فيروس كورونا يواصل إطاحته بالأطر الصحية والطبية في المغرب


ناظورسيتي -متابعة

يواصل فيروس كورونا، وفق ما أعلنت "حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب" الإطاحة يوميا بمزيد من ضحاياه بين الأطر الصحية والطبية.

وفي هذا السياق، أفاد عضو في المجلس الوطني لـ"حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب"، بأنه تم خلال اليومين الأخيرين (48 ساعة) تسجيل 78 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس بين الممرّضين وتقنيي الصحة في المغرب، مضيفا أن هذا الرقم الجديد يرفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 428 حالة مؤكدة حتى الآن، في الوقت الذي لا يزال العشرات منهم ينتظرون نتائج التحاليل التي أُخضعوا لها، مبرزا أن الأرقام ليست نهائية وأن وزارة الصحة ما زالت "تتكتّم" عن عدد المصابين الحقيقي.




وكانت "الجامعة الوطنية للصحة"، التابعة للاتحاد المغربي للشغل، قد أعلنت نيتها خوض وقفات احتجاجية جهوية في فاتح شتنبر المقبل، ثم وقفة وطنية (أمام مقر الوزارة في الرباط) يوم 10 من الشهر ذاته، بسبب “عدم تحمّل وزارة الصحة مسؤوليتها في وقف الاحتقان، باتخاذ قرارات تسهم في رد الاعتبار للأطر الصحية، بمختلف فئاتهم وأجيالهم والاعتراف بمجهوداتهم الجبارة في مواجهة جائحة كورونا”، وفق بلاغ للجامعة.

وتابع المصدر ذاته أن الخطوة تأتي أيضا لـ“عدم توفير وسائل الحماية وتحسين ظروف العمل ووضع حد للقرارات الانفرادية التي تكرّس الاستخفاف بحقوقهم وتؤدي إلى مزيد من الاحتقان”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح