قصص مؤثرة لأطفال مغاربة يعيشون بمليلية تبكي لجنة تحكيم "جوت تالنت إسبانيا" وتنقلهم الى النهائي


ناظورسيتي: توفيق بوعيشي

صنعت جمعية تُعْنَى بالأطفال بمدينة مليلية ، الحدث خلال مرورها في برنامج إكتشاف المواهب الاسبانية "'Got Talent'" ، بعد أن شاركت بأطفال مغاربة متخلى عنهم يعيشون بمراكز اللجوء بالمدينة .

وشارك الأطفال المغاربة الذين تكلفت بتأطيرهم الجمعية التي تدعى 'Asociación Nana' بلوحات فنية للرقص عبروا من خلالها عن معاناتهم التي عاشوها على الحدود المغربية قبل الوصول الى مليلية والإستقرار في مركز اللجوء بالمدينة وما خلف ذلك من آلام نفسية عميقة جراء الابتعاد عن أسرهم في سن صغيرة .

وخلفت لوحات الاطفال التي تعبر عن قصصهم المحزنة جراء تخلي الاسرة عنهم ، تعاطفا واسعا من طرف جمهور البرنامج وكذا لجنة التحكيم التي بدأت متاثرة جدا من قصص هؤلاء الأطفال حيث ذرف أعضائها الدموع وهم يستمعون الى حكاياتهم ليقرروا بعد ذلك نقلهم مباشرة الى نهائي المسابقة تكريما لتضحياتهم في سبيل تحقيق أحلامهم.

وقال أحد الأطفال المغاربة بعد نهاية عرضهم المؤثر ان الجمعية التي ينتمون إليها ساعدتهم من خلال المسرح والموسيقى والرقص على أن يكونوا أشخاصًا أفضل، " لقد تعلمنا أننا أشخاص طيبون حتى لو ولدنا في بلد آخر. لدينا جميعًا الحق في القتال من أجل أحلامنا وتحقيقها" يقول الطفل .
























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح