NadorCity.Com
 


قصر البلدية , دينا , سينما الريف... ناموا في قبوركم وعانقوا أشلاءكم فالقبر أمان




1.أرسلت من قبل Bourfouyoun في 16/04/2010 08:24
أتعتبر سينما الريف البائدة معلمة تاريخية؟ ياله من قصر في النظر!! كلنا عشنا همجية البعض حين كانوا يرتطمون فوق رؤوس المصطفين (بكل معنى الكلمة) ويزحفون فوق الأكتاف للحصول على تذكرة الدخول! خاصة حينما كان الأمر يتعلق بفيلم هندي كثير العنف وضعيف البنية والمحتوى الفنيين. كلنا عرفنا سينما الريف وسمعنا عن الاكتظاظ والفحش واللواطية التي كانت تعبق من الصفوف الخلفية للواقفين (دون كراسي)! فإذا كان صاحب المقال يتأسف على تلك الصور المخلة بالآداب والأخلاق فإننا نحمد الله على ذلك ولا نتمنى عودتها لمدينتنا المحافظة الحبيبة. نصيحة للكاتب: إقرأ مقال محمد سالكة الحالي في نفس العمود الذي تكتب فيه. فقد تستفيد منه كثيرا. خاصة حينما يتعلق الأمر بالبكاء على الأطلال الفاسدة والمفسدة للدين والأخلاق.

2.أرسلت من قبل muhand في 16/04/2010 09:25
Bien vu!! c'est d'abord une honte pour les elus, tarik yahya, bujida, azouagh, alfallah( cela se croient a3yan al madina), ils mettent la jellaba pour la bai3a et oublient leur ville, leurs racines: l'essentiel. En face d'eux des agents de makhzan qui continuent leur travail d'alienation. Messieurs les elus vous avez compris? Defendez Nador et les amazighs avant vos interêts ou alors humblement dites que vous êtes des incapables et laisser la place à ceux qui vont arracher au makhzen nos droits!!

3.أرسلت من قبل m.k في 16/04/2010 11:47
azul

salam ag boutakhrit askoroka 3ala alhadit 3ala madinatona a nador wa gasatan anak todakironi bi ayam atoufola alati 3ichtoha fi la3rinachig wa al i3dadiyat al fatwaki .wa adono anaka anta aydan kara3ta fiha ida konta nafs asakhs aladi a3rifoho

bedank t mijn vriend boutakhrit voor al informatie over ons stad nador en veel succis m.k

4.أرسلت من قبل عبد القادر في 16/04/2010 11:59
الذي يقرأ للأستاذ يعتقد بأن الأمر يتعلق بتحطيم بنية ثقافية وارث حضاري كأهرامات مصر أو الكوليزيوم وبرج بيزا المائل وتاج محل في الهند وباقي عجائب الدنيا السبع . يا صديقي الأمر يتعلق باعادة هيكلة للمدينة ، هيكلة حديثة تتماشى مع طموحاتنا نحن أبناء الناظور في أن نرى مدينتنا ترتقي للمدن الراقية ، أما أن تحاول بغمز خفي لا تجرأ على الافصاح عنه بالعزف على نعرات معينة ، فانني أعتبر محاولتك فاشلة ومحكوم عليها بالتعاسة مثلك تماما يا أستاذنا الذي يتباكى على ماض لم يكن يشرف مدينتنا الناظور

5.أرسلت من قبل osofi في 16/04/2010 12:05
لا أرى في مقال سيادتك الا جردا لتاريخك ومذكراتك التي تخصك وحدك ، يا للمفارقة ، اذا لم يتم الاهتمام بالريف وبنيته التحتية فاننا كريفيين نصف المخزن بالتقصير ، وحين يفع نوع من الاهتمام بهذا الريف من قبل محمد السادس ، نحول الأمر لتدمير للذاكرة والثقافة والبيئة والمجال والبحر والفضاء والهواء وكل شيء يدور في فلك ريفنا

6.أرسلت من قبل ach3ab17 في 16/04/2010 13:15
ناظورسيتي فسحت المجال وهذا شيئ ايجابي الى كل ريفي ان يعبر عما بداخله. وخواطر الاخ بوتخريط جيدة تدخل في اطار السيرة الذاتية للشخص
فاين المشكل يا قراء ن.س.?

7.أرسلت من قبل muhand في 16/04/2010 13:50
Bien vu!! c'est d'abord une honte pour les elus, tarik yahya, bujida, azouagh, alfallah( cela se croient a3yan al madina), ils mettent la jellaba pour la bai3a et oublient leur ville, leurs racines: l'essentiel. En face d'eux des agents de makhzan qui continuent leur travail d'alienation. Messieurs les elus vous avez compris? Defendez Nador et les amazighs avant vos interêts ou alors humblement dites que vous êtes des incapables et laisser la place à ceux qui vont arracher au makhzen nos droits!!

8.أرسلت من قبل amine B في 16/04/2010 18:18
نتمنا ان يكون لابناء مدينة الناظور الغيرة التي تملكها عن مدينتك.

9.أرسلت من قبل reda pour Bourfouyoun في 16/04/2010 18:21
اآلآ يوجد في ردك او تعليقك اي موضوعية 'بل نقد لمجرد النقد فلنا جميعا ذكرياةالطفولة مع سينما الريف لكونه المكان الوحيد الذي كنا نلوذ اليه .زد على ذالك امسيات اثران الوليد ميمون بنعمان...وغيره .لمجرد قراءتي للمقال عدت 25 سنة إلئ الوراء الفساد اليوم هو قرب ابواب الثانويات ولا اراه في المقال.فقليل من الموضوعية وشكرا

10.أرسلت من قبل إ.ب في 16/04/2010 19:36
حين قرأت هذا المقال أول مرة لم تكن أية تعليقات ,قرأته أعجبني كثيرا وحين عدت إليه صدفة وجدت تعليقات كثيرة , قرأت أول تعليق إنتابني إندهاش كبير جدا .. قرأت كل التعاليق السبعة .. تعجبت أكثر للبعض منها ..
قلت في نفسي ربما لم أقرأ المقال جيدا..أعدت قراءته لم أجد فيه شيئا من ما أشار إليه أصحاب بعض التعاليق خاصة منها (التعليق الأول والرابع والخامس)
في نضري الشخصي هو موضوع مباشر جدا..رغم ما تستدعيه سطوره من قراءة تحتها ..خاصة منها معاني الأشياء كسينما الريف الذي تناوله الكاتب بارمزية وهو رمز إلى ما هو ثقافي يحمل موروثا شعبيا أكثر مما تحمله معانيه السطحبة المباشرة.. هو حقا مقال يستحق الوقوف عنده كثيرا..تطرق إلى أشياء واقعية وهو الشيء المعتاد دائما في كتابات صاحب المقال : هو نقد دفاعي وليس كما يبدو للبعض أنه نقد هجومي .
ومن أجل كل هذا قررت أن أخرج عن صمتي وأبدي بع ملاحظاتي أسفله :
لنتفق أولا أن للكلام والنقد أساليبه وشروطه :
والكاتب هنا وضع اليد على جراحات المدينة وكتب الحقيقة .. فقط يجب أن نفهم المقصود فهو ما يقصده أو على الأقل ما فهمته أنا هو أنه يتحدث عن بعض ما كان يميز المدينة من آثار ومعالم .. وكما في كل مدينة آثارها ومعالمها للناظور أيضا الحق في ذلك .
وإلى من يتذرع بإعادة هيكلة للمدينة (التعليق رقم 4) أسأله ألم يتم إعادة هيكلة وجدة وفاس ومكناس و..و..و..
لماذا لم تختف المآثر هناك لماذا لم تهدم أسوار السوق البلدي بوجدة وفي مكناس مثلا..أم أن إعادة الهيكلة هناك تمر بالأبيض والأسود وعندنا بالألوان ..
ثم أن سينما الريف" لم يتناوله الكاتب كالمكان الذي صورته انت يا صاحب التعليق رقم1 حين تقول ((...) وسمعنا عن الاكتظاظ والفحش واللواطية)و..و.. فهذه نضرتك أنت للأشياء ..أنت و ربما أمثالك أيضا من ذوي المفاهيم المحدودة الضيقة .
ألم يكن لسينما الريف وظائف أخرى ألم يعرف فضاء سينما الريف مهرجانات ومسرحيات وندوات وسهرات ثقافية ألم يحتضن يوما ما عنتر وزرياب والوليد ميمون و..و..و..
المقصود من سينما الريف هنا ليس كما تراه يا صاحب التعليق الأول ..ليس الممارسات التي كانت تقع فيه وحوله من طرف بعض المرضى .. المقصود منه هو جانبه المرتبط بالذاكرة الشعبية...هنا تعود نفس جملتك إليك " ياله من قصر في النظر!! "
ألا يحدث في ساحة جامع الفنا بمراكش أكثر من ما كان يحدث في سينما الريف فلماذا لم يقبرو المكان يا عزيزي.
.وإذا كنت تجرأت وأسديت نصيحة للكاتب أن يقرأ مقال محمد سالكة فنصيحتي إليك أن" تسلك " أنت نفسك وأن تحاول قدر استطاعتك أن تغسل أسنانك/فمك بالفرشاة والصابون قبل أن تعلق على أي موضوع لأن لتعاليقك رائحة غريبة جدا.
هذا إن أردت التعليق أما حين تفكر في قراءة موضوع ما فعليك قبل ذلك تناول بعض الجرعات من الموضوعية ومثلها من الحيادية.. أو حتى تخرج من الباب الواسع دع الآخرين يقرئون لك ويترجمون لك الحكاية ثم أطلب منهم أن يكتبوا لك تعليقا باسمك ..هذا هو الدواء ونطلب الله الشفاء والصحة .
أما تعليق السيد عبدالقادر فجوابك في سؤالك أنت ذكرت (عجائب الدنيا السبع ) والمقال لم يصنف ما تطرق إليه إلى العجائب السبعة
وأستغرب لجملة وقفت عندها كثيرا في تعليقك تتهم صاحب المقال بالغمز وتقول "أما أن تحاول بغمز خفي لا تجرأ على الافصاح عنه بالعزف على نعرات معين..." ناسيا نفسك أنك تنهج طريقة نفس التهمة وتغمز بالأشياء ولا تفصح عنها فهل لك الشجاعة الكاملة وتفصح لنا عما تقصده بذلك ؟ أم أنك تكتب ما تمليه عليك رغبات الآخرين وليس ما يمليه عليك ضميرك.أنا لا أرى لا غمزا ولا شيئا آخر..أرى أمامي مقالا متوازنا يحاول صاحبه من خلاله أن يقول كلمته في وقائع يراها حسب وجهة نضره تفرض إعادة النظر فيها ..
ثم لماذا وقف الكل فقط عند (سينما الريف ) للحكم على صاحب المقال بالفشل و..و..و.. هذا يعني شيءا واحدا فقط هو أن اصحاب هذه التعاليق همهم الوحيد والأوحد هو التعاليق الهدامة لذلك يضلون يبحثون فقط على ما يعتبر في نظرهم نقط ضعف لينقضوا عليها
إتقو الله في تعاليقكم وكونوا موضوعيين .. ودعوكم من الخلفيات والأحكام المسبقة

وتحية الى الجميع وشكرا لناظور سيتي التي فتحت هذا المنبر العملاق للتلاقي والتواصل

شكرا
إ . ب

11.أرسلت من قبل عبد القادر في 17/04/2010 07:01
الى ا .ب
حسنا لماذا تختفي وراء هذا الاسم لتدافع عن مقالك ؟ لماذا تتبنى اسما مستعارا لا يدل الا على الهروب من شجاعة مواجهة الحقيقة ؟ ما دمت مؤمنا بأطروحتك بالطريقة الدقيقة التي وردت في ردك ، كان عليك أن تسمي نفسك الاسم الحقيقي والواقعي لك ، لا أن تتستر وراء اسما مستعارا تستغبي به القارئ ، وكأن هذا القارئ الغبي في نظرك غير قادر على تمييز أسلوبك وطريقة كتابتك . ثانيا هل تستطيع يا صاحب المقال أن تقنعني بأن هناك شخصا غيرك مطلع على أفكارك وما ترمي اليه غيرك ؟ كل ما قلته يا سيدي الكاتب يفضح زيف أطروحتك ويجعلك في موقف صراحة لا تحسد عليه ، انك تثير الشفقة حقا . لو أنك تبنيت الرد باسمك الحقيقي لاحترمتك أكثر .
تتساءل لماذا لم يفعلوا نفس الشيئ في باقي المدن الأخرى ، ألم تقرأ وأنت المثقف الذي لا يشق له غبار كيف تم الاجهاز على مسرح تاريخي بدلالات ثقافية عميقة في قلب الدار البيضاء ؟ ألم تسمع وتقرأ على الانقراض المستمر لدور السينما في المغرب كله بشكل رهيب لتأتي أيها الكاتب لتصنع من سينما الريف معلمة تاريخية لمجرد أنها احتضنت جزء من مراهقتك . خسارة كان تدخلك في الرد أكثر سلبية وعدمية من المقال نفسه ، من المتوقع أنك ستنزل من برجك العالي لتصرخ بأعلى صوتك ، وهذه المرة باسمك الحقيقي لتتبرأ من ردك ، لا أستغرب هذا الفعل منك

12.أرسلت من قبل Bourfouyoun في 17/04/2010 09:50
الى السيد 'إ.ب":
لاحظت في نصك أو تعقيبك المطول والمفصل أمران أو بالأحرى ثلاثة أمور:
1. المدعو 'إ.ب" يعرف كل شاذة وفاذة عن المقال بل ويعرف بشكل مشبوه كل ما يقصده وكل ما يعنيه صاحب المقال الى درجة تتخيل فيها أن صاحب المقال هو الذي يخاطبك.
2.هيجانٌ في الرد وغظب شديد لا مبرر له الى درجة النزول إلى مستوى جد منحط في السب والشتم والتجريح. فقط لأن بعض القراء استعملوا حقا ديموقراطيا في التعبير عن رأيهم النظيف و بدون سب أو شتم أو تجريح.
3.تشابه كبير بين أسلوب صاحب المقال وأسلوب الذي يسمي نفسه 'إ.ب'، لايمكننا إلا أن نجزم أن 'إ.ب' هو نفسه محمد بوتخريط / هولندا.
لنقل إذن للسيد محمد بوتخريط / هولندا; مباشرة ومن غير لف أو دوران:
كن رياضيا في تحمل الرأي الآخر. لاتنجر في لحظة غظب الى سلوكيات لاتليق بمن يحترم نفسه. خاصة سلوكيات السب والشتم والتجريح. فإن تلك السلوكيات لايتقنها إلا من لا يتقن كتابة أرفع منها. فغالبا ما يلجأ الضعيف إلى القذف والتجريح ليغطي ضعفه وفشله. حاول أيها السبد محمد مقارعة من ينتقد مقالك بالحجج الدامغة والتفكير الراقي. حين ذاك ستكون لك الغلبة لأنك ستكون قد ترفعت عن المستويات المنحطة في التعبير. حتى ذلك الحين نتمنى لك التوفيق والنجاح.
ملاحظة: لاتحاول إنكار كون المدعو 'إ.ب' هو نفسه محمد بوتخريط / هولندا. إن فعلت فستضر سمعتك وسمعة إسمك أكثر فأكثر. تحمل بشجاعة وابتلع هذه الهزيمة كمن يبتلع لقمة كسكوس حارقة. خاصة وأنك تقيم في بلد يحترم تعدد وجهات النظر واختلاف الآراء.
ودام السيد محمد من هولندا مثالا للنقاش الديموقلااطي مهما أختلفت الآراء وتباعدت، والسلام على من اتبع الهدى.

13.أرسلت من قبل kader في 17/04/2010 13:41
lire sans comprendre,c'est aimer sans être aimé et je dis au nr 1 et nr 4 qu'il ya une riviere de merde qui sépare vos idées et celles de lécrivain.vos critiques ne sont pas constructive , vous etes partie des chiens qui aboient et vous pissez dans le sable.continuez á ecrire Mr BOUTAKHRITet MERCI NADORCITY qui nous a donné la liberté d'expression.

14.أرسلت من قبل خالد في 17/04/2010 13:54
فرشوك أخويا ، ما عندي ما ندير لك ، أنت الذي ورطت نفسك

15.أرسلت من قبل هيلالي في 17/04/2010 13:59
مضوع ممل بصراحة ، هو في الواقع جيد ، ولكننا تعبنا من هذا النوع من الكلام ، كما قال البعض تتحدث وكأن الأمر يتعلق بعجائب الدنيا السبع ، خلي مدينتنا تتهيكل يا سيدي ، أما السينما فالى الجحيم ، واذا صدعك رأسك فلماذا لا تخلق سينما بوتخريط لتبث فيها أشرطة التخريط ، بدل أن تكتبه هنا

16.أرسلت من قبل arifi في 18/04/2010 10:58
franchement quand je lis quelques commentaires ..hilali abdelkader boulfouioun......je me pose la question est ce que on critique l'article ou la personne .a mon avis il'est question d'un reglement de compte pesonnel entre les pretendant et l'ecrivain. qu'on sent a travers leur commentaires. est c'est comme ca nous les rifains on est jamais objectif. bonne contunuation l'amis et respect M BOUTAKHRIT

17.أرسلت من قبل Nassimino في 18/04/2010 11:03
مقال رائع فاق المستوى كالعادة،نقد بناء لكل شئ ،سوى لبعض عقول الحمير:
عقل الحمار رقم1 بورفويون الذى ادل انه كان من متفرجي الصفوف الخلفية( دون كراسي)
عقل الحمار رقم4 عبد القادر الذي اتت اعادت هيكلة المدينة على بعض من عقله فاصبحت تتماشى وطموحاته
عقل الحمار رقم5 اوسوفي الذي يدل تعليقه على انه فعلآ الحمار رقم5
عقل الحمار رقم 11 هنيإ للاولاد ستوت بحمارها
عقل الحمار رقم16 هيلالي السينما ياحماري موجودة فعلآ ولاينقصها الا حمار من طينتك يحمل الرقم16 ليهلل فيها مع بقيت الحمير .

الصمود يااستاذنا ومزيدا من المقالات ولاتشغل بالك بتعليقات الحمير اياها،فلا يملؤ عقل الجاهل الا حفنة من التبن اليابس

18.أرسلت من قبل إ- ب في 18/04/2010 12:12
إلى الإخوان عبد القادر و بولفويون (Bourfouyoun)
أولا وقبل كل شيئ اقول وبصوت عال جدا جدا حتى يثقب آذان البعض أنه يكون لي الشرف أن أكون أنا هو(مح بو ) كما يريد البعض أن يوهم قراء ناظور سيتي .
ولكن با للأسف الشديد لست أنا ذلك الشخص الذي تريدون أن أكون رغم أنه يجمعني الشيئ الكثير بهذا الإسم-الشخص ((مح بو)) على المستوى الشخصي والمهني . والمكاني .وهذا لم يكن ليمنعني من الإدلاء بملاحظاتي إياها .
أنا يا أعزائي لي إسمي وكياني ولي الشجاعة أن أذكر الحروف الأولى الحقيقية التي تحمل إسمي ليس كما يفعل البعض .فاسمي ليس مستعارا كما (بولفويون) ذلك الإسم الدال على صاحبه .
ولأنه للضرورة أحيانا أحكامها جاء إسمي هذه المرة بهذا الشكل (إ ب) ولكن تأكدو أني سأفصح عن أسمي قريبا , ولكن أمهلوني بعضا من الوقت , ولأكون أكثر صراحة أقول أن أمثالكم هم الذين جعلوني أوقع تعليقي بالحروف الأولى من أسمائي وأمثالي كثيرون وأنتم وبعض أمثالكم و بهذا الأسلوب المنحط وآلا أخلاقي تقمعون فينا رغبتنا في الرد والكتابة .
رغم تشدقكم بالحرية والمساوات .

فو الله لاأدري لماذا هذا الهجوم على الكاتب ,وعلى بعض أصحاب الردود أمثالي . أحيانا أشك أن أسبابا خارجة عن مجال الكتابة وحق الرد ..أشك في حزازات شخصية لهذه الأشخاص .
انا لست هنا من أجل الرد ولكن هو توضيح فقط .
شكرا والله إيشافيكم من هذا المرض الخبيث



19.أرسلت من قبل Hannibal في 18/04/2010 19:59
شكرا للأستاذ بوتخريط على هذا المقال المهم جدا لكونه يمس جزء من ذاكرتنا، تاريخنا وعموما بوجودنا كأمازيغ أم عدم وجودنا.في المظهر تبدو المسألة أمر عادي لكن في الواقع يهم كياننا كأمازيغ . فالمآثر التاريخية لا تقل أهمية من اللغة.
فإذا ضاعت المأثرالتاريخية ضاع جزء مهم من الثقافة الأمازيغية، لذا وجب علينا الوقوف رجلا واحدا ضد كل من سولت له نفسه المساس بثقافتنا الأمازيغية.

20.أرسلت من قبل Mohammed Boutakhrit في 18/04/2010 20:18
إخواني الأعزاء في ناظور سيتي

حين فكرت في المشاركة معكم و إرسال بعض مساهماتي لنشرها على موقعكم لم تكن تشغلني حينذاك مسألة هل تقبل أم لا !أو هل ستلقى كتاباتي القبول أم لا ؟ أو أشياء أخرى من هذا القبيل أو ذاك.

لأني فقط كنت ولا زلت مؤمنا بالحوار واحترامه في شخص الآخر و مستعدا أيضا لأية انتقادات و ردود وآراء و..و.. من القراء الأعزاء لذلك فكتاباتي ليست إلا تعابير وآراء تتخلل بعض النقاشات والجلسات بين الزملاء والأصدقاء وأحملها أنا من داخل هذه الحلقيات إلى خارجها .. إلى مكان أوسع لأشارك ويشاركني الناس آرائهم .
بمعنى آخر أن الكتابة عندي ليست كما عند "الكتاب" الآخرين لأني _بسهولة_لست" كاتبا". أنا فقط حاملا لآراء الآخرين ,حاملا لما لا يكتبه الآخرون .. بل ما يعيشه هذا الآخر .. وهو ربما أقرب إلى الصحافة منه إلى الكاتبة الأدبية.

وفي تاظور سيتي لم نوقع بنودا أو شروطا أو استمارات أو ما شابه ذلك.. لأن الأمر وبكل بساطة لا يستدعي كل ذلك, ما يستدعيه هو فقط إبداء الرأي واحترام الرأي الآخر ,هذا كل ما في الأمر .

ولكن حين يمس الشخص في شخصه وفي اسمه وينتابك من خلال ذلك ربما شيء من الخيانة أوعدم صون أسرار وبيانات (المراسل / الكاتب) من خلال تأكيد أصحاب بعض الردود على يقينهم الامتناهي من ما يدعون أنها حقائق ,
وهذا (وأنا متأكد منه) من خلال شيء واحد فقط سأفصح عنه في وقته.
وإن كانت لهؤلاء مصادرهم الخاصة فلنا نحن أيضا طرقنا الخاصة لمعرفة الأشياء.

وحين لا تصان الكرامة فلا يبقى لك حينذاك سوى خيارين لا ثالث لهما. إما الانسياق والتخندق مع هذه الفئة والتصرف بمثل تصرفاتهم والرد عليهم بمثل أسلحتهم والتي لن تكون لها نهاية ... وإما أن تختار الخيار الثاني..الخيار المتحضر والذي قد يراه البعض انهزاميا.. أكثر منه حضاريا , وهو أن تستمر بقافلتك إلى الأمام..ولا تلتفت خلفا .

أو تضنون أيها الإخوة أنه لا زال يتواجد في هذا الزمن من يخاف من المواجهة, وأية مواجهة ,إنها التي تتم عن بعد إما عبر الردود أو ما شابهها من الأمأسآن والفيسبوك, لأكون أنا من ضمنهم,
لقد ولى ذلك الزمن, أيها الإخوة

أنا حين أكتب, أكتب أولا لأني أريد أن أكتب..و ثانيا وهو الأهم أكتب لأنتظر بعد ذلك الردود التي من خلالها أصحح بعض مفاهيمي للأشياء والوقائع لنسير أماما , أو لأفرح لبعضها ولا أخفي طبعا حزني للبعض الآخر منها.. ولكن لا أؤمن هنا بالإقصاء..ولا" التقزيم " ولا أشياء من هذا القبيل ..وهذا كله لشيء واحد أوحد أنك لن تكون في كل الحالات مجبرا على فبولها أو تصديقها , بل تكون حرا من أن تفعل بالردود ما تشاء ..
إذن فهي مؤثرة فقط في حالة تبنيها وقبولها.. وهي شبيهة بالرسائل التي تأتيك عبر البريد الإلكتروني وتحولها بمحض إرادتك إلى ملفات (سبام) فلك الحرية في فتحا أو طردها...

ما أريد قوله هنا ولكل الإخوان أني حين أقرر أن أرد على أحد فسأرد عليه باسمي الثنائي الحقيقي (محمد بوتخريط) وإن استدعى الأمر غير ذلك لا أجد حينذاك حرجا أن أجيب بالإسم الثلاثي أو الرباعي إعتبارا لأشخاص آخرين يحملون ربما نفس الإسم .
ثم أني لا أومن بل لا أحترم فكرة الردود التي تحمل أسماء مستعارة فما بالك أن ترد وتستغل اسم ليس إسمك .

لذلك أرد كثيرا على الردود التي تأتيني عبر بريدي الإلكتروني وليس عبر الموقع .. وقد يحدث هذا أيضا ولكن نادرا.
لذلك أصر دائما أن يكون مقالي مصحوبا بعنواني البريدي.
وأحبانا أخرى أرد بمقال كما الرابط أسفله :
http://nadorcity.com/--------_a1573.html

إخواني وأخص بالذكر الأخ عبد القادر و بورفويون لآ أدري إن كنا نعرف بعضنا البعض أم لا وكيف ما كان الحال فربما ستجمعنا فرصة ما في يوما ما وأن نتعرف أكثر ربما هذا سيقرب الصورة أكثر فأكثر...إلى الحقيقة .
ثم أني (شخصيا) لا أرى شيئا في ردودكم يستدعي الرد عليه . ذلك كان رأيكم. وقد نتفق في أشياء ولا نتفق في أخرى فلا يهم الأمر كثيرا . ولأكون صادقا معكم أكثر أني سعدت أكثر مما حزنت لأني حين أشرت إلى المآثر في المدينة جاءت كل التعاليق فقط على سينما الريف وهذا في حده شيء إيجابي , ثم أني أتفق معكم في عمق الأشياء أنه ليس من المآثر ولكن البناية في حد ذاتها كانت من (آلاثار) كما بناية البلدية والنادي مثلا .
أعطيك مثالا في عملنا الصحفي إذا أردت أن ترمز في نشرة إخبارية مثلا لمدينة الناظور ما هي الصورة التي نراها دائما على الشاشة أوليست هي صورة النادي البحري (كلوب) هذه هي الرمزية التي أشرت إليها في مقالي رمزية الأشياء .

على كل الأحوال أنا لست هنا بصدد الرد على ردودكم ولا الدفاع على مقالي كما أشرتم لذلك في ردودكم على رد لشخص يدعى (إ.ب) والذي لا أنكر معرفتي له بل ربما قد كتب بنفس القلم الذي أكتب به ولكن لا يعني هذا أنه أنا . وقد يكتب الآخر بأقلامكم أنتم أيضا ولكن ليس بشعوركم وبالتالي لن يكون :أنتم
ثم أن الحرية في الرأي لا تعترف ولا تتقيد لا بالقرابة أو الزمالة أو الصداقة...أو الشعور المتقاسم ..
كل حر في رأيه وإن كانوا أقرب الناس إ ليك أو حتى أقرب الأعداء لك.
فلا سلطة لك على الرأي الآخر سوى النقاش الحر الأصيل والديمقراطي.


تحية لكم جميعا ولا أستثني منكم أحدا . وقبل أن أختم معكم هذا العبوراشير ان الانسان يمكن ان يغفر الكثير من الاشياء ولكن من الصعب جدا أن يغفر الاتهامات الباطلة المبنية على الباطل ,وانتم اتهمتموني باطلا فلن أغفر لكم .

محمد بوتخريط

21.أرسلت من قبل عبد القادر في 19/04/2010 00:07
الى الأخ بوتخريط
تحاول باستماتة الهروب من نفسك في كل الاتجاهات ، ماذا فعلت يا سيدي ؟ ماذا اقترفت ؟ لا شيء ، لقد كتبت مقالا محترما بشكل عام ، وكل كاتب محترم ينبغي أن يضع نصب عينيه حقيقة لا مهرب له منها ، وهي أن كتاباته ليست بمنآى عن النقد ، أما اذا لم تتقبل هذه الحقيقة فستكون يا صديقي قد تخليت على أهم مبدأ من مبادئ الكتابة . كما لك الحق في انتقاد الأوضاع والظواهر التي ترى من وجهة نظرك تستحق الانتقاد ، فاننا كقراء لنا نفس الحق أيضا في تطبيق نفس المبدأ حول كتاباتك ، اذن لا داعي لانتحال شخصية أخرى تضعك في موقف مضحك ، كان بامكانك الرد باسمك الحقيقي بكل شجاعة ومسؤولية توحي بروح تقبل الرأي والرأي الآخر . لا ينبغي لك يا سيدي بوتخريط أن تتفادى النقد ، انه من جوهر وأساسيات الكتابة الحقة ، والا أصبحنا نكتب لمجرد أن يصفق لنا الجمهور فقط . هذا كلامي لك بكل مسؤولية أقوله ، ويتحتم علي أن أخبرك في النهاية بأنه اذا لم تكن لديك قدرة على تحمل النقد ، فمن الأفضل أن لا تكتب للعموم وأن تتوقف عن الكتابة في المواقع بشكل عام

22.أرسلت من قبل Bourfouyoun في 19/04/2010 10:53
السيد بوتخريط من هولاندا، يعود إلى سلوكياته التي عُرِف بها. السب والتجريح. حاول هذه المرة أن يقلل من غضبه ألا مبرر ولكن دون جدوى. فقد عاد كما عرفناه وعرفه قراء ناظور سيتي الى السلوكيات المنحطة! بردود عربية وردود فرنسية( الرد11) وبأسماء مختلفة. لقد اعتقد بذلك أنه ذكي!
إنك يا بوتخريط لاتخفى على كل متبصر حتى ولو كتبت بالفرنسية. تقبل الرأي الأخر بروح رياضية حتى ولو كان معارضا لك. إننا بانتقادنا البناء النظيف الخالي من البذاءة والشتم، كما يفعل بعض الجهلاء، ومنهم مع الأسف الشديد بوتخريط, نفرض على كتَّاب ناظور سيتي برفع مستوى العطاء. فالأمم التي تقدمت، تقدمت أيضا لأنها تتقبل النقد بصدر رحب. أما الأمم الضعيفة فبقيت ضعيفة لأنها حاربت ثقافة النقد وثقافة الرأي الآخر ورحبت بثقافة التصفيق من أجل التصفيق.

23.أرسلت من قبل rania في 19/04/2010 21:33
ماذا قال كاتب المقال ليستحق كل هذا التجريح من البعض إنه إنسان يعبر عن رأيه و ليس من حق أحد مصادرة هذا الحق لمجرد الإختلاف في الرأي

24.أرسلت من قبل boreda في 20/04/2010 08:54
pour abdelkader et bourfouioun. Quelle honte .ca se vois clairement que c'est pas de la (critique)mais plutot un reglement de compte entre vous et l'ecrivain de 'larticle c'est claire que vous le connaissiez personnellement .dans tous ce que vous avez ecrit ya riens qui concerne l'article mais la personne .c'est de l'acharnement gratuit

25.أرسلت من قبل محمد بوتخريط في 20/04/2010 09:28
تحية إلى كل الزملاء في ناظور سيتي .
قبل البدء ,اعتذر عن هذا التأخير ثم شكرا لكم على جوابكم المباشر
وبين هذا الاعتذار وذاك الشكر... لي عتاب .
أخي الكريم كريم ( ومن خلالك طبعا كل الزملاء في ناظور سيتي )
أنا حين كتبت التوضيح الذي ارسلته لكم , كتبته ليُنشر ككل التعليقات والردود , ثم اني لم أطلب حذف بعض التعليقات والردود( مادام سبق نشرها واطلع عليها الجميع فما فائدة حذفها ؟ ) رغم تجاوزها للياقة الكتابية" والحوارية" ، ورغم ان بعضها ايضا عبارة عن اتهامات خطيرة أكثر منها تعاليق وهي بالتالي ليست بريئة ,فهي تحمل خلفيات ولها طبعا أسبابها.( وهذا بشهادة الكثير من من راسلوني والذين وصلو إلى مصدر الاسماء المستعارة )
وكذلك لم أطلب حذفها لأنها وفي كل الحالات لا تعبر إلا عن أصحابها , والكل حر في التعبير والرد , بل أنني وأنتم مجبرين على احترامها .
ولكن ! إذا تجاوزت حدود الرد والتعليق واصبحت بالتالي إتهامات باطلة ,اتهامات بالتزوير وانتحال الشخصية او استغلال الموقع من أجل تمرير شيئ ما ،اوما شابه ذلك وذاك , فهنا تدخل اختصاصات الموقع الذي تكتب له او الجربدة أو..أو.الخ
هنا يأتي عمل الموقع للحد من هذا الشكل من الردود ( وهذا موجود في الشروط التي تحددها كل المواقع والصحف والجرائد)
إذن وقف نشرها وليس حذفها من الموقع بعد نشرها ,فوقع الثانية أكثر تأثيرا من الأولى)
فإذا نشر موقع ما تعليق يتهم فيه صاحبه شخص آخر باتهام ما كالذي أُتُّهمت به ( انتحال الشخصية ) فللموقع كل الحرية في نشره أو عدم نشره ...
ولكن لصاحب الشأن أيضا كل الحرية في محاكمة الموقع إذا كان الشخص صاحب الاتهام نكرة وباسم مستعار , فالاتهام يأتي من الموقع ما دام الشخص نكرة .
وللتوضيح أكثر أنا لا أتحدث هنا عن التعاليق والردود اتي تتعلق بالمواضيع والمقالات التي يتم نشرها , ولكن أقصد ما يمس الشخص في شخصه ...والتعاليق والردود التي تتضمن إساءة أو مايحتمل أن يكون إساءة للأعضاء وجب على الموقع غربلتها والتأكد من نوايا المراسل خاصة إذا كان باسم مستعار ..وأغلب الذين يعلقون بأسماء مستعارة يكتبون من داخل مقاهي الانترنيت حتى يصعب على إدارة الموقع تحديد مكانه من خلال الريسيرفر.
حتى لا أطيل عليكم أكثر أرجو إعادة نشر كل ما كان سبق نشره وحُذِف لأني لست أنا الذي تخيفه وتُرعبه التعاليق . وأية تعاليق إنها التعاليق " النكرة" أسماء مستعارة وأصحابها مستعارون ..
ربما كانت ستحركني لو كانت من أسماء حقيقية كالتي أاتوصل بها عبر بريدي الإلكتروني والتي أحترمها وأحترم أصحابها وأعمل بالنصائح والتعاليق التي تحويها .
ولكن التعاليق التي لا تُوقّع بأسماء أصحابها وبكل صراحة لا تحركني لاني لا أمس فيها صدقاََ.
ثم أن السؤال الذي يطرح نفسه ماالذي يجعلني أُعلق باسم مستعار (إ.ب) ؟؟
أهو الخوف من إرهاب الآخرين أمثال( رشيد ) و(بورفويون) وأمثالهم كثيرون !!
لا ! أيها الاعزاء فالشعار الذي حملناه في المدارس والثانويات والجامعات والشوارع لا زال حيا يوقض مضاجع "أصحابنا":(القمع /الإرهاب لا يرهبنا والقتل لا يفنينا... ) ماؤه حي ينبوع لا ينضب مهما شربت منه ألضباع و بنو آوى،
هذا ما تؤكده وقائع الأشياء دائما وأبدا، فكلما فكرتم وقلتم مع أنفسكم هاذي الأقلام قد أسكتناها وأفنيناها و قمعناها , و لن تتنفس بعد اليوم، تفاجئكم أخرى لتسير بلا مبالاة باتهاماتكم ، و بكل قوة و بكل جبروت نحو ما تريد .
تحية الى الكل دون أن استثني أحدا ..
رجائي النشر... كما أطلب إعادة نشر كل ما كان قد نُشِر وتم حذفه فأنا لست انهزاميا ولن أكون في يوم ما كذلك .
ودمتم منبرا حرا لكل حر
محمد بوتخريط

26.أرسلت من قبل chawki في 20/04/2010 18:30
مقال ان دل علئ شئ فيدل علئ شئ من معالم المدينة التي يجب نفتخر بها وانا مستغر ب لبعض الردود امثال بولفويون التي تعبر ردوده جهله وحسده من سبده م.ب مثله مثل عبد القادر الغيور من كاتبنا المحترم

27.أرسلت من قبل عبد القادر في 20/04/2010 21:46
الى بوتخريط
كنت أتوقع أنك ستنزل الى الساحة في آخر الأمر باسمك الحقيقي ، وهذا ما كان ينبغي لك أن تفعله في الواقع ، يبدو أن لك علاقة وطيدة مع أصحاب الموقع وهم رهن اشارتك في كل ما تطلبه ، احتججت على الحذف فحذفوا ، طلبت ارجاع المحذوفات فأرجعوها ، يا ليتنا لو نحضى بمثل المعاملة التي تحضى بها أيها الكاتب بوتخريط ، بل يا ليت لو ينشروا هذا الرد ، يبقى أن أذكرك رغم محاولاتك المستميتة للتنكر لشخصيتك المستعارة ، ورغم صراخك الذي يثقب الأذان حسب تعبيرك ، فان ردود الشخص الغيور الذي يمتلك حمية أكثر من حميتك على نفسك ليس الا أنت . الأسلوب واضح تماما ، طريقة الكتابة واضحة هي أيضا ، لا تحاول حجب الحقيقة بالغربال ، تستطيع يا بوتخريط أن تخفي وجهك كما في الصورتين لأسباب لا يمكن الا أن تكون معروفة ، ولكنك لا تستطيع تغيير أسلوبك في الكتابة ، لأن أسلوب الكتابة ببساطة يعكس شخصية الكاتب ، وكما أنك تخفي صورتك الدائمة في المقال بطريقة سخيفة ، والصورة الاستعراضية خلف مكتب بحاسوب من بشاشتين وأعطيت ظهرك للكاميرا في مشهد بانورامي يوحي بأبهة معينة وطاووسية على القارئ الفقير الذي يجلس باحدى مقاهي الانترنت في شارع الجيش الملكي بالناظور فارضا عليه سادية مادية تعكس عمق ونوعية نفسيتك ، هل تملك الجرأة لتفسر لي جدوى وجود تلك الصورة رفقة المقال ؟

28.أرسلت من قبل kader في 20/04/2010 23:00
ecoute boul-fou-youn(L'ÂN Nr 1) je suis kader(ABDELKADER) et non pas(abdelkader L'ÂN Nr 4,)je vis en espagne et d'habitude mes commentaires sont tjr ecrite en français et j'espers que M'HAND ,ARIFI et les autres dementrent qu'ils ne sont pas ce qu'il a croyé L'ÀN Nr 1 .MERCI NASSIMINO vous m'avez vraiment fait rire ET MERCI NADORCITY

29.أرسلت من قبل Mariouar في 21/04/2010 11:21
وغيرهما من أصحاب اللغة المنحطةchawki وNassimino إلى
إني أعرف أنكم من عائلة وأصدقاء بوتخريط. إن سلوكيات السب والشتم والتجريح هي من شيم الأنذال أبناء الخيرية الذين تعرضوا لأنواع الإغتصابات الجسدية والنفسية. إنها لغة الضعفاء ولغة الزنقة. نطلب الشفاء للجميع من هذا المرض الكريه. لايغبط الأعور إلا الأعمى
. النقد من حق الجميع والسب لغة من لم يتلق التربية الصحيحة.

30.أرسلت من قبل Mariouar في 21/04/2010 14:30
...chawki وNassiminoإلى
وغيرهما من أصحاب اللغة المنحطة...
يبدو أنكم من عائلة وأصدقاء بوتخريط. إن سلوكيات السب والشتم والتجريح هي من شيم الأنذال أبناء الخيرية الذين تعرضوا في طفولتهم ربما لأنواع الإغتصابات الجسدية والنفسية. السب والشتم لغة الضعفاء ولغة الزنقة. نطلب الشفاء للجميع من هذا المرض المعدي والعياذ بالله. لايغبط الأعور على عينه الواحدة إلا الأعمى. النقد من حق الجميع والسب لغة من لم يتلق التربية الصحيحة في صغره.


31.أرسلت من قبل arifi في 21/04/2010 16:42
pour abdelkade pourquoi insister a considerer tous ceux qui vous critique etant l'ecrivain lui meme .vous n'etes pas capable d'accepter le fait qui peut y avoir differents opinions que le tien moi je vis en france contrairement a l'ecrivain qui vis en holand.en plus je sai qui tu es avec certitude

32.أرسلت من قبل chawki في 21/04/2010 16:55
لم اعرف انك جاهل كل الجهل يا سي عبد القادر وانك لم تقرء الردود ولا تريد ان تفهم.....اما انت "ماري" يبدوانك من اصحاب العقول الخاوية

33.أرسلت من قبل isam inu assi عبد القادر :mamac imma taxssad ,ma dam d ce في 21/04/2010 19:09
aaasi 3ab9adhar (11,21,27 ) ,,
du9az a thumat,,du9az.. chek i yadja fa9an a kidhak yudan , manimma yadja ca nal mawdu3 di nadorcity thwaskhat zi ta3ali9 annach..
kulchi i fa9 akidhak..
arzu 7ad annadhni a khass th3al9ad ,,ma mara thadhfaredh botakhrit.. a 9atassoufghad marra ajjahdh a nach wath9attidh walu..
natta a 9a ykhaddam achghal annass chak 9a ttarwoudh... dhu9azz dou9azz..
chek tha9aredh a 9a boutakhrit issnuffara ikhf annass..ssars issam nass dhi youtube atasnadh minya3na..at zaredh tssawar ness ,,,chek tha9aredh a9a netta isnuffara ttswarth annass,,thassdha7chad ayi.
rou7 atarzoudh minghathkhadmedh annadhni,
Na9arass sth mazikht a9a th3ay9adh..


tharazudh 3awad attasnedh mina3ni ura nech ,, nach adh boutakhrit ,,yak marra wan yassawaren thidhat kh boutakhrit adh netta iwa 9a nach a netta assi 3abdhar9adha !
iwa tha hnidh ,
mannima ghathafed chan yijan itassed ek boutakhrit inyass a9a netta...

anneghach dou9az ,, dou9az a thoumat !

34.أرسلت من قبل عبد القادر في 22/04/2010 00:02
الى رقم 33
أشكرك أولا على هذا الدخول المتميز والمبتكر ، شيء جميل أحييك عليه ، لأنك هذه المرة تستحق فعلا التحية ، من جهة أخرى أود أن أنبهك أنت وغيرك الى حقيقة تحاول تغييبها بكل السبل . لو لم أجد في مقال الكاتب مادة للنقد لما فعلت ، لن أضيع وقتي مع موضوع تافه ولا يستحق ، لكنني وجدت في مقال بوتخريط أفكارا لا تنسجم تماما مع رؤيتي الخاصة التي تعنيني أنا وحدي . الفرق أيها السيد المبجل أن الكاتب لديه حساسية مفرطة من النقد وهو الأمر الذي يتنافى تماما مع القيمة التي أضفيتها أنت على الكاتب وطلبت زيارة موقع يوتوب لنتعرف على شخصيته الفكرية . يا سيدي اذا كنت تجل الكلمة وتحملها المدلول الحقيقي العميق الذي تتحلى به عليك أن تدرك أن النقد صيغة للتقويم وللتصحيح ، بدون هذا النقد سيصبح المجتمع مجرد كراكيز تتراقص ظلالها أمام شخص الكاتب المستبد بأفكاره ورؤاه التي يحشوها قهرا وتعسفا في ذهن القارئ . أعتقد أن الخلل يكمن أساسا ليس فقط في عدم وجود تقاليد لمجتمع يتقبل النقد ويعتبره عنصرا للبناء والتحول نحو الأمام ، لكن الخلل الأخطر الذي لا ينبغي لنا تقبله بأية صيغة كانت هو أن النخبة المتنورة المفترض أنها متشربة لقيم النقد والاختلاف على كل أشكاله ، تجد هذه النخبة أكثر فئة مصابة بحساسية مزمنة تجاه أي نقد يوجه لها . أنت يا بوتخريط تعيش في أوروبا وتلمس عن قرب كيف تتم النقاشات الأدبية والفكرية والسياسية بنقد حاد جدا لا يمكن لرهافة نفسية بعض نخبنا أن تتحمل ربعه . أخيرا اذا كنا نؤاخذ حكوماتنا والسلطات التي تعنى بتسيير الشؤون السياسية والاجتماعية في بلداننا عن عدم قدرتها على استيعاب النقد ، ماذا نقول عن هؤلاء الكتاب الذين يمارسون على السلطة النقد ؟ ألا يشبه هؤلاء هؤلاء ؟ الاختلاف الوحيد هو اختلاف المواقع لا أكثر . باقي الكلام لن أعلق عليه ، ببساطة لأنه لا يرقى لمستوى التعليق

35.أرسلت من قبل لايهم في 22/04/2010 09:34
في نظركم يا أخوان عبدالقادر وماريوار وبورفيون
كل من لا يسب ويجرح صاحب المقال فهو من عائلته أو أصحابه وربما تقولون علي أنا أيضا من عاءلته .وكل من راح يسب ويجرح صاحب المقال وبكلمات استحيي إن قرءها اولادي فهو يقول الحقيقة .هذا هو رأيكم اليس كذلك ?. نصبتم نفسكم حكاما وتقولون ما تريدون تشتمون وتسبون تقريبا كل الزوار الموقع الذين يخالفكم الرءي
؟والله أحشوما اعليكم .
تركتم المقال وبدأتم تتعاركون عن أشياء شخصية وأضن أن الاخوان يكرهون صاحب الموضوع لذلك يعملون هذا الشئ
اتمنى من نادورسيتي ان تخترم الزوار ولا تترك بعض الالفاض هنا مثل التي لللاخوان عبدالقادر وماريوار وبورفيون, فوله بدأت أمنع أولادي من رؤية نادور سيتي من كثرة الالفاض القبيحة, بحال بلي احنا في السوق
قليل من الايمان ةاحياء جازاكم الله خيرا


36.أرسلت من قبل محمد بوتخريط في 23/04/2010 08:00
إلى من يعلق باسم "عبد القادر"
قبل البدء أقول :
أنا لست سيدك فسيدك هو الله ..
سؤال أخير قبل أن أغلق هذا الملف
أراك تراني في كل تعليق دخل موقع ناظور سيتي ، تخاطبني من خلال كل الردود , أنا كل الارقام .باستثناء ارقامك طبعا وارقام امثالك . أصبحت كابوسا يقظ احلامك و مضجعك غير الهادئ أصلا،
وما دمتَ تخاطبني من خلال كل الردود التي تخالفك الرأي وتطلب من أصحابها الكشف عن أسمائها (التي في خيالك ) هي اسمائي . تلبسني جلاليب الغير بمزاجك ,
فهل تملك الجرآة والشجاعة الكافية لتكشف لنا أنت أيضا عن إسمك الحقيقي...ليكون النقاش ( بكل تلويناته ) أكثر جدية . وتكون المواجهة (وبكل أنواعها) أكثر موضوعية .
فأنت تعرفني الان جيدا ... وإذا كنتَ تراني ، أخفي "صورتي الدائمة في المقال بطريقة سخيفة" حسب قولك .. لن أحيلك إلى يوتوب كما الرقم 33 بل أحيلك إلى كّوكل هناك ستراني بالصوت والصورة ...فلست انا الذي أخفي نفسي ...هذا كلام, عليك أن توجهه إلى نفسك ...يا صديقي العزيز ,
تصفحت بعض ردودك عبر مقالات أخرى منها البعض لصديقنا بوزكو وجواد وآخرون ... نفس الكلمات نفس الخطاب ,السب والشتم ...تنصب نفسك حاكما باسم حرية الرأي والتعبير وتحاكم كل من تراه يخالف " قناعاتك" و"إيديولوجيتك" في التفكير .والتي لم تعد تخفى على أحد ...نعت بأبشع النعوت، تُهَمٌ باللصوصية والخيانة و...

أعيد السؤال مرة أخرى وأختم به :هل تملك الجرآة والشجاعة الكافية لتكشف عن هويتك وإسمك الحقيقي كما فعلتُ أنا في ردودي ( 20 و25 ) أم ستبقى تختبئ تحت الجلباب وراء إسم مستعار ؟

تحياتي
محمد بوتخريط

وكما تشير شرروط المشاركة أسفله:
"شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح"

37.أرسلت من قبل Sadik في 25/04/2010 11:14
Cher mohamed Botakhrit
J’aimerais bien vous aider pour dévoiler l’identité du prénommé Abdelkader
Moi, je le connais bien et voilà un relevé de son CV
Prénom : abdelkader
Nom: El Miloudi
Lieu de naissance : Nador
Date de naissance : 1975
Diplôme : licence de philosophie de l’université de Fès, Maroc. Master de théologie de l’université Libre d’Amsterdam
Domiclie : Den Haag/ la Haye aux Pays-Bas
Profession: Il travaille chez une maison d’édition aux pays Bas

Maintenant vous pouvez mener la discussion d’une manière ouverte.












المزيد من الأخبار

الناظور

الشرطة القضائية تعتقل مروجا للمخدرات بسلوان

الجمعية الحسنية لتجار و مصدري المنتوجات البحرية بميناء بني نصار توزع 60 قفة غذائية على الأسر المعوزة

المنتدى الدنمركي المغربي وجمعية المستثمرين المغاربة بالدنمارك ينخرطان في عملية قفة أمل

المفوضية الإسلامية بإسبانيا: الموتى المسلمون بفيروس "كورونا" يدفنون ولا يحرقون

كيف يتم تشخيص "كوفيد19" بالمغرب؟ .. اعتماد الحمض النووي وتوسيع شبكات المختبرات

في عز "حالة الطوارئ".. سيدة تطعم القطط والكلاب الضالة وسط الناظور وهذه رسالتها الغاضبة

الباحث اليزيد الدريوش يستعرض الأدوار التاريخية لـ"الثكنة العسكرية" بأزغنغان على قناة دوزيم