لاعب مغربي ينافس "ميسي" على جائزة أحسن لاعب في الليغا


 لاعب مغربي ينافس "ميسي" على جائزة أحسن لاعب في الليغا
ناظورسيتي

يُنافس الدولي المغربي، ياسين بونو، خريج أكاديمية الوداد الرياضي، والذي يلعب حاليا حارس مرمى نادي "إشبيلية" الإسباني، ليونيل ميسي، على جائزة أفضل لاعب في الليغا.

ويأتي ذلك بعد أن رشحت أمس الأربعاء 24 فبراير الجاري، رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، الحارس الدولي ياسين بونو، إلى جانب نجم نادي برشلونة ليونيل ميسي، للظفر بجائزة أفضل لاعب في المسابقة عن شهر فبراير الجاري.

ورشحت رابطة الدوري الإسباني أيضا لاعبين آخرين، ما يجعل ميسي يفقد اللقب للمرة الثانية، حيث يوجد ضمن القائمة كل من حارس مرمى ريال مدريد "تيبو كورتوا" وهداف ريال سوسييداد "ألكسندر إيساك"، ومهاجم بلباو "أليكس بيرينغير"، ومتوسط ميدان ريال بيتيس "نبيل فقير"، والمخضرم "خوسي لويس موراليس" نجم نادي ليفانتي.

وسبق أن قهر المغربي يونس بونو البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي قبل أيام، حيث وقف سدا منيعا في وجهه خلال مقابلة برشلونة وإشبيلية، وتمكن بونو من التصدي لثلاثة أهداف محققة لنادي برشلونة، والتي كان "ميسي" قاب قوسين من تسجيلها في شباكه.


يذكر أن الدولي المغربي، يونس بونو، البالغ من العمر 29 سنة، يوصف بـ"جدار إشبيلية"، أصبح أكثر الحراس في تاريخ إشبيلية حفاظا على نظافة الشباك.

ولم يتلقى بونو المنحدر من مدينة فاس العاصمة العلمية للمغرب، أي هدف في آخر خمس مباريات في الليغا، الأمر الذي مكن فريقه في الارتقاء للمركز الثالث، برصيد 48 نقطة.

واستقطب ياسين بونو، الذي يلعب أيضا حارس "أسود الأطلس" أضواء الدوري الإسباني، بعد تألقه خلال الموسم الكروي الجاري، بعد أن تمكن من صدّ العديد من الكرات الحاسمة، واقفا "جدارا" بشريا يحول دون الوصول إلى شباكه.

تجدر الإشارة إلى أن جائزة أفضل لاعب في الليغا، خلال الشهر الماضي، تمكن من انتزاعها الدولي المغربي يوسف النصيري، والذي يلعب حاليا مهاجم بنادي إشبيلية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح