مؤلم.. مصرع ممرضة في حادثة سير مروعة خلال أدائها لعملها ونشطاء ينعونها


مؤلم.. مصرع ممرضة في حادثة سير مروعة خلال أدائها لعملها ونشطاء ينعونها
متابعة

لقيت صباح اليوم الثلاثاء 18 فبراير الجاري، شابة في مقتبل عمرها مصرعها وأصيب آخرون في حادث سير خطير، نواحي مدينة أكادير.

تفاصيل الحادث، وفق مصادر محلية، تعود إلى انقلاب سيارة إسعاف كان على متنها مريضة ووالدتها والممرضة الراحلة، في منحدر خطير.

وأضافت ذات المصادر، أن الممرضة الراحلة "ر.ل" البالغة من العمر 24 سنة والمتخصصة قيد حياتها في قسم الإنعاش والتخدير، لقيت مصرعها على الفور، في حين أصيبت والدة المريضة والسائق بإصابات متفاوتة الخطورة.

وتابع المصدر ذاته، أن سيارة الإسعاف كانت في طريقها إلى المستشفى الجهوي بأكادير لعلاج مريضة كانت ترقد بالمستشفى الإقليمي باسا الزاك، قبل أن تنقلب في منعرج خطير بالقرب من مدخل مدينة أكادير.

وفاة الممرضة الشابة أحزن عدد من النشطاء الذين نعتوها بـ "شهيدة الواجب الوطني" لوفاتها خلال تأديتها لعملها.

ونعى عدد من زملاء الممرضة ونشطاء موقع التواصل الاجتماعي الهالكة، لافتين أنها حديثة التعيين بمنصبها، ومعروفة بتفانيها في عملها وإخلاصها في أداء مهامها الإنسانية والوطنية على أتم وجه.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح