فرح فاربيان: أنا ريفية ولا علاقة للباس بشخصية الإنسان والانستغرام أصبح عملا احترافيا


ناظورسيتي | خاص

كشفت "البلوغرز" فرح فاربيان، في حوار خاص مع "ناظورسيتي" عن تفاصيل مهمة من حياتها الشخصية والمهنية.

وقالت فرح فاربيان، وهي زوجة لاعب المنتخب الوطني المغربي السابق، نبيل باها، أنها رأت النور بجماعة بوعرك بالناظور، وأن والديها من الحسيمة، وتعيش حاليا بالعاصمة الرباط، حيث تسير مشاريع خاصة لها.

وعن الانستغرام، قالت "البلوغرز" فرح فاربيان، أن ارتباطها وتواجدها في أغلب الأوقات بالانستغرام، أًصبح جزاءً من عملها المنظم، حيث أنه في الوقت الحالي تعاقدت مع العديد من الشركات بشكل قانوني لنشر إشهارات لمنتجاتهم وأعمالهم ، مشيرة أن الانستغرام أصبح عملا احترافيا.

وبخصوص لباسها، الذي أثار فضول الفضوليين من متابيعها، قالت فرح فاربيان، بأنه معروف على الريفيين بأنهم لا يكترثون للتفاصيل والجزئيات، خصوصا اللباس، لكونه لا علاقة له بشخصية الإنسان، مشيرة بأن أهم شيء في الإنسان، وخصوصا لدى الريفيين، هي أن تكون معقولاً وجدياً، على حد قولها.


وعن فركتها بارتداء الحجاب، قالت "البلوغرز" فرح فاربيان بأنها حاليا لا تفكر في الأمر، مشيرة أن جل متتبعيها لم يقترحوا عليها الفكرة، وأنهم لا ينتقدوا يوما طريقة لباسها.

وكشفت "البلوغرز" فرح فاربيان، أنها متزوجة بلاعب المنتخب الوطني المغربي السابق، نبيل باها، وأنجبت طفلين وهم زياد وميساء، وعن سبب عدم ظهور زوجها معها في الأنستغرم، أعادت الفكرة وقالت بأن تواجدها على موقع التواصل الاجتماعي هو تواجد عملي ومهني وليس شخصي أو للاستعراض أو شيء من هذا القبيل.

وعن مشاريعها الخاصة، كشفت "البلوغرز" فرح فاربيان، وهي مصممة أزياء أيضا، أنها تفكر في توسيع محالات ماركات الملابس التي تبيعها والمستوردة، حيث تستعد لافتتاح محالات بعدد من المدن المغربية الكبرى.

ووجهت "البلوغرز" فرح فاربيان، رسالة لفتيات الريف، خصوصا اللواتي يعملن على بيع وترويج منتجات مواد التجميل إلى تحري المصداقية وعدم بيع منتجات مشكوك في مصادرها للزبناء، وكذا عدم التصنع لإظهار مظاهر الترف على الإنستغرام، ونشر السطوريات الفارغة.

حساب فرح فرباين على الإنستغرام
https://instagram.com/farah.farabian?igshid=ouzyy7nvplnk

رسائل اخرى وتفاصيل عن حياة "البلوغرز" فرح فاربيان تشاهدونها في الحوار التالي:





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح