المزيد من الأخبار





في يومها الوطني.. تقرير رسمي: وضعية المرأة المغربية في سوق الشغل "مقلقة"


ناظورسيتي -متابعة

في اليوم الوطني للمرأة المغربية، الذي يُحتفَل به في عاشر أكتوبر، أصدرت مذكرة عمّمتها المندوبية السامية للتخطيط رسمت فيها صورة "مقلقة" عن وضعية المرأة المغربية، إذ أكدت أن وضعية النساء تُجاه سوق الشغل أظهرت ضعف مشاركتهنّ في الأنشطة الاقتصادية، إذ لم يتجاوز معدل نشاط النساء 20,8%، مقابل 21,9% في الفصل الثاني من 2019، ما يوضّح أنّ معدل نشاطهن أقل بكثير من نظيره لدى الرجال، والذي بلغ 69,7%.

وأفادت المذكرة، التي رصدت وضعية المرأة المغربية خلال الفصل الثاني من 2020، الذي تميّز بالخصوص بتفشي فيروس كورونا وما استتبعه ذلك من فرض بحالة الطوارئ والحجر الصحي، بأن عدد النساء في المغرب بلغ 18 مليونا، بنسبة 50,3%، منهن 13,6 مليونا في سنّ النشاط، أي أنهنّ بلغن الـ15 سنة وأكثر. في الوقت الذي بلغ عدد النساء خارج سوق الشغل 10.7 ملايين، إذ يمثلن 79,2% من العدد الإجمالي للنساء في سن لاـ15 سنة فما فوق.


وأضاف المصدر ذاته أنه من بين 10,5 ملايين نشيط مشتغل خلال الفصل الثاني من 2020، هناك 2,4 مليون منهم نساء (22,7%) مقابل 2,6 مليون خلال الفصل ذاته من السنة الماضية، ما يعادل 23,5%، ما يعني انخفاضا بـ230 ألف منصب شغل، ما يمثل نسبة -9%. كما انخفض معدّل الشغل عند النساء بمقدار نقطتين مائويتين بين الفصل الثاني للسنة الماضية والفصل ذاته من السنة الجارية، التي بلغ فيها 17,5%، مقابل 61,8% بين الرجال، و19,5% في السنة الماضية.

وشدّدت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرتها على أن معدل الشغل بين النساء يرتفع بارتفاع السنّ، لكنه يتراجع ابتداء من سن الـ45 سنة فما فوق، إذ انتقل إلى %,76، مقابل 3,9% خلال الفصل الثاني من السنة الماضية بالنسبة إلى النساء البالغات ما بين 15 و24 سنة إلى 18,8%، مقابل 19,7% بالنسبة إلى من يبلغن 45 سنة فما فوق. وسجّلت المذكرة ذاتها 20,8%، مقابل 23,8% لدى النساء المتراوحة أعمارهن ما بين 25 و34 سنة و23,6%، مقابل %26 بالنسبة إلى النساء اللواتي تتراوح أعمارهنّ ما بين 35 و44 سنة. وبحسب القطاعات الإنتاجية، تسجل النشيطات المشتغلات حضورا قويا في قطاع الفلاحة والغابة والصيد، بنسبة 43,3% من مجموع النساء النشطات، ثم قطاع الخدمات، بنسبة 42,4%، يليه قطاع الصناعة (والصناعة التقليدية) بنسبة 13,8% من مجموع النشطات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح