لليوم الثاني على التوالي.. حوالي 300 مهاجر يقتحمون السياج الحدودي بين بني انصار ومليلية


ناظور سيتي ـ متابعة

مرة اخرى، نفذت مجموعة من المغاربة تتراوح اعدادهم ما بين 200 و300 شخص عملية اقتحام جماعية لمعبر ماريواري حوالي السادسة مساء، وقد تمكن ما يناهز 40 شخص من دخول الثغر المحتل.

وقد تمكن المهاجرون، وكلهم مغاربة من الوصول إلى مدينة سبتة المحتلة بعدما تمكنوا من تجاوز الجدار العازل بين ماري واري والثغر المحتل، وبذلك تكون هذه المجموعة هي الثانية التي تمكنت من الوصول إلى مليلية منذ انطلاق عملية الهجرة الجماعية التي انطلقت شرارتها من المضيق في اتجاه سبتة المحتلة.

ويشار إلى أن المجموعة الأولى تمكنت من العبور إلى الثغر المحتل خلال الساعات الأولى من اليوم الجمعة 21 ماي الجاري.

وقد عاش معبر "باريتشينو" الواقع على الحدود بين بني انصار ومدينة مليلية المحتلة ، حالة من الاستنفار الأمني، وذلك بعد نزوح أفواج بشرية، تضم شبابا وأطفالا قاصرين، على المعبر للعبور إلى مليلية المحتلة.


وأوضحت مقاطع فيديو حصلت عليها "ناظورسيتي" إقدام العديد من الشباب والأطفال على تسلق السياج الحديدي الشائك، الفاصل بين مدينة بني انصار والمدينة المحتلة، وذلك من أجل العبور إلى الثغر المحتل، على غرار ما وقع بين سواحل مدينة الفنيدق وسبتة السليبة.

ورصدت المقاطع المذكورة، تصدي السلطات الأمنية المغربية للراغبين في اقتحام السياج الحدودي للعبور إلى مدينة مليلية، في مشهد يكرر عملية النزوح الجماعي التي أقدم عليها الآلاف من ساكنة مدنيتي تطوان والمضيق أثناء العبور إلى سبتة السليبة سباحة.

وعلاقة بالموضوع، أوضجت مصادر الموقع أن المسؤولين الإسبان بالمدينة المحتلة، استنجدوا بعناصر الجيش والمدرعات وقوات حفظ النظام، والذين رابطوا قبالة السياج للتصدي للمقتحمين، بعد أن تمكن العشرات منهم من اجتيازه.

هذا، وقد عاشت مدينة سبتة المحتلة تدفق أعداد كبيرة من المهاجرين منذ بداية الأسبوع الحالي، حيث تجاوز عددهم 8 آلاف شخص، من بينهم أطفال ونساء.





188069617_516296116062027_4036437379000593078_n.jpg

188567471_487006509415623_3623074740687899803_n.jpg

189801221_2278171028981262_9118561124759229856_n.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح