فرنسا تلقي القبض على قتلة رجل أعمال ريفي


ناظور سيتي _ متابعة

كشفت عدد من الصحف الهولندية، الصادرة هذا اليوم الثلاثاء 31 مارس الجاري، أنه تم إلقاء القبض على أربعة أشخاص متهمين بقتل سليل مدينة زايو، ميمون برغوال، بهولندا، خلال شهر دجنبر من العام الماضي.

وأكدت الصحف الهولندية، أن ثلاثة من المتهمين تم إلقاء القبض عليهم صبيحة اليوم الثلاثاء بفرنسا، من قبل عناصر الشرطة الفرنسية، وفي نفس الوقت تم إلقاء القبض على سيدة أخرى بمدينة “ليدن” الهولندية، متهمة بدورها في جريمة اغتيال ابن الريف الذي كان يبلغ من العمر حين تم قتله حوالي 66 سنة.

ويشار إلى أنه يبلغ الموقوفون الثلاثة وهم فرنسيون؛ 48 و31 و23 سنة على التوالي. بينما تبلغ السيدة الهولندية حوالي 38 سنة. وقد تم إلقاء القبض على الفرنسيين المتهمين في هذه الجريمة بأحد المنازل السكنية، بعد مداهمته من قبل عناصر الأمن في غفلة منهم.













وسيتم نقل المشتبه فيهم الثلاثة إلى هولندا بعد استكمال إجراءات البحث معهم بفرنسا، حيث سيجري التحقيق التفصيلي بهولندا. في وقت أكدت فيه الصحف الهولندية أنه تم منع الزيارات العائلية على المتهمين، والسماح فقط لمحاميهم بالإلتقاء بهم.

ويشار إلى إن عدد من المهاجرين تم قتلهم في اوروبا حيث عثرت الشرطة الاسبانية نهاية شهر فبراير الماضي، على جثة مهاجر مغربي، وعليها أثار عنف، على جانب طريق للسيارات، نواحي بلدية "كبانياس" في إقليم كاتالونيا شمال شرق البلاد.

ولم تتمكن الشرطة في البداية من تحديد هوية الجثة، قبل ان تكشف التحريات التي استمر عدة أسابيع، أنها تعود لمهاجر مغربي، يدعى "عثمان ش" كان يقيم في منطقة " امبوردا".

واعتقدت الشرطة في البداية ان الأمر يتعلق بحادثة سير، غير أن نتائج التشريح الطبي الذي أخضعت لها الجثة، كشفت وجود خمسة جروح على مستوى الرقبة، وكسر على مستوى الفك، وإصابات خطيرة في الرأس، وهو ما اكد للشرطة ان الأمر يتعلق بجريمة قتل.

واستغرقت الأبحاث السلطات لكشف هوية الضحية عدة أسابيع، نظرا لعدم العثور على اية وثيقة في ملابسه أثناء اكتشاف جثته






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح