قاصرون مغاربة يحاولون الفرار من الثغر المحتل والعودة للمغرب بسبب سوء الخدمات ورداءة الطعام


قاصرون مغاربة يحاولون الفرار من الثغر المحتل والعودة للمغرب بسبب سوء الخدمات ورداءة الطعام
ناظورسيتي - متابعة


احتج عشرات القاصرين المغاربة في مخيم يأويهم بمركز "سانتا أميليا" الذي يضم 116 قاصرا بسبتة، على رداءة الخدمات الموجهة لهم خاصة سوء جودة الطعام.

وبحسب وسائل إعلام إسبانية، فقد بدأت المشاكل في هذا المركز منذ بداية شهر رمضان، حيث احتج القاصرون المغاربة على رداءة الطعام الموجه إليهم.

وأشارت صحيفة elfarodeceuta، إلى أن بعض القاصرين احتجوا في هذا المركز، وعمد البعض منهم إلى السقوط في الأرض والغثيان كشكل احتجاجي ونقل واحد منهم إلى المستشفى بعد إصابته على مستوى العين.

وأوضحت الصحيفة أن مشاكل مشابهة جرت في مخيمات تأوي مغاربة، منهم بالغون هددوا بخوض إضراب عن الطعام، لكن الشرطة المحلية تدخلت من أجل ثنيهم عن ذلك.

وأبرزت الصحيفة أنه في فجر هذا اليوم أعاد الحرس المدني الإسباني 4 قاصرين مغاربة حاولوا الهروب من مخيمهم والتسلل سباحة إلى المغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح