فيديو بنت الكوميسير ديالنا يثير الجدل في المغرب


ناظورسيتي: متابعة

تناقل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعية بالمغرب، منذ الساعات القليلة الماضية، شريطا بالصوت والصورة مقتطف من تغطية إعلامية لحملة أمنية بمدينة سطات نظمت لإلزام المواطنين باحترام إجراءات حظر التنقل الليلي خلال شهر رمضان، يظهر مسؤولا في السلطة المحلية يتساهل مع فتاة لكونها ابنة مسؤول في الأمن الوطني، المشهد الذي اعتبره معلقون بأنه دليل على انتشار ظاهرة المحسوبية والمحاباة وعدم التعاطي الجدي مع تدابير الحكومة المتعلقة بمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

والفيديو يظهر قائد منطقة “سيدي عبد الكريم” بجماعة سطات، رفقة أعوان السلطة وبعض المسؤولين أمنيين، وهم يقومون بتوقيف سائقي السيارات في الشارع العام ومطالبتهم برخصة التنقل الاستثنائية، فيما كان صفحة جريدة إلكترونية تغطي الحدث على المباشر، ما لم ينتبه له القائد وموظف شرطة بعدما قررا السماح لامرأة بالعبور دون طلب وثائقها أو حتى سؤالها عن سبب خروجها ليلا وذلك بمجرد تقديم نفسها بأنها ابنة مسؤول في الأمن الوطني (كوميسير).



والمقطع الذي انتشر الكنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر أمنيا يبلغ القائد بأن المعنية بالأمر “بنت كوميسير”، ليُردد بعدها الجميع “بنت الكوميسير ديالنا؟”، فاسحين لها الطريق للمغادرة.

وأثار حفيظة الكثير من المغاربة ضمنهم سياسيون وأساتذة وفاعلون في المجتمع المدني وحقوقيون، حيث استنكروا سياسة الكيل بمكيالين مع مخالفي قرار حظر التنقل الليلي، وطالبوا بتفسيا هذا السلوك الذي يعكس في عمقه محاباة على حساب القانون، فقط لأن المخالفة قدمت نفسها بأنها ابنة مسؤول الدولة.

وكانت الحكومة، قررت حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى غاية الساعة السادسة صباحا باستثناء الحالات الخاصة، كما تقرر الإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا.

وتمنع السلطات التنقل بين المدن دون التوفر على رخصة السفر الاستثنائية طوال شهر رمضان، فضلا عن منع كل أشكال التجمعات والمناسبات والحفلات والجنائز.

وحسب السلطات، فإن هذا القرار، يروم الحد من انتشار السلالات الجديدة لفيروس كورونا المتحور، وستسهر على تنفيذه السلطات العمومية بجانب مصالح الشرطة والدرك الملكي والقوات المساعدة، حيث سيتم تنظيم حملات يومية لحظر التجوال في الشوارع وإغلاق المحلات والمقاهي والمطاعم مع اقتراب موعد آذان صلاة المغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح