لقاء مع الفنان أبدير ببلجيكا


لقاء مع الفنان أبدير ببلجيكا
مراد ميموني من بروكسيل

في لقاءٍ مع الفنان المغربي الشاب المشتهر بلقبه الفنّي "أبدر"، تحدث عن أولى بداياته على درب "فنّ الغناء" الذي شغف به وهو في سنٍّ صغيرة جداً، خلال مرحلة دراسته الابتدائية، حين اِكتشف أساتذته موهبته في الأداء الجيّد بصوتٍ رخيم يُطرب الآذان، فشجّعوه على إحياء حفلات المناسبات الوطنية المؤثثة داخل المدرسة، عند حلول أعياد المسيرة الخضراء وعيد العرش وغيرها من المناسبات، ومن هنا كانت اِنطلاقته يفيـد..

ومن جملة ما كشفه الفنان أبديل المقيم منذ 2002 بالمدينة البلجيكية "أنفيرس"، حيث تابع دراسته في مجال الهندسة البحرية، قبل التوجّه إليها بعد تخرّجه بدبلومٍ في شعبة الـ"إلكتروميكانيك" بحاضرة طنجة مُستقّر أسرته، أنّ إسمه الحقيقي هو "عبد الرحيم"، وأنّه يجهل أًصله ما إذا كان ريفياً أو عربياً غير أنه يفتخر أيّما فخرٍ بكونه مغربياً وهذا يكفي بالنسبة إليه، يقول.

أما اِنطلاقته الفعلية التي خطا إثرها أولى خطواته على طريق الشهرة، قال أبدر أنها كانت تحديداً منذ قراره الالتحاق بمعهد للموسيقى ببلجيكا، وبعدها إطلاق أول عمل فنّي له سنة 2011 وهو العمل الذي حقّق انتشارا كبيراً ذاع معه صيته، قبل تكوينه فرقة موسيقية تضم عازفين على آلات شتّى، من مختلف مناحي المغرب، ما مكّنه من الغناء بجميع لغات ولهجات بلده الأم..




جديد أبدل



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح