قاطنون بحي مولنبيك لناظورسيتي: نعيش قلقا دائما بسبب "شيطنة" الحي من قبل الصحافة الأوربية‎


قاطنون بحي مولنبيك لناظورسيتي: نعيش قلقا دائما بسبب "شيطنة" الحي من قبل الصحافة الأوربية‎
ناظورسيتي: توفيق بوعيشي

أثارت الهجمات الارهابية التي تعرضت لها بروكسل خلال الشهر الماضي و المداهمات الامنية التي يشهدها حي مولنبيك الكثير من الرعب، خاصة تلك التي يتم تسجيلها في فترة الليل ، حيث تدفع بالعديد من أفراد الجالية الريفية الى العيش في دوامة من القلق اللا منتهي ..

و صرح عدد من أفراد الجالية المقيمة بهذا الحي لـ «ناظورسيتي » أن الهجمة الاعلامية الشرسة على حي مولنبيك و الجالية الريفية و المسلمة عقب هجمات باريس و بروكسل تسببت في نشر الهلع في نفوسهم، خاصة لدى النساء والأطفال حيث غالبا ما يستيقظون مذعورين من نومهم بسبب كوابيس أو أحلام مزعجة غالبا ما تكون حول المداهمات و التفجيرات التي يتم بثها على القنوات التلفزية..

واضافوا في حديثهم مع ناظورسيتي أن أبناءهم لا يستطعون الذهاب الى المدارس وحدهم بسبب خوفهم الشديد من الارهاب و الاخبار المتواترة عن كون الارهابين مختبئين في حيهم حيث تجد عدد من الامهات صعوبة كبيرة في إقناع أطفالهن بالذهاب الى المدرسة وحدهم حيث اضحى هاجس الهجمات الارهابية تقض مضجعهم ما إنعكس بالسلب على نتائجهم الدراسية..

هذا و قد إرتبط حي موانبيك الشهير بالعاصمة بروكسل كمشتل لتفريخ الارهابيين منذ هجمات باريس الارهابية التي تورط فيها عدد من أفراد الجالية الريفية و المغاربية المقيمة بهذا الحي أبرزهم الشقيقين صلاح و إبراهيم عبد السلام


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح