قتل مغربي داخل منزله رميا بالرصاص بمدينة روتردام الهولندية


ناظورسيتي: متابعة

لقي شخص من اصل مغربي مصرعه اليوم الأحد 11 يوليوز، في عملية إطلاق نار تمت داخل منزله في غرب مدينة روتردام في هولندا.

وأفادت مصادر مطلعة ان الضحية البالغ من العمر 36 سنة، تعرض لإطلاق النار زوال اليوم الأحد، في منزله الكائن بمنطقة “رويلسترات في روتردام.

ووقع إطلاق حوالي الساعة الثانية عشرة 45 دقيقة بالتوقيت المحلي، داخل شقة في الطابق العلوي لبناية في شارع “رويلسترات”، حيث حاول أفراد خدمة الطوارئ تقديم الإسعافات له، الا ان محاولتهم باءت بالفشل.

وفتحت الشرطة تحقيقا تحت إشراف الادعاء العام بمحكمة الجنايات، كما أطلقت نداء للبحث عن الشهود، وكل شخص يمكن ان يقدم معلومات تساعدها على فك لغز الجريمة.


وفي واقعة مشابهة، كشفت وسائل إعلام إسبانية، أنه عثر ليلة أول أمس الأحد 10 يناير الماضي، على شاب يحمل الجنسية المغربية، جثة هادمدة داخل سيارته، في أحد الشوارع نواحي مالقا.

وأفادت المصادر ذاتها، أن عناصر الحرس المدني الاسباني، فتحت تحقيقا في وفاة المهاجر الحامل للجنسية المغربية، بعد أن عثر عليه جثة هامدة داخل سيارته، بعد تعرضه لإطلاق النار بمنطقة "بيناهافيس" نواحي مالقا بجنوب البلاد.

وكشفت المصادر نفسها، أن الضحية البالغ من العمر 42 سنة، تم العثور عليه مقتولا داخل سيارة فارهة، بعد أن حلت الشرطة بعين لمكان بناء على اشعار من مواطنين، أبلغوا عن سماعهم لصوت إطلاق النار.

هذا، فقد جرى نقل جثة الضحية إلى معهد الطب الشرعي بمالقا، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، فيما تم فتح تحقيق لتحديد ظروف وملابسات إطلاق النار.

إلى ذلك، كشفت التحقيقات الأولية، أن الضحية يُرجح تصفيته رمياً بالرصاص بسبب حسابات وتصفيات بين عصابات الاتجار في المخدرات بذات المنطقة، التي تعرف تواجد عدد كبير من أباطرة وتجار المخدرات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح