قادمة من بريطانيا.. تسجيل أربع إصابات من سلالة كورونا الجديدة في دولة عربية


ناظورسيتي -متابعة

اشتُبه في وجود أربع حالات مصابة بـ"السلالة الجديدة"، وفق ما أعلنت وزارة الصحة في سلطنة عمان.

وأبرزت وزارة الصحة العمانية أن الأشخاص المشتبه في إصابتهم حلوا بالبلد قادمين من بريطانيا، مبرزة أنها تجري دراسات للتأكد من طبيعة الحالات.

وفي هذا السياق، صرّح وزير الصحة العماني (أحمد بن محمد السعيدي) عضو اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن فيروس كورونا، بأن هناك دراسة جارية للتأكد من وجود أربع حالات قادمة من بريطانيا، موضحا أن دراسة الخارطة الجينية للفيروس مستمرّة وسيتم إعلانها.

ووضّح السعيدي أنه ليست هناك أي دلائل على أن السلالة الجديدة من “كوفيد 19” أكثر شراسة وخطورة من الفيروس الأم.

وزاد وزير الصحة العماني موضحا، وفق ما أوردت وكالة الأنباء العمانية، أن اللقاحات المتوفرة حاليا ستكون لها الاستجابة نفس كما للفيروس الأمّ.

وأعلن السعيدي أنه ستصل إلى السلطنة، بعد غد الخميس، 15 ألفا و600 جرعة من اللقاح.

كما سيصل، وفق الوزير ذاته، ما يناهز 28 ألف جرعة بحلول يناير المقبل. وشدّد المسؤول الحكومي في هذا الإطار على أن السلطنة كانت من أوائل دول الإقليم انضماما إلى التحالف الدولي للقاحات.


وأبرز السعيدي أن الوزارة وضعت ضوابط للفئات المستهدَفة لأخذ اللقاح، إذ ستكون الأولوية لأصحاب الأمراض المزمنة ومن تجاوزوا الـ60 سنة، مؤكدا أنه سيتم، الأحد المقبل، بدء تطعيم اللقاح في السلطنة.

واستطرد وزير الصحة العماني أن هناك متابعة حثيثة من السلطان هيثم بن طارق واللجنة العليا والفريق الفنّي لكل مستجدات هذا الفيروس الجديد.

وأوردت صحيفة “غارديان” البريطانية، مساء أمس الاثنين، أن السلالة الجديدة من الوباء جاءت عن طريق شخص في منطقة “كنت” جنوب شرق إنجلترا.

وقد صُنّف هذا الشخص كأول من نقل، في شتنبر الماضي، “السلالة الجديدة” من كورونا إلى الآخرين.

ويظنّ العلماء أن "النسخة" الجديدة من "كوفيد -19" أكثر قابلية للتفشي من السلالة الأمّ بنسبة تصل إلى 70 في المائة، ما يدعو إلى القلق، وإن لم يظهر حتى الآن دليل على أنها تجعل المصابين في حالة أسوأ.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح