للتحقق من حياة المستفيدين من المعاشات.. صندوق الضمان الاجتماعي يطلق نظاما جديدا للمراقبة


ناظور سيتي: متابعة

أعلن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، في بلاغ له، عن وضع نظام جديد لا مادي لمراقبة حياة المواطنين المقيمين بالمغرب، والمستفيدين من المعاشات برسم سنة 2021.

وحسب البلاغ، فإن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يهدف إلى تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية، والرفع من مستوى عملياته الخدماتية.

وسيقوم هذا النظام الجديد بإجراء عملية تبادل إلكتروني للمعلومات مع الإدارات والمؤسسات الشريكة وذلك من أجل التأكد من أن المستفيدين من المعاشات لايزالون على قيد الحياة، وهو الأمر الذي سيغني عن التنقل من أجل القيام بأي إجراء إداري .


وسيلجأ الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي إلى استعمال خدمة البرقية الإلكترونية المهنية، في حالة تعذر التحقق من حياة بعض المستفيدين من المعاشات.

كما سيتم التأكد من أن الشخص المعني مازال على قيد الحياة، من خلال استلامه الشخصي للرسالة التي وجهت إليه في هذا الإطار.

وسيقوم الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بإخبار الأشخاص المعنيين بعملية مراقبة الحياة بنتيجة هذه العملية على أرقام هواتفهم أو بريدهم الالكتروني، أو على البوابة الإلكترونية للصندوق بالنسبة للذين يتوفرون على حساب شخصي .

وفيما يتعلق بالمستفيدين المقيمين بالخارج، فستتم موافاتهم بالمطبوع الخاص بشهادة الحياة عبر البريد، وذلك حتى تتم تعبئته من قبل الهيئة المختصة، ليرجع بعد ذلك إلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي

ومن جهة أخرى، كانت الجريدة الرسمية قد أصدرت في عددها 6745 بتاريخ 21 يناير 2019 المراسيم المحددة لشروط استفادة المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا من التغطية الصحية والاجتماعية.

وتحدد المراسيم كيفية استفادة هذه الفئات من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض ومن نظام المعاشات عبر تبيان الشروط الواجب توفرها فيهم والمعلومات التي يجب أن يمدوا بها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، فضلا عن تحديد نسبة مساهمة المنخرطين في الاشتراكات وطرق صرف المعاشات والتعويضات.

وبحسب المادة العاشرة من المرسوم رقم 2.18.622 بتطبيق القانون رقم 98.15 المتعلق بنظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض والقانون رقم 99.15 بإحداث نظام للمعاشات الخاصين بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا، تم تحديد فئات المهنيين الذين يمكنهم من التغطية الاجتماعية والصحية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح