يد حفدة عبد الكريم الخطابي الذين صنعوا تاريخهم بأيديهم.

سألني صديق قبل أيام، ألم يحن الوقت بعد لحمل السلاح وتحرير الريف من أعدائه؟ فأجبته أن الريف حر وسبقى حرا إلى يوم تفنى البسيطة، أراد من أراد وكره من كره، وأن أعداء الريف هم فقط من يرون أنه ليس حرا، فتراهم يحثون على خلق الفتنة وزرع البلبلة لتحويل المنطقة إلى وديان من الدماء وسهول محترقة ومنازل مهدمة وأرواح مزهوقة، وبأن السبيل الوحيد إلى الرقي بالريف هو الرقي بوعي أبنائه وزرع بذور العلم والأمل والمحبة بينهم..هكذا فقط سيرتقي ريفنا الحبيب.

للتواصل :
facebook : www.facebook.com/mighis.elwalid
e-mail : mighis.elwalid@gmail.com




1.أرسلت من قبل mohamed في 01/04/2012 19:29
saraha bravo 3lik ma3ndi maytsalk hadi hya lghira wnafs ol3z f rwafa dima mnin kayghir chi wahd 3la chi haja kathmo akid khso tkon fih nafs bach 3ad tjih lghira omn ba3d alghira kayji l3zze ana fakhor bhad lkalimat li ktbtiha 3la bladk o3la hta wlad bladk ana fakhor bik bzaf wlakin bghit nswlk wach had lmokhribin li khrbo lina bladna odkhlo 3lina lfasad mn kol jiha ohdmo lina man9oloch hdmo lina hyatna alhayat bin yad alah ta3ala wlakin soal diali wach had risala ghatwsal lihom y9rawha had lmofsidin li kat9sad dy3ona bladna ohya bilad rif li ana ila mchat hta wslatom had risala y9dar ima ghatflah anta wla tkhsar wahda mn joj ima ghatrbah alm3raka wla ghatkhsrha

2.أرسلت من قبل charifi في 02/04/2012 15:56
flwl bditi mzyan, walakin kan lgharad dyalk twssl dik l5atima lmach2oma , had texto dyalk dayk b7al dok l5itabat lm5zanya li kathdr 3la lmoussala7a wl3ahd ljadid ,
wa ata7da nadorcity an tanchoora chay2an 5ariif 3an nita9iha kama hwa ma3loom wala2aha lilma5zen ,

3.أرسلت من قبل Nadori في 02/04/2012 18:12
مقال في القمة! ليس غريب عن من يحمل اسم عائلي الوليد

صدقني إن قلت لك أن الأغلبية الصامتة من الريفيين تشاركك رأيك 100 في 100

4.أرسلت من قبل Rifain في 02/04/2012 20:47
Tres bien, c'est vraiment formidable ce que tu viens d'ecrire cher ami, je me sens comme si c'etait moi qui parle, et je tiens à te dire que le RIF a vraiment besoin des jeunes comme vous.
Je te souhaite une tres bonne continuation

5.أرسلت من قبل yugethen في 03/04/2012 04:01
Ayouz



6.أرسلت من قبل ajmal hulm في 05/04/2012 17:49
bismillah, akhi lakarim....in konta anta rifiyan fahanean lak... la tosawwi byna arifi wa a9ar3i....lagla3a khadda3a wakha ya9raw fassab3in kima galo lawjada....lakin rifi akbar wa a3damo chaenan mina lwajdi walgal3i...lwalid mimoun gal3i khad3i...laysa illa kalbon yanbah ,bal kalba tanbah dayar tahsina dyal allawata....

7.أرسلت من قبل jauad في 07/04/2012 20:08
قل للعدا بعد كل معركة جنودكم بالسلاح ما صنعوا ......
هذا شعر تميم البرغوثي الشاعر الفلسطيني الكبير ذكرته هنا كي أبرهن أن السلاح ليس دائما الوسيلة الفظلى لتصفية الحسابات بين الأفراد والمجتمعات لكن قد يتكون نتيجة الكلمة الواحدة تستطيع أن تبني ما تعجز عنه ألف رصاصة من العيار الثقيل لذا أدعوا جميع الريفيين إلى التسلح بالعلم والمعرفة لكي يعلم الجميع أن الريف ليس موطنا للحشيش والتهريب ولكن موطن الرجال الذين صنعو وسيصنعون التاريخ

8.أرسلت من قبل ORLANDO MOSKAU في 08/04/2012 06:03
wach khallawna nat3almo o ma bghinach nat3almo? hawali 60 sana wa aRIF mohammach man taraf ALMAKHNAZ(almakhzan) fa9at f assab3inat kanat annas tamchi 3la rajliha aktar man 30 klm htta madinat NADOR bach anwaslo athanawia ,amma aljami3a arakom chafto b 3yonkom damat ta9rib 60 sana bach daroha f NADOR !! o jito antouma b had atta3ali9 alfarigha wa attafiha twariw lina achno ghadi andirou!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

9.أرسلت من قبل أم هبة في 08/04/2012 22:27
موضوع أكثرمن رائع..ورأيقد يشاركك فيه الكثير من الريفين وأنا واحدة منهم. للسياسة وجوه كثيرة ولكن للريفي قلب واحد ووطن واحد لن تزعزعه سياسة الحاقدين. كأنثى ريفية أفتخر بانتمائي إلى الريف وأعتز برجال الريف أكانوا أبطال أم لا، لكنهم أكيد مازالوا يحتفظون بكرامتهم وشهامتهم الرجولية في حين باعها غيرهم بابخس الأثمان. شكرا ل عميقة أخي الكريم على موضوعك مرة أخرة












المزيد من الأخبار

الناظور

شاهدوا كواليس تصوير السلسلة الكوميدية الريفية "عمار ذاميمون" التي ستُبث خلال رمضان المقبل

الرابور الناظوري سهيل خرماش يكشف عن موهبته وانطلاقته في برنامج لقاء مع فنان

الشرادي: هناك من يهاجم عبد الله بوصوف لكونه ريفي أخلص لوطنه

عامل نظافة يناشد عامل اقليم الناظور بالتدخل لحل مشاكل القطاع ببني انصار

مارتشيكا تنفي صحة تصميم مفبرك لمعلب رياضي بالناظور

مقالع الرمال برأس الماء تشتغل خارج القانون ومطالب بتدخل الجهات الوصية

الشرطة القضائية بالناظور تفكك شبكة مختصة في تنظيم الهجرة السرية