مأساة.. سكتة قلبية تودي بحياة شاب أثناء ممارسته الرياضة داخل أحد النوادي الرياضية بالناظور


مأساة.. سكتة قلبية تودي بحياة شاب أثناء ممارسته الرياضة داخل أحد النوادي الرياضية بالناظور
ناظورسيتي | متابعة

علمت ناظورسيتي من مصادر جيدة الإطلاع، أن شابا في عقده الثاني (26 سنة) توفي عشية اليوم الثلاثاء 15 دجنبر الجاري، داخل أحد النوادي الرياضية بمدينة الناظور.

ووفق مصادر الموقع، فإن سكتة قلبية مباغتة عجلت بوفاة الشاب الذي كان يمارس الرياضة داخل النادي، أمام مشهد زملائه ورواد النادي الرياضي.

وقد خلفت وفاة الهالك صدمة في نفوس أطر النادي ورواده وزملاء الشاب، الذي كان مشهودا له بالانضباط والأخلاق والتعامل الحسن مع جميع زملائه بالنادي.

إلى ذلك استنفرت الحادثة السلطات المحلية والأمنية بالناظور، والتي حلت بعين المكان بأمر من النيابة العامة المختصة لفتح تحقيق في الحادث.

وفي ذات السياق، أمرت النيابة العامة بنقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسني بالناظور، قصد إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد أسباب وظروف الوفاة.


يذكر أن عدد الوفيات جراء النوبات القلبية، عرفت ارتفاعا مقلقا في الآونة الأخيرة، حيث تحدث النوبة القلبية عندما يكون تدفُّق الدم إلى القلب مسدودًا.

ويكون الانسداد في الغالب نتيجة تراكم الدهون والكوليسترول ومواد أخرى، والتي تكوِّن لويحة في الشرايين التي تغذي القلب.

وفي بعض الأحيان، يمكن أن تتمزق اللويحة وتشكِّل جلطة تمنع تدفق الدم، ويؤدي تدفُّق الدم المتقطع إلحاق ضرر بجزء من عضلة القلب أو إتلافها بالكامل.

كما أن النوبة القلبية، والتي يُطلق عليها أيضًا احتِشاء عضل القلب، قد تكون مميتة، ولكن العلاج قد تحسن بِشكلٍ كبير على مدار السنين.

ولخص خبراء وأطباء علامات النوبة القلبية وأعراضها الشائعة، في ظهور ضغط أو ضيق أو ألم أو إحساس ضاغط أو مؤلم بالصدر أو الذراعين قد ينتشر إلى الرقبة أو الفك أو الظهر، غثيان أو عسر هضم أو حرقة في فم المعدة أو ألم في البطن، وضيق النفس، والإرهاق.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح