قضية قطع رأس الأستاذ الفرنسي.. إعتقال مغربي على ذمة التحقيق


قضية قطع رأس الأستاذ الفرنسي.. إعتقال مغربي على ذمة التحقيق
وكلات

أفاد مصدر مقرب من التحقيق في قطع رأس أستاذ التاريخ في إيفلين أن ناشطاً إسلامياًً نشطاً جداً اسمه عبد الحكيم الصفريوي، هو واحد من تسعة أشخاص محتجزين لدى الشرطة كجزء من التحقيق.

واعتقل الصفريوي وهو فرنسي من أصل مغربي، يوم السبت في إيفري مع رفيقته.

وعلم أنه كان قد رافق في مطلع أكتوبر إلى كلية بوا ديولن في كونفلانس سانت أونورين، والد أحد الطلاب، ليطلب طرد المدرس الضحية الذي كان قد عرض أمام طلابه رسومًا كاريكاتورية للنبي محمد (ص).

كما سبق أن ظهر في فيديو على اليوتوب يصف فيه المدرس بأنه "وغد" ويطالب بطرده من المدرسة.

ويوجد ضمن المحتجزين في إطار التحقيق، والد التلميذ الذي لم يرقه عرض الأستاذ لرسوم كاريكاتورية للنبي محمد (ص) أثناء أحد دروسه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح