المزيد من الأخبار





فرنسا تتجه إلى فرض إغلاق العاصمة باريس شهرا كاملا بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا


فرنسا تتجه إلى فرض إغلاق العاصمة باريس شهرا كاملا بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا
ناظورسيتي | متابعة

كشفت الحكومة الفرنسية، أنها بصدد فرض إغلاق عام بالعاصمة باريس، لمدة شهر كامل، وذلك بسبب ارتفاع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا، وظهور سلالة متحورة جديدة ببعض أنحاء البلاد.

وأوضحت حكومة "إيمانويل فريدريك ماكرون" أن فرض إغلاق عام مرة جديدة يأتي بهدف الحد من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، بعد تسجيل أكثر من 38 ألف إصابة بأرجاء البلاد يوم أمس الأربعاء.

وستفرض الحكومة قيودا أكثر صرامة على عدد من المناطق، بحسب ما جاء على لسان المتحدث باسم الحكومة، "غابرييل أتال"، لكن الأخير لم يكشف عن تاريخ الشروع في تنزيل هذه القرارات المتعلقة بالإغلاق.

ويذكر أن هذه الخطوات التي تعتزم السلطات الفرنسية تنزيلها تأتي يوما واحدا بعدما عرفت فرنسا يوم أمس الأربعاء عن أكبر زيادة يومية في حالات الإصابة بكورونا، منذ رفع الإغلاق الأخير في أواخر نوفمبر من العام الماضي.


إلى ذلك، يرتقب أن يعلن رئيس الوزراء، "جان كاستكس"، عن الإجراءات والتدابير الاحترازية الجديدة في مؤتمر صحفي مساء اليوم الخميس.

ومن جهة أخرى، توقع الرئيس الفرنسي، "إيمانويل فريدريك ماكرون"، أن تمر بلاده بما وصفها بـ "فترة صعبة" في مكافحة جائحة الفيروس التاجي، حتى منتصف شهر أبريل القادم.

وكان عمدة بلدية بواسي، "كارل أوليف" قد أشار في تصريح تلفزي، أن الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" أفصح أثناء زيارته لمستشفى محلي في "سان جيرمان أونلي"، عن رأي مفاده أن فرنسا ستمر بفترة صعبة في مكافحة الوباء حتى منتصف أبريل القادم.

وأضاف "كارل أوليف" أن الرئيس الفرنسي يعول على تدابير إضافية لاحتواء الجائحة، تطبق فقط محليا، بالارتباط مع الوضع السائد، وفي نفس الوقت لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن إعادة العزلة الذاتية للمواطنين.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح