قناة "الأمازيغية" تسلط الضوء على تجربة عمل المصور الصحفي محمد العبوسي خلال فترة الطوارئ


ناظورسيتي: متابعة

سلطت القناة الوطنية الأمازيغية، أخيرا، الضوء على مسار المصور الفوتوغرافي الصحفي بجريدة "ناظورسيتي" الإلكترونية، سليل الناظور المعروف محمد العبوسي، في بورتريه ضمن نشرتها الإخبارية، للحديث عن تجربته المهنية والفنية، خصوصا منها تجربته العملية المتفردة، خلال محطة "كورونا".

وتأتي استضافة العبوسي، ضمن نشرة أخبار القناة الثامنة، بعد توالي التكريمات التي حظي بها مؤخراً، وأبرزها تكريمه من طرف إدارة مهرجان السينما بالناظور، تقديراً لكفاءته المميزة في التصوير الفوتوغرافي، وعرفاناً بتفانيه في العمل وجهده المبذول طيلة فترة فرض قانون الطوارئ الصحية بسبب تفشي جائحة "كورونا".

ولم يتوان الفوتوغرافي العبوسي، في الانكباب على عمله الإعلامي والتفاني فيه منذ شهر مارس الفارط وإلى الحين، مواكبا بعدسته أهم وأبرز الوقائع والأحداث التي عرفها إقليم الناظور إبان إقرار قانون الحظر الليلي والطوارئ الصحية للحد من انتشار الجائحة، ناقلا بذلك آخر مستجدات وتطورات الحالة الوبائية أول بأول.

ولم يدخر المصور الصحفي محمد العبوسي جهداً في تقريب المواطنين بالصوت والصورة من الأحداث والوقائع وسط الشارع العمومي وداخل مصحات الحجر الصحي وأقسام “الكوفيد-19” التي نقل من عقرها سير عمل الأطقم الطبية والتمريضية، كما واكب عمل رجال الأمن وغيرهم من جنود خطّ الدفاع الأول من الحرب على "كورونا".

ويُعدّ المصور الصحفي محمد العبوسي واحداً ممّن قاده العشق والشغف بعدسة التصوير، إلى الافتتان بسحرها، قبل مزاولته هذا الفنّ بشكل مهني في العديد من المنابر الإعلامية الوطنية والجهوية، كما تمكن إلى جانب ذلك من وضع بصمته في عدة أعمال تلفزية وسينمائية.












تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح